النيلين
ضياء الدين بلال

نوايا السيسي!

[SIZE=5][JUSTIFY][CENTER][B] نوايا السيسي! [/B][/CENTER]

انتهت الانتخابات المصرية، على ما كان متوقعاً: فوز كاسح للفريق السيسي، وهزيمة مُذلَّة لحمدين.
على الخرطوم أن تستعد دبلوماسيَّاً، للتعامل مع واقع جديد، وفق إستراتيجية جديدة.
السيسي في الشمال، وسلفاكير في الجنوب، مع احتمال وصول حفتر للسلطة في ليبيا جهة الغرب.
لا بد من التقاط قفاز المبادرة، لا أن نكون في انتظار خيارات الآخرين وأفعالهم.
وضع يستحق الدراسة، وتحديد الخيارات والأولويات، قبل سريان الكهرباء في الأسلاك، وتحرك الماكينة!
علينا ألا ننتظر أطباق المائدة في الصالون.. المطلوب خطوات سريعة لدخول المطبخ، والمساهمة في إعداد الطعام.
السيسي ذكر في لقاء تلفزيوني، أنه معجب برائعة الشاعر السوداني الهادي آدم (أغداً ألقاك).
ربما تلك مغازلة خفية للجار الجنوبي.
سيأتي الغد ليكشف نوايا السيسي!
أتمنى أن نغني غداً مع الست أم كلثوم:
وغداً تأتلف الجنة أنهاراً وظلاّ
وغداً ننسى فلا نأسى على ماضٍ تولّى

وغداً نسهو فلا نعرف للغيب محلا
وغداً للحاضر الزاهر نحيا ليس إلا

قد يكون الغيب حلواً .. إنما الحاضر أحلى.

كرتي والصواريخ الإيرانية!
أجمع عدد من الزملاء في إحدى قروبات الواتساب، أن صحيفة الحياة اللندنية، حرَّفت حديث وزير الخارجية علي كرتي.
نسبت إليه أن الصواريخ الإيرانية التي رفضت الحكومة السودانية نصبها على ساحل البحر الأحمر، كان يراد تصويبها نحو السعودية.
قلت في القروب من الأولى أن يأتي التصحيح من الوزير أو من ينوب عنه.
في مساء الأمس جاء التصويب من الناطق الرسمي باسم الخارجية السفير أبوبكر الصديق.
التصريح المنسوب لكرتي فيه ما يستدعي الاشتباه في النقل.
من العسر تصور أن وزير خارجيتنا يفتقد للكياسة لتلك الدرجة!
التصريح بتلك الصياغة المُشكلة، سيُغضب إيران، ولن يُرضي السعودية..وفي ذلك خسران مبين!
الأولى ستعتبره طعناً في الظهر، والأخيرة ستتعامل معه باعتباره اعترافات ناقصة!

أمر مخجل!
المواطنون يحتشدون بمطار الخرطوم، لاستقبال الراعي السوداني القادم من السعودية.
وكالات الأنباء تنشر صور (الراعي) محمولاً على الأعناق بمطار الخرطوم.
الرجل ينظر لكل ذلك بدهشة واستغراب، ويصرِّح لأحمد دندش: (يا جماعة كبَّرتوا الحكاية ساي)!
نعم، ما حدث فيه تقدير للراعي وتمجيد لصفة الأمانة، لكنه يحمل في المقابل إدانة مستبطنة لمجتمع اهتزت فيه القيم، حتى أصبحت السرقة هي القاعدة والنزاهة هي الشذوذ والاستثناء!
منع النشر
النيابة تحظر النشر في قضية الفساد بمكتب والي ولاية الخرطوم؟
النيابة تحظر النشر في قضية وكيل وزارة العدل؟
النيابة تحظر النشر في قضية الصادق المهدي؟
النيابة تحظر النشر في قضية صحيفة الصيحة؟

النيابة تحظر النشر في كل قضايا النشر؟؟؟

ما يحدث يخجل أكثر من كونه يغضب!
ولا حول ولا قوة الا بالله.
كلاكيت:
(إذا لم نحافظ على العدالة، فلن تحافظ هي علينا)
فرانسيس بيكون.
صور:
السيسي- كرتي- الراعي السوداني- وزير العدل

[/JUSTIFY][/SIZE]

العين الثالثة – ضياء الدين بلال
صحيفة السوداني

اترك تعليقا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.