رأي ومقالات

كيف لا تفشل مفاوضات جدة ؟


* كيف لا تفشل مفاوضات جدة و الوسطاء لم يطلبوا أو يلتمسوا من دولة الإمارات التي تربطها علاقات تحالف وثيقة بطرفيها الرئيسيين ( الولايات المتحدة و السعودية ) أن توقف إمدادها للمليشيا بالسلاح و العتاد !!

* كيف لا تفشل مفاوضات جدة و الوسطاء يريدون إعادة إنتاج ( قحت ) الشريك الأساسي للمليشيا في انتهاكاتها و جرائمها ضد الشعب السوداني (بحمدوكها) و (عرمانها) و (سلكها) و بقية أطرافها تحت مسمى ( الجبهة المدنية ) !!

* كيف لا تفشل مفاوضات جدة التي تشارك في وساطتها مفوضية الإنحاد الأفريقي و رئيسها موسى فكي يستقبل مستشار المليشيا المتمردة و وفده و يمنحها إعترافاً و شرعية في مخالفة صريحة للقانون التأسيسي للإتحاد الأفريقي !! و هو يعلم أن بعض الدول الأعضاء في إتحاده ساهمت و ما تزال تساهم في إشعال الحرب عبر فتح مطاراتها و حدودها لنقل الأسلحة و العتاد و المرتزقة و لم يفتح الله عليه و لو بمناشدة لقادتها للتوقف عن هذا السلوك الذي يهدد الأمن و السلم الدوليين و يعرض سلامة دولة عضو للخطر و يشجع على (التمردآت) في القارة التي تعاني معظم دولها من نزاعات و صراعات و هشاشة أمنية !!

* كيف لا تفشل مفاوضات جدة
و تشارك فيها منظمة إيقاد التي يرأس لجنتها الرباعية المعنية بالشأن السوداني الرئيس الكيني (ولبام روتو) المعروف بعلاقاته التجارية مع زعيم المليشيا و له تصريحات سابقة معادية يطالب فيها بتغيير الحكومة الشرعية في السودان و يشاركه ذات الموقف عضو اللجنة الرباعية رئيس الوزراء الأثيوبي (آبي أحمد) !!

* كيف لا تفشل مفاوضات جدة و في يومها الأول هاجمت المليشيا مدينة نيالا و قامت فيها بإنتهاكات واسعة ، ثم بعدها قامت بالهجوم على زالنجي التي وثقت فيها عشرات حالات الإغتصاب و العنف الجنسي و بعض ضحاياها أطفال ، و قبل يومين قامت بإبادة جماعية جديدة في الجنينة بقتل ثلاثمائة من سكانها ينتمون لقبيلة المساليت و ما تزال حتى الآن تواصل جرائمها و انتهاكاتها !!

* كيف لا تفشل مفاوضات جدة و المليشيا ما تزال تصر على عدم تنفيذ ما تم الإتفاق عليه في 11 جولة سابقة ( الخروج من منازل المواطنين و الأعيان المدنية ) !!

* كيف لا تفشل مفاوضات جدة
و الجيش يفاوض بعيداً عن حاضنته التي تمثل الغالبية الغالبة من أهل السودان و لا يشركهم أو يستشيرهم أو حتى ( ينورهم ) بما يجري هناك خلف الأبواب المغلقة !!
* كيف لا تفشل مفاوضات جدة و كل المؤشرات و الدلائل تؤكد عدم حياد الوسطاء !!

أي إتفاقات أو تسويات تنتج عن مفاوضات تتجاوز الشعب السوداني صاحب الفاتورة الأعلى في الحرب لن يكتب لها النجاح .
#كتابات_حاج_ماجد_سوار
7 نوفمبر 2023