كوش نيوز .. أخبار السودان بين يديك

وبعدين؟



شارك الموضوع :
[JUSTIFY]
وبعدين؟

صورة مؤلمة وحقيقة فاجعة تلك هي التي تداولتها الأسافير وإزدحمت بها مواصل التواصل الإجتماعي وهي صورة توضح تماماً ما آلت إليه الأوضاع في البلاد من بؤس وفقر وجحيم ، الصورة هي لمئات الشباب الذين يتوقون للهروب من هذا الواقع المخزي أملاً في الإلتحاق بعمل شريف يضمن لهم الحياة الكريمة بعد أن سدت كل الطرق أمامهم في هذا الوطن الجريح بعد أن أصبحوا مرغمين على البحث عن البديل .

هرع مئات الخريجين إلى موقع السفارة القطرية للتقديم إلى (أربع) وظائف فقط تم الإعلان عنها (تصوروا) ألا يكفي هذا المشهد دلالة بأن البلاد قد أضحت طاردة لأبنائها وأن السياسات الإقتصادية قد فشلت فشلاً في أن تصنع لنا مجتمع الكفاية والعدل ؟ ألا يدل هذا الحدث دلالة قاطعة لا ريب فيها بإنعدام المناخ الملائم للإستقرار حتى أصبح المواطنون يهرعون نحو السفارات ومكاتب الإستقدام في وطن لو عاش المواطن فيه على (طلب فول) لإحتاج إلى مليون جنيه شهرياً (فول بس) !!
هل يحس المسؤولون بما نحن فيه من مسغبة وفقر وضيق ذات يد وعدم مقدرة على تناول أسباب الحياة الكريمة؟ للأسف الشديد (لا) فهم يا أعزائي ما فاضيين .. إنهم كما أقول مرارا يعيشون في (كوكب المسؤولين) وهو كوكب يبعد عن (كوكب) المواطنين ملايين السنوات الضؤية ، كوكب لا يعرف قاطنوه (الفلس) ولا أطفاله (العوز) ، كوكب لا يعرف (طلابه) الطرد لعدم دفع المصاريف ولا يعرف مرضاه (الجهجهه) في المستوصفات لعدم دفع (الأمنية) ، كوكب لا يعرف سكانه الخوف من عاديات الزمن فقد تم تأمين المستقبل تمامن (حتى جنا الجنا) ، كوكب يحتفظ سكانه (في مساكنهم) بألاف العملات الحرة من مختلف الألوان والأشكال أما عن البنوك فحدث ولا حرج ، لا يعانون مشكلة سكن فالزوجه الأولي (في) عمارة والثانية في (فيلا) والثالثة في (برج) والرابعة في (شقة) والإحتياطي في (بيت) ملياري (بعد ملح السمسار) ، لا تشتكي واحدة منهن من نفاذ (المصروف) أو قلته ، فالثلاجات والفريزرات ملأى بكل أنواع اللحوم الحمراء والبيضاء ، وما لذ وطاب من (العناب) ، كما لا يتعرض أطفالهن إلى (التوبيخ) بسبب الحضور بعد الطابور إذ أن السائق يصل إلى المدرسة (الأجنبية) بالدبل كاب في الوقت المحدد بالضبط وبرفقته سندوتشات (الزيتون بالجبنة المضفرة) ، أما إذا تعرض سعادتو أو احد أفراد العائلة إلى (نزلة برد) فسرعان ما تجده في (ألمانيا) مستشفياً قبل أن يتجه إلى (ماليزيا) نقاهة وتفقد (للبيزنس) وكده !
لا شك ان (كرسي السلطة) يعمي القلوب والابصار ولكننا نذكر فإن الذكرى تنفع المؤمنين إلى أن (القصة بقت) بايظة .. وان المواطن (قال الرووووب) وأن الشباب أضحوا يعانون الضياع .. وان النسيج الإجتماعي قد إمتلأ (بالخروم) .. وإن الوضع (عموما) يحتاج إلى معجزة إلهيه بعد أن شمل الدمار كل شئ .. نعم معجزة إلهية وليس ذلك علي الله بعزيز
أسئلة الحلقة :
1- ترى كم من أبناء المسؤولين هرعوا نحو السفارة القطرية من أجل التقديم لتلك الوظائف ؟؟ (الإجابة عاوزه ليها بلادة شوية) !!
2- لمن تصوت هذه المئات في الإنتخابات القادمة (لو ما طفشوا)؟
الجائزة :
شريط (بندول) !

كسرة :
وبعدين !!!
كسرة ثابتة (قديمة)

كسرة ثابتة (جديدة):
أخبار تنفيذ توجيهات السيد الرئيس بخصوص ملف خط هيثرو شنو(وووو وووو وووو)+(وووو)+(وووو)
[/JUSTIFY]

الفاتح جبرا
ساخر سبيل
[email]gabra-media@hotmail.com[/email]

شارك الموضوع :

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

سودافاكس