كوش نيوز .. أخبار السودان بين يديك

مجلس الأمن والسلم الافريقى يؤكد عزمه للعمل مع كافة الأطراف من اجل تحقيق السلام والاستقرار بدارفور


شارك الموضوع :
أكد مجلس الأمن والسلم الافريقى التابع للاتحاد الافريقى اهتمامه الكامل وسعيه الجاد من اجل تحقيق الأمن والسلام والاستقرار بالسودان ومعالجة كافة قضاياه في الإطار الافريقى
وذلك من منطلق المسئوليات الأساسية التي يضطلع بها المجلس في هذا الجانب.
وجدد السفير بول لولوا سفير نيجيريا بأديس أبابا رئيس وفد مجلس الأمن والسلم الافريقى الذي بدا زيارة اليوم إلى الفاشر حاضرة ولاية شمال دارفور وعقد لقاءين منفصلين مع حكومة الولاية والسلطة الإقليمية كل على حداها ، جدد التزام المجلس بالعمل مع المجتمع الدولي والحكومة السودانية وكافة الأطراف ذات الصلة من اجل تحقيق السلام والاستقرار بدارفور بخاصة فيما يتصل بمعالجة الأوضاع الأمنية والإنسانية على الأرض ، داعيا في هذا الخصوص الحركات المسلحة غير الموقعة على اتفاقية الدوحة للحاق بالمفاوضات من اجل تحقيق السلام المستدام لإنسان دارفور ، كما دعا الحكومة إلى الاضطلاع بمسئولياتها كاملة في هذا الجانب .
وقال رئيس وفد مجلس السلم والأمن الافريقى أن زيارتهم إلى دارفور اليوم تأتى امتدادا لزيارات المجلس الميدانية التي قام بها دارفور والتي كان آخرها في العام 2010 وذلك لتلمس الأوضاع على ارض الواقع ، مشددا في هذا الخصوص على أهمية الأدوار التي يضطلع بها مجلس الأمن والسلم الافريقى في دارفور بعد أن تم تأسيس العملية المختلطة لحفظ السلام بدارفور بالتعاون بين المجلس و الأمم المتحدة ، ووصف السفير لولوا اجتماع مجلس السلم والأمن الافريقى مع السلطة الإقليمية بمقرها بالفاشر وصف ذلك بأنه يمثل البداية الحقيقية للسلام بدارفور ، كما أشاد بروح التعاون والتنسيق القائم بين حكومة الولاية والبعثة المشتركة للأمم المتحدة والاتحاد الافريقى مطالبا بالمزيد من أواصر التعاون لتحقيق السلام بدارفور ، وطالب لولوا بأهمية تحقيق العدالة والحد من إفلات المجرمين من العقاب والاهتمام بالشرائح الضعيفة كالمرأة والطفل .
وكان وفد مجلس السلم والأمن قد استمع في مستهل زيارته إلى مقر السلطة الإقليمية بالفاشر إلى تنوير من الأستاذ ياسين يوسف عبد الرحمن مساعد رئيس السلطة والأستاذ عثمان فضل واش وزير تطوير التكنوجيا وبناء القدرات حول الجهود التي اضطلعت بها السلطة خلال الفترة الماضية من اجل إنزال
اتفاقية الدوحة إلى ارض الواقع بإكمال مؤسسات السلطة التنفيذية والتشريعية ، حيث أشار ياسين إلى الجهود التي يقوم الدكتور التجانى سيسى رئيس السلطة الإقليمية من اجل إنجاح مؤتمر المانحين المزمع عقده بالدوحة خلال الأسابيع القادمة بجانب ما تبذله السلطة من جهود من اجل عقد مؤتمر
للنازحين واللاجئين بمدينة نيالا خلال الأيام القادمة .
كما اطلع مجلس الأمن والسلم الافريقى خلال لقاءه حكومة ولاية شمال دارفور برئاسة الأستاذ الفاتح عبد العزيز عبد النبي والى الولاية بالإنابة ، اطلع على الجهود التي تبذلها حكومة الولاية من اجل توفير الأمن وبسط الاستقرار بكافة ربوع الولاية ، مؤكدا انه برغم وجود بعض الحركات التي لم توقع على اتفاقية الدوحة للسلام ، ومضى عشر سنوات على اندلاع التمرد بدارفور، إلا أن الحياة بالولاية تسير بصورة طبيعية ، مشيرا إلى التعاون والتنسيق الجيد القائم بين حكومة الولاية والبعثة المشتركة للأمم المتحدة
والاتحاد الافريقى من اجل الأهداف المشتركة ، وعبر الفاتح عن اعتزازه بتصدي القارة الإفريقية لمعالجة كافة قضاياها الداخلية ، مشيرا إلى الأدوار الايجابية التي اضطلع بها المجلس تجاه التوقيع على اتفاقيتي ابوجا والدوحة من اجل تحقيق السلام بدارفور، داعيا في هذا الخصوص مجلس الأمن والسلم الافريقى والمجتمع الدولي كافة إلى بذل المزيد من الجهود لحمل الحركات الدارفورية غير الموقعة على اتفاقية الدوحة للحاق بركب السلام حتى ينعم أهل دارفور بالسلام المستدام .

سونا

شارك الموضوع :

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

سودافاكس