كوش نيوز .. أخبار السودان بين يديك

تراجع الطلب على اللحوم الحمراء وتوقعات باستمرار انخفاض الاسعار


شارك الموضوع :

[ALIGN=JUSTIFY]كشفت جولة لـ (الرأي العام) باسواق اللحوم الحمراء عن ضعف فى الاقبال ارجعه الجزارون الذين استطلعناهم الى توافر اللحوم لدى الاسر بفضل عيد الاضحي، بينما لاحظت الجولة انه وعلى الرغم من ضعف الاقبال الا ان هنالك متغيرات شهدتها اسعاراللحوم بعد عطلة العيد مباشرة.
وكشف ربيع الهادى صاحب جزارة بمنطقة السوق الشعبى ام درمان عن ارتفاع اسعارلحوم الابقار التى استقر سعر الكيلو منها فى الاسواق الرئيسة و الجزارات على (8) جنيهات ليباع الى المستهلك بواقع (10) جنيهات فيما حافظ الضأن على اسعاره.
وارجع ربيع استقراراسعارلحوم الضأن الى الوفرة التى تشهدها الولاية من البهائم بفضل عيد الاضحي، وتوقع ربيع ان ترتفع اسعار لحوم الضأن خاصة مع ارتفاع اسعارالعلف الذى من المتوقع ان يمارس ضغوطاً على مربى الماشية فى ظل ارتفاع معدل الوارد من الولايات المنتجة.
وتلاحظ خلال الجولة ضعف الكميات المعروضة من اللحوم ارجعه اصحاب الجزارات الى ضعف الاقبال. وتشيرالتوقعات بان تحدث فترة ما بعد العيد بعض التغييرات فى اسعار اللحوم . اما على صعيد سوق الماشية فمازالت الاسعار مستقرة.
واشارعدد من التجارالى ان هذا العام يعد من الاعوام المبشرة فى سوق الماشية اذ قدرالتجارما تم بيعه حتى الان والى ان ينتهى موسم الحج باكثر من (750) الف رأس كما قدرايضا تجارالمواشى الكمية التى تم بيعها على صعيد اسواق الخرطوم بأكثرمن (500) الف رأس.
وقال عمرالتجانى تاجر ماشية ان الموسم ما زال متواصلاً حتى نهاية هذا الشهر نسبة لاستقبال الحجيج. وعن امكانية ارتفاع الاسعار استبعد ان ترتفع الاسعاروالتى توقع ان تكون مستقرة على ما هي عليه.
ومن ناحية اخرى تشهد اسواق الملابس حركة دؤوباً هذه الايام لاسيما وان فصل الشتاء بدأت تباشيره تهل. وكشفت جولة (الرأي العام) عن انتعاش فى اسواق الملابس الجاهزة فيما سجلت اسعارها ارقاما فوق المتوسط، وعزا التجار انخفاض الاسعارالى حدوث وفرة فى الملابس هذا العام مما قد يخلق كسادا فى الاشهرالقادمة لاسيما وان المعروض فى السوق يتوقف على السيولة المتوافرة لدى المواطنين والتجار على حد سواء.
تفيد متابعات (الرأي العام) ان اسواق الملابس شهدت فى الفترة الماضية كسادا كاد يؤدى بعدد مقدر من موردى الملابس الى السجون جراء الاغراق والاحتكارفى بعض الاحيان من قبل شخصيات بعينها. غيران السوق بدأت حركته فى الانتعاش قبيل عيد الاضحى المبارك ومازال التجاروالموردون يأملون فى ان تسيرحركة السوق الى الامام.
ومن ناحية ثانية تشهد اسواق مواد البناء استقراراً فى اسعار الاسمنت حيث بلغ سعر الطن (530) جنيهاً، واشارعدد من اصحاب المغالق الى امكانية حدوث انخفاض اكثر فى اسعاره قدرها الحسن احمد صاحب مغلق الى الاقل من (450) فى منتصف العام القادم. فيما ارتفعت اسعار حديد التسليح ارتفاعاً طفيفاً عزاه الحسن احمد الى الاقبال على البناء مؤكدا عدم تأثيره بشكل مباشر على السوق.
ومن خلال الجولة بدأت اسواق الخرطوم تستعيد عافيتها تدريجيا بعد اجازة عيد الاضحى المبارك، وتوقع مراقبون فى شأن السوق ان تسهم تلك العودة فى انعاش السوق مرة اخرى بعد ركود فى جميع مجالاته خلال الاشهر القليلة الماضية.
عمر حسن – عبد العزيز النقر :الراي العام [/ALIGN]

شارك الموضوع :

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

سودافاكس