اقتصاد وأعمالمدارات

الدولار يقترب من أعلى مستوى له مقابل الجنيه ومراقبون: تأثير حميدتي على الصرف نفسي ولا علاقة له بحال الإقتصاد


إستقر الجنيه السوداني يوم الإثنين في السوق الموازي مقابل الدولار الأمريكي في السودان بنفس سعر الأحد، مقترباً من أدنى سعر له، وذلك بعد تحسن نسبي خلال الأسبوع الماضي بعد قرار الحظر الشامل بالخرطوم، وتحجيم عمل البنوك السودانية.

يوم الإثنين 27 أبريل 2020 في السوق الموازي، وبحسب رجال أعمال ومتعاملين في سوق النقد تحدثوا لصحيفة (كوش نيوز) بالخرطوم ،سجل الدولار 135.00 جنيهاً بينما أصبح الريال السعودي 36.00 جنيه، للتعاملات النقدية، وسجل الدولار 135.00 جنيهاً للتعاملات بالشيكات الفورية والتحويلات.

وقال مراقبون أن هبوط الدولار بعد إعلان تولي الفريق أول حميدتي رئاسة اللجنة الإقتصادية كان نفسي وأن أسباب إنخفاض الجنيه مقابل الدولار مرتبطة بالأداء الكلي للإقتصادـ لذلك عاود سعر صرف الدولار الإرتفاع مرة أخرى.

وسبق أن وصل الدولار لأعلى لأعلى سعر مقابل الجنيه يوم الثلاثاء 14 أبريل 2020 في السوق الموازي حيث سجل الدولار 145.00 جنيهاً.

ويعاني السودان منذ انفصال الجنوب عام 2011 من ندرة في النقد الأجنبي، لفقدانه ثلاثة أرباع موارده النفطية،بالإضافة لدعم مواد الطاقة والخبز والكهرباء الذي يكلف الخزينة العامة مليارات الجنيهات بحسب وزير المالية الدكتور البدوي الذي يطالب بتحرير أسعار البنزين والجازولين تدريجياً لوقف التضخم الموروث من النظام السابق.

الخرطوم (كوش نيوز)



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *