طب وصحة

خلال اليوم الأول من الصيام.. 4 مراحل يتعرض لها الجسم فما هي؟


مع بداية شهر رمضان المبارك، تتعرض أجساد الصائمين للعديد من التغيرات بسبب تعير الروتين اليومي لحياتهم على كافة الأصعدة. حيث أنه خلال الساعات الأولى من صيام رمضان ينخفض كل من مستوى السكر في الدم وضغط الدم، وتكون الأيام القليلة الأولى هي الأصعب لأنها عادة ما تكون مصحوبة بصداع ودوار وغثيان وجوع شديد. وفي هذا المقال (بحسب الامارات نيوز ) سوف نستعرض 4 مراحل يمر فيها الجسم خلال اليوم الأول من الصيام: المرحلة الأولى: بعد 8 ساعات تقريباً من عدم تناول الطعام، يبدأ مستوى الجلوكوز في الدم في الانخفاض، وقد تعاني من الجوع والتعب والرغبة الشديدة في تناول الطعام وصعوبة التركيز. وبالتالي سيبدأ الجسم في الاستفادة من مخازن الجليكوجين “مخازن السكر”، وستستقر مستويات الجلوكوز في الدم لديك. وبعد 12 ساعة، ستبدأ أيضاً في التحول إلى المراحل المبكرة من الكيتوزيه، ويتوقف جسمك عن الاعتماد على الكربوهيدرات للحصول على الطاقة ويبدأ في حرق مخازن الدهون في الجسم بدلاً من ذلك. وفي هذه المرحلة، يتباطأ التمثيل الغذائي للشخص، ويبدأ الجسم في حرق الأنسجة العضلية للحصول على الطاقة. المرحلة الثانية: يقوم الكبد والعضلات بتخزين الجلوكوز، وإطلاقه في مجرى الدم كلما احتاجه الجسم، ومع ذلك، أثناء الصيام، تتغير هذه العملية، وبعد نحو 8 ساعات من الصيام، سيستخدم الكبد آخر احتياطاته من الجلوكوز، ويبدأ جسمك أيضاً في تفكيك مخازن البروتين والدهون للحصول على الطاقة بدلاً من الجلوكوز. وينتج عن هذا إنتاج أجسام الكيتون، وهو نوع من المركبات ينتج عندما يحول جسمك الدهون إلى وقود كمصدر للطاقة. المرحلة الثالثة: بعد صيام يوم كامل، ينتقل جسمك إلى وضع الإصلاح، ويبدأ في إعادة تدوير الخلايا القديمة أو التالفة وتقليل الالتهاب. المرحلة الرابعة: عندما تقضي عدة أيام من الصيام، تبدأ مستويات هرمون النمو لديك في التحول، ما يوفر لك مجموعة جديدة من الفوائد مثل زيادة كتلة العضلات، وقد يسرع أيضاً من عملية التئام الجروح والإصابات الأكثر خطورة.

الخرطوم (كوش نيوز)



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *