رأي ومقالات

حالة إيقاف قناتي العربية َالحدث وسكاي نيوز (اخبار السماء❗)


مساء الخير يا بلد
١_ في التسعينات كان السودانيون يوجهون النقد لوزارة الثقافة على أنه لا صلة بالثقافة وليس فيها مثقف واحد وجل موظفيها من حملة الشهادة السودانية أو شهادات الإكمال

٢_ بعد تعيين غازي صلاح الدين وزيرا للإعلام كان همه تغيير هذه الصورة، فاهتم بتعيين خريجين عبر لجنة الاختيار ونظم الدورات التدريبية وكان من أساتذة الجامعة من يأتي بصورة راتبة لتدريس الكورسات

٣_ عندما انظر لحالة إيقاف قناتي العربية َالحدث وسكاي نيوز (اخبار السماء❗) أجد أن وزارة الثقافة تقف في محطة بعيدة خلف ما كانت عليه في السابق

٤_ قناة يخالف خطها التحريري سياسة بلدك، إن لم تكن معادية تماما ولم تملك الجرأة لتوقيفها ثم جاءتك الفرصة على طبق من ذهب بأن هذه القناة لم تسدد الرسم السنوي للترخيص، وتمت مطالبتها ولم تستجب، فتم ايقافها

٥_ لمن يملك أقل قدر من العقل هذه ذريعة لإلغاء الترخيص، واصدار بيان للرأي العام يوضح أن من ظل ينبحنا لم يدفع حتى الرسم، وأن الايقاف لم يكن لأسباب سياسية.

٦_ لكن عقلية الكمسنجية لا ترى في اي شيء الا الوجه المالي، فحالما سددت لهم الرسوم الغوا قرارهم.
#من_أحاجي_الحرب

د. التجاني بشير