كوش نيوز .. أخبار السودان بين يديك

أرجل الدجاج.. أحدث علاج لارتفاع ضغط الدم


شارك الموضوع :

[ALIGN=JUSTIFY]ضغط الدم… مصطلح يطلق على أكثر الأمراض انتشارا في العالم، إذ تبلغ نسبة المصابين به ما بين 15 ـ20% من السكان في المجتمعات المتقدمة، والمريض لا يعرف أنه مصاب لأسباب عدة يأتي في مقدمتها ندرة الأعراض التي تظهر على الشخص ولا يشعر بها خاصة عندما يكون الارتفاع بسيطاً أو متوسطاً وذلك في المراحل الأولى للإصابة .
وفي إطار الأبحاث المستمرة لإيجاد علاج مناسب لهذا المرض، اكتشف علماء في اليابان أربعة أنواع من البروتين موجودة في أرجل الدجاج يبدو أنها فعالة في السيطرة على ارتفاع ضغط الدم.
وأوضح العلماء في ورقة بحثية نشرت في دورية الكيمياء الزراعية والأغذية، أنهم استخرجوا مادة الكولاجين البروتينية من أرجل دجاج ثم اطعموها لفئران تعاني ارتفاعا في ضغط الدم.
وأشار الباحثون إلى أن الفئران التي تناولت الكولاجين انخفضت لديها مستويات ضغط الدم بشكل ملحوظ بعد ثماني ساعات، وذلك مقارنة بمجموعة أخرى من الفئران تناولت محلولا ملحيا.
واستمر انخفاض كبير في ضغط الدم لمدة أربعة اسابيع لاحقة لدى مجموعة الفئران التي تناولت الكولاجين.
وعن أسباب الانتشار وطرق الوقاية، كشف طبيب ألماني في دراسة له أن معالجة ارتفاع ضغط الدم تقع في الدرجة الأولى في يد المريض المعني بهذا المرض الخطير.
وعزا الدكتور يورجين لونارت أسباب المرض إلى التغذية غير السليمة والتدخين وقلة الحركة والمشروبات الكحولية، مضيفا أنه في حال قيام المريض الذي يعاني ارتفاع ضغط الدم بتغيير أسلوب حياته وتغذيته وعاداته الغذائية فإنه سيتمكن عندها من مقاومة ذلك المرض بسهولة.
وأوضح أن مرض ارتفاع ضغط الدم يعني من الناحية الطبية انكماشاً وضيقاً في الأوعية الدموية ويعتبر من أكثر الأمراض المنتشرة في أوروبا والبلدان الغربية .
وذكر أن لضغط الدم المرتفع مؤثرات مرضية على أعضاء تقع في منطقة القلب وكذلك على الكلى والأوردة والشرايين وأوعية العينين والدماغ، ولفت إلى أنه في بعض الأحيان يتعذر التعرف على وجود سبب مباشر لارتفاع ضغط الدم إذ أنه غالباً ما يلعب التركيب الفيسيولوجي للجسم ونوعية الأغذية والإجهاد والتدخين والمشروبات الروحية دوراً كبيراً في المرض .

السر في البرتقال والعنب
أما عن علاج ضغط الدم عن طريق الطب البديل، فقد أفادت دراسة حديثة بأن تناول عصير العنب يساعد في تخفيض ضغط الدم عند الرجال وتقليل خطر إصابتهم بالسكتات الدماغية.
وأشار باحثون من جامعة لويس باستور بستراسبورج في فرنسا، إلى أن الاستهلاك المنتظم لعصير العنب الأرجواني يقلل خطر السكتات المميتة بين الرجال المصابين بارتفاع ضغط الدم الشرياني بنسبة 14 في المائة، كما يقلل خطر الوفاة من أمراض القلب بنحو تسعة في المائة.
وأوضح أحد الباحثين أن شرب عصير العنب يومياً قد يمثل أسهل وأفضل الطرق الطبيعية لتقليل ارتفاع ضغط الدم عند المرضى، مما يساعد في تقليل مخاطر الجلطات القلبية والسكتات الدماغية، مشيراً إلى أنه قد أثبت فعاليته أيضاً في منع تشكل الخثرات الدموية وتقليل مستويات الكوليسترول في الدم.
وفي هذا الصدد، أكدت دراسة حديثة بالمركز القومي للبحوث بمصر، بأن البرتقـال له تأثير فعال في علاج البرد‏‏ ، كما أنه يعالج أكثر من‏12‏ مرضاً مختلفاً‏.
وأوضحت الدراسة أن ثمار البرتقال تقوي جهاز المناعة لدى الإنسان، وذلك لأنها غنية بمادة “الليكتية” التي تخفض نسبة الكوليسترول في الدم، بالإضافة إلى وجود مادة “التيوفلاتويندر” التي تمنع تجلط الدم علي جدران الأوعية الدموية‏.‏
وخلصت الدراسة إلي أن عصير البرتقال يخفض ضغط الدم، كما يفضل تناوله في حالات الحمل وخاصةً الحالات التي يكون فيها الرحم ملتصقاً‏.

اللبن مفيد أيضا
كشفت دراسة علمية حديثة أن تناول السيدات لكميات وفيرة من اللبن مع المواظبة علي أخذ فيتامين “د” والكالسيوم من مصادرهما الطبيعية يجنبهن الإصابة بضغط الدم المرتفع‏.
وأشارت الدراسة الأمريكية إلى أن السيدات اللاتي تناولن اللبن خالي الدسم ومنتجاته مرتين في اليوم تراجعت لديهن فرص الاصابة بضغط الدم بنسبة‏10%‏ مقارنة بالسيدات اللاتي تناولنه مرة واحدة في الشهر‏
وأكدت دراسة أخرى أن الحفاظ على تناول وجبات غنية بحمض اللينوليك “زيت بذرة الكتان” وهو الحمض الدهني المتعدد غير المشبع الذي يوجد في نباتات وخضراوات معينة، يقلل فيما يبدو من مخاطر الاصابة بارتفاع ضغط الدم.
وقالت الدتورة اتسويوي ميورا من لية علم الطب في جامعة شيجا في اليابان: “هذه النتائج عززت من توصيات حالية بزيادة تناول الاحماض الدهنية غير المشبعة المتعددة من مصادر الخضراوات بدلا من الدهون المشبعة من مصادر حيوانية من اجل الوقاية من امراض الاوعية الدموية للقلب”.
وبحث ميورا وزملاء لها الصلات بين حمض اللينوليك في الوجبات الغذائية وضغط الدم لدى 4680 رجلا وامرأة بين أعمار من 40 و 59 عاما من الصين واليابان وبريطانيا والولايات المتحدة.
وفي تحليلات ضبط العوامل التي ربما تؤثر على هذه النتائج، وجد الباحثون اتجاها نحو انخفاض ضغط الدم مع زيادة استهلاك حمض اللينوليك لدى ل المشارين.
المصدر :محيط [/ALIGN]

شارك الموضوع :

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

سودافاكس