النيلين
اقتصاد وأعمال

شراكة بين الخرطوم ومنظمات المجتمع المدني لحل القضايا

أكد الأمين العام للمجلس الأعلي للاستراتيجية والمعلومات دكتور امير ميرغني على الدور الكبير الذي تقوم به منظمات المجتمع المدني في حل المعضلات التي تواجه السودان بصفة عامة وولاية الخرطوم بصفة خاصة.

جاء ذلك في الورشة التي نظمتها ادارة التخطيط بالمجلس الاعلي للاستراتيجية والمعلومات صباح اليوم بالمجلس مستهدفة منظمات المجتمع المدني بحضور دكتور بشري حامد الامين العام للمجلس الاعلي للبيئة والتنمية الحضرية و الامين العام المكلف لوزارة الصحة ولاية الخرطوم والسيد شريف محمد عثمان رئيس حزب الموتمر السوداني بولاية الخرطوم بالاضافة الي مهندس ضياء الدين يحيى

مدير ادارة التدريب بمنظمة شباب التغيير والاعمار .

وأوضح د.امير أن الورشة ناقشت قضايا الولاية في اطار استراتيجية الولاية (٢٠١٧_٢٠٣٠) وتجىء الورشة بناء علي توجيهات والي الولاية للمجلس بوضع حلول انية واستراتيجية لمعالجة مشاكل الولاية المتمثلة في التعليم والصحة والنفايات والمواصلات والوقود والمخدرات ومعاش الناس والمياه والكهرباء. وأوضح ميرغني انهم وبالتحليل العميق وجدوا بان معظم مشاكل الولاية يرجع للسلوك وانهم في اطار معالجة لهذه المعضلة اطلقوا برنامج وعي سلوكي .

في ذات السياق ثمن المستهدفون من منظمات المجتمع المدني الدور الكبير الذي يضطلع به المجلس في حل قضايا الولاية بوضعهم حلولا انية واستراتيجية لها مؤكدين تعاونهم التام لحل كافة المشاكل . وقد شهدت الورشة مداولات مثمرة تصب في حل مشكلات الولاية.

والجدير بالذكر أنه تم الاتفاق علي اقامة شراكة بين مكونات المجتمع المدني والحكومة تهدف في الاساس الى زيادة الوعي والسلوك العام للتغلب على مشاكل الولاية.

سونا

شارك الموضوع :

اترك تعليقا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.