اقتصاد وأعمال

تراجع سعر الدولار واتفاق على نسبة الحافز للصادر


[SIZE=5][JUSTIFY]علمت مصادر ان بنك السودان المركزي في إطارالمراجعة المستمرة لضوابط النقد الأجنبي قررالسماح بالتحويل من حساب المقاولين المحليين الخاص بالنقد الأجنبي لسداد الإلتزامات التي تنص عليها العقود الموقعة مع جهات أجنبية. وتفيد المتابعات بان البنك المركزي واتحاد المصدرين عقدوا اجتماعا نهاية الاسبوع الماضي وتوصلوا خلاله لاتفاق بخصوص نسبة الحافز ،إلا ان مصدراً مطلعاً باتحاد المصدرين تحفظ عن الادلاء بتفاصيل الاتفاق واكتفى بالقول : انهم توصلوا للاتفاق وان هذا الاتفاق مرضٍ للطرفين .
وتفيد متابعات (الرأي العام) ان البنك المركزي يعمل من خلال ثلاثة محاور فى التحكم فى نسبة الحافزتتمثل فى أنه اذا ارتفع الفرق بين السعرالرسمي والسوق الموازي يتم رفع نسبة الحافزواذا حدث هنالك تراجع يتم تقليل نسبة الحافز،وفى حالة الثبات يتم تثبيت نسبة الحافز،الا ان نسبة الحافزشهدت استقراراً ملحوظاً خلال الاسبوع الماضي فى (4.77%) لاكثرمن اسبوع وقال عبد المنعم نورالدين عضو اتحاد الصرافات ان الفترة الاخيرة شهدت استقرارا ملحوظا فى نسبة الحافز نسبة لاستقرارالدولارفى السوقين الرسمي والموازي،وقلل من تأثيرالمصدرين من تراجع نسبة الحافز خاصة وانهم يتعاملون بالدولارالمجزي والقريب من السوق الرسمي ، وحذرمن استغلال تجار الشنطة في وضع زيادات للاموال المخصصة للمسافرين ،واصفا الازدحام امام الصرافات بغيرالمبررة واشارالى انهم بدأوا فى تطبيق التوجيه الصادرمن قبل اتحاد الصرافات بعدم منح الشخص الواحد فى الشهر عملة صعبة اكثرمن مرة. وتفيد متابعات (الراي العام ) بتراجع سعرالدولارفى السوقين الرسمي والموازي،حيث بلغ سعرالدولارفى السوق الموازي ليوم امس الاول نحو (3.2) جنيهات متراجعا من (3،3) الاسبوع الماضي وبلغ سعرالدولارفى الصرافات فى حدود (2.8) جنيهات وبلغ الدولارفى البنوك (2.74) جنيه.
[/JUSTIFY][/SIZE]

صحيفة الرأي العام



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *