كوش نيوز .. أخبار السودان بين يديك

في كلمته اليوم : البشير يهنىء الامة الاسلامية والسودانية بعيد الفطر المبارك



شارك الموضوع :

وجه المشير عمر البشير رئيس الجمهورية كلمة صباح اليوم للامة الاسلامية قاطبة والسودانية خاصة مهنئاً بحلول عيد الفطر المبارك

وجدد رئيس الجمهورية في كلمته العزم على مواصلة مسيرة التنمية والسلام والنهوض بالسودان وتعزيز وحدته واسعاد مواطنيه

وفيما يلي تورد (سونا) نص الكلمة :

بسم الله الرحمن الرحيم الحمد لله رب العالمين

.والصلاة والسلام علي خير الخلق اجمعين سيدنا محمد نبي الرحمة ، المبعوث رحمة للعالمين..وعلي اله وصحبه ومن تبع هداه الي يوم الدين

الاخوة المواطنون الكرام

السلام عليكم ورحمة الله تعالي وبركاته

مضي شهر رمضان الكريم سيد الشهور, شهر الصفاء والنقاء, صامه المسلمون من مواطنينا وسائر بلاد الله وتعبدوا, اقاموا الصلاة وتهجدوا, علت المأذن تهليلا وتكبيرا ، واحتشدت الطرقات بالكرم الفضيل الفياض , وهدأت النفوس, وامتلأت القلوب بالايات والذكر الحكيم , نسأل الله تعالي لنا جميعا ان يتقبل صيامنا وقيامنا وأن يعظم اجورنا علي القربات والصدقات.

الاخوة الكرام

لقد اديتم ركناً هاماً من اركان الاسلام, اطعمتم الله فيه , وعمرتم المساجد والبيوت بالقرأن الكريم واستعنتم بالصبر قرين الصوم رديف الصلاة, وانها لكبيرة الا علي الخاشعين, بالشكر لله علي هديه وتوفيقه أن صمنا رمضان ايمانا واحتسابا

واليوم عيد, يسعد فيه الناس, ويعم الفرح كل بيت ويملأ السرور الجميع فيطيب لي أن احييكم في هذا الصباح المبارك, وأهنئكم بحلول هذه المناسبة البهيجة المشرقة, والكل فرح مسرور, رائح أو عائد من صلاة العيد في أبهي الحلل, الكبار فرحين مستبشرين, والصغار سعداء مسرورين, فهنئاً لكم العيد السعيد , وبارك الله لكم

لقد اعتدنا – ايها الاخوة المواطنون – في هذه المناسبة كل عام أن نتوجه اليكم بكلمة جامعة ورسالة هادية , فنحافظ علي ما ادخرناه من صالح الاعمال في هذا الشهر الجليل , نتزود به ونعبر سائر الشهور , الي رمضان القادم بمشيئة الله , ولنتجنب كل ما يؤدي الي الجدال والخصام, واحرصوا علي اواصر المودة والتكافل , كيف لا ونحن أمة واحدة يسعدها ما يسعد به جزء منا

ولنعش كلنا ابناء هذا الوطن العزيز, اخوة متحابين, لنتراحم وننبذ الاحتراب ونعود الي الصفاء, ونعلي قيم التسامح والتعايش والوئام , سائلين الله العلي القدير أن يحفظ بلادنا من كل سوء, ويبعد عنا الفتن , وأن يعيننا علي تحقيق ما تصبو الية امتنا السودانية من وحدة المصير واجتماع الكلمة علي الاخاء والتضامن, والعيش في أمن وسلام وتعاون, حتي تخرج بلادنا من ظرفها الراهن منتصرة ومتوحدة

ونجدد في هذا اليوم – لأهلنا الأوفياء في كل ربوع وطننا العزيز – عزمنا الراسخ علي مواصلة مسيرة التنمية والسلام والنهوض بالسودان , واسعاد سكانه ومواطنيه , الجديرين بكل تكريم واهتمام, ولتدم ارادة الوحدة والالتحام تحت رايات السلام والوئام , مسلمين ومسحيين , وكلنا لادم وادم من تراب, ولنحافظ علي العهد , وعلي امانة الأجداد , لينعم أهل السودان بالعزة والاستقرار, ويسعدوا بالأمن والاستمرار, داعين الله تعالي أن يديم الخير , ويجزل علينا البركات , ويعيد علينا العيد القادم باليمن والأمن والرفاه والأطمئنان , ونحن واياكم في عافية , نستقبل ما يعد الله تعالي به الصالحين , المستجيبين لأمره من مستقبل زاهر ندخره , وتسعد امتنا كلها بما يعز به الاسلام أمته

عيد مبارك , وتقبل الله منا ومنكم جميعا

والسلام عليكم ورحمة الله تعالي وبركاته

الخرطوم 10-9-2010 م (سونا )

شارك الموضوع :

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

سودافاكس