رأي ومقالات

عائشة الماجدي: الإستسلام ووضع السلاح هذا هو الخيار الوحيد أمامكم يا جنجويد


#حيّا الله الرجال —-
أعجبني جدًا موقف الفوارس الناظر محمود مادبو ووكيله الفاضل سعيد مادبو كإدارات أهلية وقيادات أهلية واعية وواقعية وتعرف المسؤولية الوطنية ..

وقفة هؤلاء الرجال الرجال الآن في وجه المتمرد عبدالرحيم دقلو من نقل الحرب إلى الضعين وعدم قبولهم بفكرة إستباحة الجنجويد لأراضيهم ونهب ممتلكاتهم وإستباحة عروض بناتهم في الضعين من قبل الجنجويد مثل ما حدث لأهل الجنينة من قبل مرتزقة الدعم السريع ( كتجربة يجب أن يقف عندها رجالات الإدارات الأهلية ولا يسمحوا بتكرار التجربة في الضعين ) فهذا الموقف لعمري قمة الفراسة والرجالة ..

وهذا هو دور رجالات الإدارة الأهلية الحقيقية بإبعاد التمرد ومشعلين الحرب من ديارهم والوقوف صفًا واحدًا مع الخيار الوطني والتمترس في هذا الخط ..

يُريد عبدالرحيم دقلوو ومليشيته أن ينقل الحروب إلى كل السودان بغباء موروث ولكنه لا يعلم أن هناك رجال لا تُباع ولا تُشتري ..

نُثمن دور الناظر محمود مادبو ووكيله الفاضل ونقف من خلفهم في هذا الرأي السديد …
الآن المليشيا أصبحت مرفوضة من كل الإتجاهات حركات دارفور في دارفور تجتاحهم والإدارات الأهلية ترفضهم والجيش أمامهم ..

أين المفر يا جنجويد
الإستسلام ووضع السلاح هذا هو الخيار الوحيد أمامكم يا جنجويد ..
بلغوا عني الناظر ووكيله كامل التحايا وفائض إعجابي بعزتهم
عائشة الماجدي