اقتصاد وأعمال

شاهد صورة – قصة إطلاق مصر أكبر نهر صناعي بالعالم


يفتخر المواطن المصري بالإنجازات والمشروعات التي تقوم بها الدولة، تنفيذا لتوجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسي، ولا شك أنه يفتخر اليوم بأضخم مشروعين في الدلتا الجديدة، وهما أكبر نهر صناعي في العالم يمتد من 150 إلى 170 كيلومترا في قلب الصحراء الغربية لزراعة الدلتا الجديدة، والقناة المائية لري مشروع مستقبل مصر الزراعي. وفي هذا الصدد، تشق مصر الصحراء لإنشاء أكبر نهر اصطناعي شمال غرب البلاد بجوار محطة الضبعة النووية ضمن المشروع المعروف بـ”مشروع الدلتا الجديد”. وقرر الرئيس السيسي اقتحام الصحراء وتحويلها لأراضٍ زراعية بمشروع زراعة الدلتا الجديدة، بإنشاء أكبر نهر صناعي بالصحراء، بتكلفة تصل إلى 60 مليار جنيه، والمساحات المزروعة في مشروع مستقبل مصر، بقلب الصحراء بلغت 450 ألف فدان، حيث يتم إجراء معالجة ثلاثية لمياه الصرف الزراعي بأحدث الطرق العالمية.

592

وأوضح أن المشروع يمتد من مدينة الحمام حتى مناطق الدلتا الجديدة، مشددًا على أهميته في إطار العمل على تقليل فجوة الاستيراد وتحقيق التنمية المستدامة. وتنفق مصر المليارات لإدارة منظومة رشيدة للمياه الزراعة، حيث يتم ضخ 11 مليون متر مكعب من المياه في النهر الصناعي، وذلك بواسطة 12 محطة رفع لضخ المياه في الأماكن المستهدفه في الدلتا الجديدة. كما تستهدف الدولة زراعة 2.2 مليون فدان في الصحراء الغربية من خلال مياه النهر الصناعي، حيث إن هذه المساحة الهائلة التي سوف تُزرع تعادل 30% من مساحة الدلتا القديمة. وتوفر القناة المائية والنهر الصناعي 17 مليون متر مكعب من المياه يتم ضخها في مشروع مستقبل مصر والدلتا الجديدة، وبعد 14 شهرا سيكون قد تمت زراعة 2.2 مليون فدان لصناعة طفرة في مستقبل مصر الزراعي. ويقول عباس شراقي، أستاذ الموارد المائية والري، في تصريحات له، إن النشاط الزراعي في مصر خلال السنوات الأخيرة يمتد لتنفيذ عدة مشروعات قومية كبرى بينها مشروع زراعة مليون ونصف المليون فدان اعتماداً بنسبة 80% على المياه الجوفية غير المتجددة معظمها في الصحراء الغربية، والمشروع الثاني هو “الدلتا الجديدة” غرب الإسكندرية لزراعة 2,2 مليون فدان اعتمادا على المياه السطحية من فرع رشيد، ومياه الصرف الزراعي بعد معالجتها من خلال النهر الاصطناعي الذي سوف ينقل المياه من أكبر محطة “الحمام” وهي أكبر محطة للمعالجة في العالم، والتي سوف يتم الانتهاء منها خلال أسابيع، وجزء من المياه الجوفية.

“صدى البلد”