النيلين
اقتصاد وأعمال

صفقة لبيع السلام روتانا لشركة فرنسية

كشفت الهيئة الفرعية لنقابة عمال فندق السلام روتانا عن ترتيبات لبيع الفندق لشركة فرنسية ، مبينين أن الشريك الوطني فيه رجل الأعمال “عبد الباسط حمزة ” كان قد تنازل عن حصته لحكومة السودان ، فيما وصل الشريك الثاني لبناني الجنسية “وليد ذكريا” الى السودان لإكمال الصفقة خلال الساعات القادمة .

وأستبقت الهيئة النقابية بالفندق وصول الشريك اللبناني ونفذت وقفة إحتجاجية أمام الفندق .

وأكد الأمين المالي لنقابة العاملين بفندق السلام روتانا “موسى مطر عبيد الله” ، وصول الشريك اللبناني ” وليد زكريا ” أمس الى السودان لإكمال إجراءات البيع بصورة سرية غير معلنة لشركة فرنسية .

وكشف عن تمييز بين العاملين السودانيين والأجانب في الأجور ، مبيناً أم مجموع مرتبات العاملين السودانيين في الفندق لايصل الى مليون جنيه رغم أنهم يمثلون (91%) من العاملين ، بينما تصل رواتب العاملين الأجانب الذين يمثلون (9%) فقط من العاملين الى نحو (3) ملايين جنيه ، موضحاً أن العامل السوداني ينال مابين (1600 جنيه الى 2000 جنيه ) ، بينما يصل مرتب العامل الأجنبي الى (15) ألف جنيه .

واتهمت النقابة ، شركة روتانا بالعمل خارج قانون العمل السوداني ، وتعيين أجانب في وظائف خاصة بالسودانيين وإستخراج جنسيات سودانية لأجانب تخالف نص المادة (50/ أ) من قانون مكتب العمل .

ودعا مدير الهيئة الفرعية لعمال فندق السلام روتانا ” وائل محمد إبراهيم ” وزارتي السياحة والعمل الى مراجعة إجراءات العمالة الأجنبية في الفندق .

وبحسب صحيفة المجهر ، أكد وجود اجانب يعملون بفيز منتهية ويتقاضون رواتب عالية بالعملات الأجنبية ، وطالب بمساؤاة أجور العاملين السودانيين بالأجانب .

الخرطوم ( كوش نيوز )


شارك الموضوع :

اترك تعليقا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.