كوش نيوز .. أخبار السودان بين يديك

في فقه الثورات (2 )



شارك الموضوع :
[JUSTIFY]
في فقه الثورات (2 )

*قلنا بالأمس إن الخلافات المذهبية بين أصحاب المنهج الواحد عندما تتعلق بالسلطة ستكون أكثر دموية من تلك التي بين أحزاب متباعدة في مناهجها فالصراع بين هؤلاء قديم ومتجدد أي قائم أصلا وبالتالي فهو محتمل ولكن خلافات الحزب الواحد وهو ممسك بالسلطة تكون دوما شرسة وعنيفة فما شهدته اليمن الجنوبي من عنف بين اليساريين وقبلها عراق عبد الكريم قاسم تؤكد ذلك. أما نحن في السودان فعبد الخالق محجوب لم يقتل في ظل نظام إسلامي إنما في عهد يساري ومحمود محمد طه قتل في عهد كان رافعا راية الشريعة. عالميا يمكن أن نذكر الثورة البلشفية والقتال بين أنصار ستالين وتروتسكي.
*هذا الكلام يأتي استطرادا لما ذكرناه بالأمس من احتمال تطور الأمر بين الإسلامين فالمذكرة المشكوك في صحتها سوف تفتح بابا لن يغلق ب(أخوى وأخوك) فقد يتحسب البعيدون عن الحكم من الإسلاميين لربيع عربي يجتاح السودان، فإذا حدث ذلك لن يأتي بإسلاميين في الحكم أسوة بما حدث في دول الربيع الأخرى لأن منطق الثورات يقول إنها من المحتوم أن تفرز نظاما مغايرا للذي ثار عليه الناس، لذلك قد يرى بعض الإسلاميين أن يقوموا بثورة تصحيحية وهذه ستكون أعلى تكلفة من ثورة من ثورات الربيع العربي ومن جميع الوجوه.
*الحل في تقديري هو أن ينتبه هذا النظام الحاكم إلى أنه لو لم تقم ثورة ربيعية عربية لو جاز التعبير سوف تندلع ثورة تصحيحة ليس لأنها (ما دوامة) بل لأن الظرف الموضوعي ناضج لظهور هبة ما بدليل ململة الإسلاميين أنفسهم عليه ولتجنيب البلاد هذه النذر التي تراكمت سحبها فوق سمائها على النظام الحاكم أن يفعل شيئا يجنب البلاد الكثير من الشرور ويقدم تنازلات كبيرة ومقنعة ولعلها تبدأ بدستور ذكي يكون بمثابة رأس حربة يخترق الواقع المأذوم ويتزامن هذا مع مراجعات كبيرة وجادة تطال الناس والأفعال وترد لهذا الشعب ما أخذ منه ثم فتح الباب لمشاركة سياسية حقيقية عن طريق انتخابات حرة بين قوى متكافئة في الإمكانيات.
*التهوين من التفاعلات التي تجري في المجتمع السوداني والقول إن الربيع العربي (عد وفات) قبل نصف قرن وأن الجبل لن يهزه ريح فهذه حالة إنكار ونظر للأمور من زاوية واحدة. يشرح الأطباء حالة الإنكار بأنه قد يأتيك مريضا وبدأ السرطان ينتشر في جسمه ويسأل هل وصل المسالك البولية فيقال له لم يصل بعد , فيقول إذن أنا بخير طالما أن مسالكي البولية بخير ويتناسى أن الإمعاء والجهاز التنفسي و… و… قد طالها الداء فيأيها الناس افتكر ما في داعي للاسترسال فالحكاية (ماعايزة ليها كتابة).[/JUSTIFY]

حاطب ليل- السوداني
[email]tahersati@hotmail.com[/email]

شارك الموضوع :

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

سودافاكس