النيلين
ضياء الدين بلال

(المتعافي ورشوة مشكور).. تعقيب

[SIZE=5][JUSTIFY][CENTER][B] (المتعافي ورشوة مشكور).. تعقيب [/B][/CENTER]

السيد / ضياء الدين بلال
رئيس تحرير الغراء (السوداني)
في البدء نزجي لك التحية على الموضوعية، التي ظل يتميز بها قلمك، في تناول موضوعات الشأن العام، ونود أن نحيطك علماً، بشأن ما ورد في زاويتك المقروءة، العين الثالثة (المتعافي ورشوة مشكور)، والتي جاءت تعليقاً على الحلقة التلفزيونية، التي اُستضيف فيها الوزير السابق، د.عبد الحليم المتعافي، القائم على أمر مشروع سكر مشكور بأمر قيادة الدولة، والكاتب الصحفي عثمان ميرغني، على خلفية اتهام الأخير للأول، بدفع رشوة تقدر بـ(25) مليون دولار لشركة هندية. وفي الحقيقة، فإن عثمان في كتابته بالصحيفة التي يعمل بها، قال إنها (اثنان وعشرون ونصف مليون دولار). والمهم وكما ذكرت حضرتك، عجز عثمان عن إثبات التهمة، وتقديم مستند يقوِّي موقفه، وأن يثبت ذلك على المتعافي، أو على شركة سكر مشكور.

ونود أن نجيب على تساؤلاتك المشروعة، والتي بنيتها على حديث عثمان ميرغني غير الصحيح والمضلل، ومنها إشارته إلى أن المتعافي هو مشكور والعكس. ونؤكد فرية الرجل، إذ أن لمشكور إدارة تنفيذية، وهو مشروع عام، وبشأن شركة قناطير التي سألت عنها، وقلت إن المتعافي لم يقدم تفسيرات مقنعة للتساؤلات، التي طرحها عثمان في أول الحلقة، بامتلاكها أسهماً في مشكور، وهل هي شركة حقيقية أم وهمية يتخفى خلفها المتعافي وهذه من عندنا نؤكد أن القناطير للزراعة العامة المحدودة، شركة حكومية تأسست بمساهمة كلٍّ من (ولاية الخرطوم، بنك السودان، وزارة المالية والاقتصاد الوطني، الصندوق القومي للمعاشات، هيئة مياه ولاية الخرطوم، صندوق التنمية الزراعية بولاية الخرطوم)، تحت الرقم 33451 بتاريخ 1 سبتمبر 2008م (مرفق لائحة التسجيل وعقد التأسيس). وقد حازت القناطير على أسهم في سكر مشكور وفق القانون، حيث تتيح لها لائحة التسجيل وعقد التأسيس الاستثمار أو حيازة أسهم، حسب ما تراه، ويحقق الأغراض التي تأسست من أجلها الشركة. وقد تمّت تصفية الشركة التزاماً بتوجيهات القيادة القاضية بتصفية الشركات الحكومية.
وبالنسبة لإقحام عثمان لشركة ارتقاء، وتلميحه إلى أنها تتبع للمتعافي، نشير إلى أن الارتقاء شركة قائمة، ويمكن التأكد من معلوماتها بزيارة المسجل التجاري، أو مقر الشركة (مرفق عقد التأسيس والنظام العام).
إن هذا الرد ليس دفاعاً عن د.المتعافي، الذي فضح من اتهمه وعلى الهواء مباشرة، ولكن حتى لا يصبح الطقس مواتياً، لإنبات الأكاذيب، ولأجل تبيان الحقيقة بشأن مشروع حيوي وإستراتيجي، ينتظر أن يعود بالنفع على البلاد والعباد.
في الختام، نؤكد تقديرنا للصحافة، وتعاوننا التام معكم ولكم التقدير.
شركة مشكور للسكر المحدودة
الإعلام والعلاقات العامة.
تعليق:

شكراً شركة مشكور على التعقيب والمستندات. ولكن كان عليَّ حذف بعض الجمل والعبارات، لاعتبارات خاصة بحق الزمالة.
ضياء
[/JUSTIFY][/SIZE]

العين الثالثة – ضياء الدين بلال
صحيفة السوداني


شارك الموضوع :

اترك تعليقا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.