كوش نيوز .. أخبار السودان بين يديك

المباراة حسمت لقب الهداف للهلال ما لم تحدث معجزة من راجي المريخ



شارك الموضوع :

[ALIGN=CENTER]المباراة حسمت لقب الهداف للهلال ما لم تحدث معجزة من راجي المريخ [/ALIGN]
< برباعية نظيفة في فريق حي العرب بورتسودان امن الهلال صدارته للممتاز لحين اللقاء الحاسم امام المريخ في ختام البطولة يوم 18 الجاري.< الفوز الهلالي الكبير اكد اكثر من رسالة في هذا التوقيت كنوع من الارهاب لخصمه الصفاقسي من خلال اللقاء الافريقي الحاسم في الكونفدرالية والذي يسعي الهلال من خلاله لتحقيق اكبر فوز والتأهل للنهائى.< ويأتي الفوز الكبير علي حي العرب كثأر لهزيمة الدورة الاولي المفاجئة حيث اكد الهلال بالامس تفوقه وافضليته .< الرسالة الثالثة اكدت جاهزية الفريق واعداده وتصحيح الكثير من الاخطاء السابقة والاستفادة من الفرص للتهديف وتحاشي التمرير الخاطيء.< وبرغم الدفع بعنصر جديد يشارك لاول مرة منذ البداية الطرف الايمن تاج الدين ابراهيم الا انه استطاع ان يكتسب الثقة ويتقدم للامام وخطف هدفا رائعا نتيجة للكرة المرتدة من الحارس.< في هذا الهدف المبكر اكثر من رسالة في كيفية متابعة الكرات المرتدة من الدفاع.< وايضا التسجيل المبكر من خلال الشوط الاول يريح الفريق ويجعله يلعب بثقة اكبر ويدخل الشفقة والاضطراب في نفس خصمه وهذا ما نود ان نشاهده في الثلث الاول من مباراة الفريق امام الصفاقسي.< المباراة بصفة عامة طمأنت القاعدة والهلال يحافظ علي شباكه نظيفة وهو المطلوب في مباراة الاياب امام الصفاقسي.< سعدنا وسعدت القاعدة العريضة بعودة النجم الجوكر المدافع الصلد اللاعب الذي يلعب بعقله قبل اقدامه سيف مساوي فوجوده في لقاء الصفاقسي اكثر من مهم لما عرف به من اداء ممتاز في مثل هذه المباريات الحاسمة.< مواصلة كاريكا للتسجيل خبر اسعد الاهلة خاصة وانه مقبل علي مباراة ذات طريق واحد هو هز الشباك فاللاعب كاريكا من خلال المباريات الاخيرة اكد جاهزيته للتسجيل وضرب اكثر من عصفورين بحجر واحد فهو متصدر قائمة الهدافين واصبح هدافا للممتاز ما لم تحدث معجزة ونجم المريخ راجي الذي يمتلك 9 اهداف وهذا من المستحيلات.< ومن خلال هذه الاهداف في المباريات الاخيرة علي التوالي اكد حساسيته تجاه الشباك واللقاء المرتقب للهلال امام الصفاقسي.< الهلال جهز نفسه بصورة طيبة للقاء الصفاقسي واستطاع المدرب ان يصل للتشكيلة المناسبة رغم الاصابات.< نتمني من اللاعبين ان يركزوا علي الكرة ويبتعدوا عن الانفعالات وفي كل مرة نركز علي دور الجماهير الكبير في هذه المباراة الملحمة .< نسعد دائما بالوجود المكثف لاعضاء مجلس الادارة وحضورهم للمباريات ونشيد بوقفة رئيس النادي السابق صلاح ادريس الذي فضل ان يشاهد مباراة حي العرب من داخل الاستاد وفي ذلك دفعة معنوية كبيرة للاعبين ونشيد بالحضور المشرف والمشاركة من نجم الهلال السابق د محمد حسين كسلا وفي وجوده دفعة معنوية كبيرة للاعبين قبل لقاء الصفاقسي.< والحديث عن لقاء حي العرب يقودنا ايضا للسلوك الطيب والمشرف لمدرب حي العرب ابو شامة الذي قام بسحب اللاعب قصي بعد حالة العنف غير المبررة مع كابتن الهلال هيثم مصطفى والتي كان يمكن ان تحدث اصابة للاعب او تؤدي لاحداث عنف مماثلة تؤثر علي سير المباراة وتخلق احداثا لامعني لها.< السلوك الذي انتهجه ابوشامة ليس بغريب عليه كنجم سابق في نادي الهلال.٭ لحن الختام< جهد كبير ينتظر القائمين علي امر مباراة الهلال والصفاقسي خاصة الاخوين الطريفي الصديق وطارق عطا بعد سفر اثنين من ضباط الاتحاد السكرتير مجدي شمس الدين وامين المال اسامه عطا المنان للاراضي المقدسة.< احداث كروية مهمة ستجرى خلال هذه الفترة لقاء الهلال والصفاقسي والمريخ والامل والقمة في نهائي الممتاز.< نتمنى من لجان الاتحاد ان تختم الموسم بصورة مشرفة وتقوده لبر الامان.< احر التهاني للاخ العزيز والصديق خضر طه بمناسبة قدوم مولودته تبارك والتي اشاعت الفرحة وسط الاسرة واشقائها عبدالمنعم وطه وتبيان.< للصديق خضر طه وزوجته آمال معني الف مبروك.< فجعنا بالرحيل السريع لزميلنا الصحفي عمر محمد الحسن (عمر الكاهن) والذي اشتهر بانه اخطر واشطر مخبر صحفي.. عرفناه منذ اكثر من عشرين عاما ايام الفترة الحزبية وتأسيس صحيفة الخرطوم.. حيث كان يشاركنا الصفحة الرياضية بتقديم مادته اليومية الدسمة مجالس الخرطوم. وعرفناه بعد ذلك عنصرا نشطا في كافة المجالات.. كان كثير التوجيه وكثير الملاحظات لنا والتوجيه لمسيرتنا الاعلامية ، لايبخل بتوجيه أو نصيحة وفي احايين كثيرة كان ينقل لنا آراء وانطباعات العديد من المسئولين في مانسطره في (قوون) وهذه الزاوية تحديداً.< وعندما انشأنا مجلة قوون ورغم مشاغله وارتباطاته والتزاماته الاخرى ساهم معنا في الاعداد الأولى بمواد دسمة كان لها تأثيرها الكبير في انطلاقتها وظل في الفترة الأخيرة واحداً من الصحفيين المهتمين بشأن المجلس القومي للصحافة واخباره فتجده قريباً من اعضائه دائماً . يمتاز بعفة اللسان والاخلاق الفاضلة والحميدة وتجده هاشاً باشاً في وجه زملائه ونادرا مايغضب احدا وحتى في نقده وتناوله للاحداث فهو الأكثر موضوعية وبفقده فقدت الصحافة علماً كبيراً وبارزاً وبرحيله سيترك فراغاً كبيراً في اخبار اليوم وماكان يقدمه من اخبار بمثابة السبق الصحفي دائماً.< ترى كيف يكون حال عدد من المسئولين واصدقائه من الوزراء والزملاء بعد رحيله؟! خاصة الوزير الفريق مهندس عبدالرحيم محمد حسين والوزير السابق سبدرات والدكتور هاشم الجاز وعبيد احمد مروح واحمد البلال الطيب واحمد محمد الحسن والقائمة تطول.. له المغفرة والرحمة والتعازي لاسرته.. انا لله وانا اليه راجعونلقاء كل يوم - صحيفة قوون - 11/11/2010م ramadan9910@yahoo.com

شارك الموضوع :

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

سودافاكس