كوش نيوز .. أخبار السودان بين يديك

كلمات متقاطعة



شارك الموضوع :

[JUSTIFY]

كلمات متقاطعة

(1)
قال الأمين السياسي للمؤتمر الشعبي (كمال عمر) في برنامج الاتجاه المعاكس، حلقة (4 فبراير المنصرم)، إنه لا حل في السودان إلاّ بذهاب النظام، ووصف وثيقة الإصلاح الشامل بأنها كانت مبهمة جداً، حتى أن الانطباع السائد لدى الناس أن النظام ليس لديه نيّة في الإصلاح.
كمال عمر نفسه، قال في تصريحات صحفية عقب لقاء البشير والترابي، إن اللقاء يأتي في إطار موجهات خطاب رئيس الجمهورية الأخير الذي وضع فيه عدة محاور للحوار الوطني، وهي الهوية والاقتصاد والسلام والحرية.
أفقياً: كمال عمر يفهم الآن ذات الخطاب (الوثيقة) التي وصفها بالمبهمة.
رأسياً: بين يدي فيصل القاسم يغيم الأمر، وبين يدي الترابي يصبح فصيحاً.
(2)
قالت بعض الصحف: إن عثمان يوسف كِبر، والي شمال دارفور تعرض لمحاولة اغتيال في ضواحي منطقة (الكومة)، في طريق عودته من (مليط). وصحف أخرى مثل (الصحافة والانتباهة) ذكرتا أنه كان في اجتماع بالـ(كومة)، لكن الصحافة قالت إن ثلاثة من حراسه لقوا مصرعهم.
لكن متحدثاً باسم الوالي، نفى كل ذلك، وشدد على أن (أربعة من السكارى)، مارسوا أعمال فوضى وشغب، وأن (كِبر) لم يتعرض لمحاولة اغتيال.
أفقياً: لم يتعرض (كِبر) لإطلاق نار.
رأسياً: هذا محض دوار (خبري) بفعل أم الكبائر.
(3)
نقلت (ألوان) عن (وكالات) خبراً عن زيارة وزير الزراعة المصري لحلايب، وأنه طلب من مواطني المدينة ضمن فعاليات تدشين (مذبح) جديد، أن يستوردوا الأغنام من السودان.
أفقياً: مثلث حلايب أرض سودانية، وسكانها سودانيون.
رأسياً: (حلايب) مصرية، وسكانها يحملون الهوية المصرية، يمشون في مناكب المحروسة ويأكلون من فومها وبصلها وعدسها، لذلك فلا غبار على وزير الزراعة المصري أن يطلب من مواطنيه استيراد الأغنام من السودان الشقيق.
(4)
وصف بيان صادر عن شركة مطار الخرطوم، أن أفراد أمن الطيران رفضوا قراراً تؤول بموجبه حماية وتأمين بوابات الدخول للمطار إلى شركة الهدف الأمنية، دون المساس بمهام أفراد وضباط الإدارة العامة لأمن الطيران، ما نجم عنه (شغب ومعاكسات) من قبل العاملين في هذه الإدارة.
أفقياً: أين هو مطار الخرطوم، حتى يخشى بعضهم (زحلقتهم منه).
رأسياً: لماذا لم تطرح إدارة شركة مطار الخرطوم أمر تأمين البوابات في عطاء معلن عبر وسائل الإعلام، أم هي تدير شؤون المطار (شغباً ومعاكسات).

[/JUSTIFY]

الحصة الأولى – صحيفة اليوم التالي

شارك الموضوع :

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

سودافاكس