X

مهن ومحن (69)


[SIZE=5][JUSTIFY][CENTER][B] مهن ومحن (69) [/B][/CENTER]

هناك مهنة يستطيع الملايين كسب الملايين منها، لأنها في منتهى السهولة، وفي نفس الوقت عائدها سريع وكبير، ألا وهي مهنة التمثيل، وخاصة في السينما والتلفزيون (التمثيل على المسرح صعب نسبيا وأصعب ما فيه أنك تقف أمام الجمهور وجها لوجه أو وجها لقفا)، يا جماعة صدقوني إنه طالما أن شخصا وجهه يقطع الخميرة مثل فاروق الفيشاوي يمثل في السنة أربعة أفلام، ويكسب منها مئات الآلاف، فبإمكان أي واحد منكم أن يتفوق عليه، بس «خلي جلدك تخين ووجهك ناشف»، كان معنا قبل أعوام في صحيفة قطرية محرر صحفي غلبان وتعبان ينحصر عمله في زيارة مراكز الشرطة ليعود بتقارير عن الجرائم والمتهمين بها، وكان إلى جانب ذلك يتم تكليفه بـ«مشاوير»: روح جيب فول وفلافل من مطعم خربوط.. فلان يبحث عن سكن وعليك أن تجد له المسكن اللائق خلال 48 ساعة، وكان من البدهي أن يفقد وظيفته في ظل التطور في نظم الاتصالات ووسائل الإعلام وسائر الخدمات، فأخبار الجريمة صار من الممكن الحصول عليها هاتفيا من أقسام الشرطة أو إدارة العلاقات العامة في وزارة الداخلية، وبسبب المنافسة من قبل مطاعم أخرى صار مطعم خربوط مستعدا لتوصيل الفول والفلافل ومعهما بصل وفجل (فوق البيعة) إلى دار الصحيفة، وأصحاب العقارات صاروا يعلنون عن وحداتهم السكنية في الصحف، وبالتالي لم تعد هناك حاجة إلى خدمات صاحبنا، فما كان منه إلا أن عاد إلى بلاده، وبعدها بعامين أو ثلاثة صار مخرجا لأفلام هندية ناطقة بالعربية، بل صار أكثر المخرجين السينمائيين إنتاجا، ويطرح في السوق تسعة أفلام سنويا، فإذا كان الإخراج السينمائي «همبكة»، كما قال الممثل المصري الراحل رشدي أباظة عن السينما عموما، فما بالك بالتمثيل؟
حاول أن تقف أمام المرآة وتخيل أنك صاحب شخصية قوية لا تقبل المسخرة والإذلال، وتريد أن تقول لرئيسك المباشر: من أنت؟ والله وظيفة فرّاش كثيرة عليك.. تعطيني لفت نظر.. طيب خذ (وتحرك كفك وتهوي على وجهه الافتراضي بصفعة).. الحين روح عالج نظرك… أعطيتني لفت نظر وأنا أعطيتك «كف» ولفّيت عينك وتقدر الحين تشوف ورا وقدام.. أو تخيلي أن مهند التركي تجاهلك يا آنستي وواصل مطاردة نور.. صيحي في وجهه: غور أنت ونور يا طرطور،.. استأهل أنا اللي عبرت واحد ***** مثلك نُص كُم، والرجال واقفين طابور ينتظرون نظرة مني!! نجحت أنت وهي في التجربة أمام المرآة، ألف مبروك وروحوا اشتغلوا ممثلين في المسلسلات، وطلعوا على أنفسكم شائعات من العيار الثقيل وتنهال عليكم العروض والنقوط (ولك أن تمسح الطاء وتضع مكانها حرف الدال فكلاهما هنا سيم سيم)
ما أقصده هو أن التمثيل سهل جدا، ولو تحليت بالأمانة ستعترف لنفسك بأنك ممثل جيد: هل تذكر عندما غبت عن العمل ثلاثة أيام بدون عذر مقبول، ثم وقفت أمام المدير تحدثه عن حالتك الصحية، فدمعت عيناه وأمرك بالعودة فورا إلى البيت، وعدم استئناف العمل إلا بعد استرداد كامل عافيتك، بينما أنت في حقيقة الأمر في قوة ثور إسباني؟ هل تذكر عندما اتصل بك مسعود هاتفيا ليسألك لماذا لم تحضر له المبلغ الذي اقترضته منه قبل سنة حسب وعدك، وانتهت المكالمة بأن طلب منك مسعود أن تبقى في مكانك ليأتيك بمبلغ إضافي كي تتمكن من تسفير المدام المريضة إلى بوركينا فاسو، وبعد الانتهاء من المكالمة تذكرت أنك غير متزوج فعاودت الاتصال بمسعود لتقول له إن عمك تكفل بنفقات سفرها وعلاجها؟ أنت وأنا ومعظمنا ممثلون بارعون وفي انتظار من يقدر مواهبنا.
[/JUSTIFY][/SIZE]

جعفر عباس
[email]jafabbas19@gmail.com[/email]

تعليقات فيسبوك