النيلين
فيسبوك

بعد ساعتين من الالتحاق بصف وقود في السودان لاحت المحطة وفرح مواطنين من كردفان

سمعنا بوصول البنزين فاتينا اليه نضرب اكباد السيارات من كل فج عميق !! ..
بعد ساعتين من الالتحاق بالصف لاحت لنا الطلمبة في الافق البعيد وقد تقاذفها الآل الذي يسبح علي رمال كردفان الذهبية.
كان الى جواري في السيارة رجل مادح فأنشد يقول :

يارب ياكريم النظرة بالعينين
توريني الرسول والجلسة في الحرمين
ثم اردف : كمان نحن مادام شفنا الطلمبة بعيوننا دي تاني قول خيرنا دني تب !! .. 😂

بقلم وتصوير
الحاج محمد

تعليقات فيسبوك
شارك الموضوع :

اترك تعليقا