منوعات

هجوم على نوال الكويتية بعد إعجابها بلوحة فنية أثارت ضجة بسبب “إسقاطات دينية”


تعرضت الفنانة الكويتية نوال، لحملة انتقادات بسبب إعجابها بلوحة فنية أثارت جدلا على مواقع التواصل الاجتماعي.

يرجع سبب الجدل وراء اللوحة هو أن فكرتها مستوحاة من رسمة “العشاء الأخير”، بريشة الفنان الإيطالي الراحل، ليوناردو دافنشي، التي تتطرق إلى إحدى قصص المسيح عليه السلام.

ويظهر في اللوحة الفنية التي تحمل اسم “الأغنية الأخيرة”، أسماء مشهورة في دنيا الغناء بالعالم العربي، من بينهم المطربة اللبنانية، نوال الزغبي، والمطربين الراحلين أم كلثوم وعبد الحليم حافظ، والمطربين السعوديين محمد عبده ورابح صقر وطلال مداح.

واعتبر مهاجمو نوال الكويتية أن إعجابها باللوحة هو تأييد منها على فكرتها.

وبعد تعرضها للهجوم، اعتذرت نوال الكويتية اليوم الثلاثاء لجمهورها عبر حسابها على موقع “تويتر” موضحة: “أنا شفت صورة وأعجبتني كونها تجمع الفنانين، ولما اكتشفت إنها تحمل رمزا دينيا على طول تراجعت لأني أكيد أحترم كل الديانات وكل الطوائف وكل البشر بألوانهم وهذا معروف عني واعتذر لكل من ساء الفهم لأني إنسانة مسالمة وأحب الناس وأحب السلام”.

​من ناحية أخرى، هنأت نوال الكويتية الفنانة السورية، أصالة نصري، بطرح أحدث أغانيها “جيتني مكسور”، وهي باللهجة الخليجية، وطرحتها السبت عبر قناتها الرسمية على “يوتيوب”.
وغردت نوال لأصالة: “مبروك يا أصولة يالغالية على العمل الرائع، ولهنا على ها الصوت، ومبروك لكل فريق العمل”.

سبوتنيك



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *