طب وصحة

هل الاكتئاب يسبب فقدان الذاكرة


تشمل أعراض الاكتئاب الحزن وتقلبات المزاج، ومع ذلك، فإن الاكتئاب هو تشخيص معقد يؤثر على العديد من جوانب الأداء الوظيفي، بما في ذلك الذاكرة.

وجد تحليل أجري عام 2018 لدراسات سابقة حول تأثيرات الاكتئاب والذاكرة أن الأشخاص الذين لديهم عرض واحد على الأقل من أعراض الاكتئاب أبلغوا بأنفسهم عن شكاوى في الذاكرة وأعراض أخرى للاكتئاب، يشير هذا إلى أن فقدان الذاكرة يمكن أن يكون أحد أعراض الاكتئاب، وفقا لما نشره موقع mediacl news today

يشير مقال في المجلة البريطانية للطب النفسي إلى أن بعض الاضطرابات العاطفية، بما في ذلك الاكتئاب، قد تزيد من خطر الإصابة بالخرف، خاصة إذا كان الشخص لا يسعى للعلاج.

تشير الدراسات إلى وجود صلة بين فقدان الذاكرة والاكتئاب.

وأفاد الأشخاص الذين يعانون من الاكتئاب بأنهم يكافحون لتذكر ذكريات معينة، ويشير هذا إلى أن الاكتئاب يمكن أن يؤثر على أنواع مختلفة من الذاكرة، بما في ذلك الذكريات التقريرية والسيرة الذاتية.

في دراسة أجريت عام 2013، سجلت مجموعة من الشباب درجات ضعيفة في فصل الأنماط، هذه هي الطريقة التي يستخدمها الدماغ لتشفير ذكريات الأحداث المماثلة والمحفزات الأخرى.

ويفترض مؤلفو الدراسة أن الاكتئاب قد يبطئ من تكوين الخلايا العصبية، وقد يجعل ذلك من الصعب تكوين ذكريات جديدة أو الوصول إليها.

ووجدت دراسة نشرت عام 2018 في مجلة Psychological Medicine أن الأشخاص المصابين بالاكتئاب قد يكافحون أيضًا لتذكر عناصر معينة من ذكريات سيرتهم الذاتية – ذكريات تركز على تاريخ حياة الشخص.

ولاحظ الباحثون أن الأشخاص الذين يعانون من الاكتئاب يمكنهم الإفراط في تعميم ذكريات سيرتهم الذاتية وتذكر القليل من التفاصيل.

وحدد الباحثون أيضًا وجود صلة بين الاكتئاب وأنواع مختلفة من فقدان الذاكرة، بما في ذلك ضعف الذاكرة قصيرة المدى وفقدان الذاكرة المرتبط بالخرف، وفقًا للمجلة الدولية للأمراض العصبية والنفسية، يمكن أن تؤثر بعض أدوية الاكتئاب أيضًا على الذاكرة.

صدى البلد



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *