طب وصحة

نقص هذا الفيتامين يهدد مئات الملايين


فيتامين ب 12 هو من أهم العناصر الغذائية التي تساعد على حماية الأعصاب وتعزز مناعة الجسم. ويؤدي نقص هذا الفيتامين الأساسي إلى مشاكل صحية متعددة وأيضا قد يتسبب بالتعب والخمول.

وأظهر تقرير جديد أن نقص فيتامين “B12” يهدد مئات الملايين من الأشخاص حول العالم، من دون أن يشعروا بذلك، نظرا للدور الجوهري الذي يؤديه هذا الفيتامين في صحة الأعصاب والدماغ.

وقد يؤدي نقصه إلى التعب والخمول ومشكلات في النمو.

علامة التعب التي تعد مؤشرا لنقص “فيتامين بي 12” تزداد كلما تقدم الإنسان في السن، وعادة ما يربط الأطباء تعبَ كبار السن بعدم حصولهم على كمية كافية من الفيتامينات والمعادن، وعلى رأسها “فيتامين بي 12″، وفقا لسكاي نيوز.

وفي دراسة سابقة لكلية الطب في جامعة هارفرد، وصف الباحثون نقص فيتامين “B12” بأنه مخادعٌ وضار، فعلاقة هذا الفيتامين بالأعصاب علاقة قوية، وهو يؤثر بشكل كبير في صحة الدماغ والأعصاب والأنسجة عند كبار السن، كما أنه يساهم في تنشيط الدورة الدموية وتحفيزها.

ومن أهم مصادر فيتامين (ب 12 ):

لحم البقر:

تحتوي شريحة لحم البقر على الكثير من فيتامين ب 12، حيث توفر شريحة لحم 190 غرام حوالي 11.2 ميكروغرام. كما يحتوي لحم البقر أيضا على عناصر غذائية أخرى ضرورية لصحة جيدة.

الحليب:
ليس الحليب فقط ما يوفر فيتامين ب 12، وأيضا منتجات الألبان الأخرى مثل الأجبان والزبادي. يحتوي كوب من الحليب كامل الدسم على 1.1 ميكروغرام من فيتامين ب 12. كما يحتوي الحليب ومشتقاته على الكالسيوم المهم للحفاظ على صحة العظام والأسنان، وفقا لدويتشه فيله.

البيض

يعتبر البيض أحد المصادر الرئيسية لفيتامين ب 12. إذ تحتوي بيضة واحدة على 1.4 ميكروغرام من فيتامين ب 12. لذا فإن تناول بيضتان فيالفطور يساعد في توفير الكمية اليومية اللازمة من فيتامين ب 12.

الأسماك

السمك مصدر غني بفيتامين ب 12، مثل التونة والسلمون والسردين وغيرها. غير أن سمك السلمون بشكل خاص يعتبر من أفضل مصادر فيتامين ب 12. فالأسماك الزيتية تحتوي أيضا على أحماض أوميغا 3 المفيدة لصحة الدماغ والقلب.

الأطعمة المدعمة

الأطعمة المدعمة بفيتامين ب 12 ، مثل الحبوب والأطعمة القابلة للدهن وبدائل الحليب. يمكن أن تكون بدورها طريقة مفيدة بشكل خاص للنباتيين.

الخميرة الغذائية:

وهي منتج غذائي شائع يستخدم غالبا في الطبخ النباتي، كما تحتوي على العديد من العناصر الغذائية. وغالبا ما يتم تدعيمها بفيتامين ب12. ويمكن استخدامها كمكثف في الحساء أو رشه على المعكرونة والسلطات والريزوتو أو حتى إضافته إلى العصائر. تحتوي حصة 5 غرام من الخميرة الغذائية المدعمة على 2.2 ميكروغرام من فيتامين ب 12 .

الكبدة والكلى

قد لا تناسب ذوق الجميع، لكن الكبد والكلى هما من أفضل مصادر فيتامين ب 12.إذ يحتوي 100 غرام فقط من كبد الضأن على 85.7 ميكروغرام من فيتامين ب 12. ووفقا لما نشره موقع (لايف ساينس) تجدر الإشارة إلى وجود تحذيرات من أنه لا يناسب الحوامل لما قد يتسببه من ضرر للجنين.

البيان