كأس العالم 2010

فورلان أفضل لاعب وكاسياس أفضل حارس ومولر الهداف بالمونديال


اختير مهاجم منتخب الأورغواي دييغو فورلان أفضل لاعب في النسخة التاسعة عشرة من نهائيات كأس العالم لكرة القدم التي استضافتها جنوب أفريقيا وأسدل عليها الستار مساء أمس الأحد.

وحصل فورلان مهاجم أتلتيكو مدريد الإسباني على 23.4% من الأصوات في الاستفتاء الذي أجراه الاتحاد الدولي بمشاركة المعتمدين في البطولة من خبراء وصحفيين.

وتقدم فورلان على الهولندي ويسلي شنايدر الذي نال الكرة الفضية بنسبة 21.8% من الأصوات، والإسباني دافيد فيا الذي أحرز الكرة البرونزية بعد حصوله على نسبة 16.9% من الأصوات.

وخلف فورلان قائد منتخب فرنسا وصانع ألعابه زين الدين زيدان الذي نال الجائزة عام 2006 عندما قاد منتخب بلاده إلى المباراة النهائية قبل أن يخسر أمام إيطاليا بركلات الترجيح.

وسجل فورلان خمسة أهداف في البطولة وقاد منتخب بلاده إلى دور الأربعة للمرة الأولى منذ عام 1970 قبل أن ينهيها في المركز الرابع بعد هزيمته أمام المنتخب الألماني بـ3-2.

من جهة أخرى اختير قائد إسبانيا إيكر كاسياس أفضل حارس مرمى في المونديال لمساهمته الفعالة في تتويج منتخب بلاده باللقب العالمي للمرة الأولى في تاريخه عقب الفوز على هولندا 1-صفر.

وخلف كاسياس حارس مرمى إيطاليا جان-لويجي بوفون المتوج بالجائزة عام 2006 عندما ساهم بدوره في تتويج منتخب بلاده باللقب الرابع في تاريخه على حساب فرنسا.

وتوج مهاجم المنتخب الألماني توماس مولر بلقب هداف النسخة التاسعة عشرة لنهائيات كأس العالم لكرة القدم التي اختتمت في جوهانسبورغ أمس الأحد وفاز بها المنتخب الإسباني.

وسجل مولر خمسة أهداف وهو الرصيد ذاته للإسباني دافيد فيا والهولندي ويسلي شنايدر والأورغوياني دييغو فورلان، بيد أن الألماني الواعد (20 عاما) نال اللقب بفضل تفوقه في التمريرات الحاسمة وعددها ثلاث في النسخة الحالية مقابل واحدة لشركائه الثلاثة.

وخلف مولر -الذي نال جائزة أفضل لاعب واعد في البطولة التي نالها مواطنه لوكاس بودولسكي عام 2006- مواطنه ميروسلاف كلوزه صاحب خمسة أهداف في النسخة الأخيرة في ألمانيا عام 2006.

وسجل كلوزه أربعة أهداف في النسخة الأخيرة من كأس العالم رفع بها رصيده إلى 14 هدفا في تاريخ نهائيات كأس العالم على بعد هدف واحد من المهاجم البرازيلي رونالدو صاحب الرقم القياسي (15 هدفا).

وسجل مولر أهدافه الخمسة في ست مباريات لأنه غاب عن مباراة الدور نصف النهائي أمام إسبانيا بسبب الإيقاف، قبل أن يعود في مباراة المركز الثالث ضد أورغواي ويفتتح التسجيل لمنتخب بلاده الذي فاز فيها 3-2 وتوج بالمركز الثالث.

الجزيرة نت