كوش نيوز .. أخبار السودان بين يديك

عبد الرحمن عبد الله: اكتشفت نفسي بنفسي ولديَّ (4) ألبومات سُرقت



شارك الموضوع :

[JUSTIFY]قيثارة الفن السوداني عامة والغرب خاصة “عبد الرحمن عبد الله”.. اقتربنا من عالمه وجلسنا إلى جواره لنعرف الجوانب الأخرى من حياته.. مولده.. نشأته.. وكيف دخل عالم الغناء، وكيف يختار كلماته والشعراء الذين تعامل معهم والذين تمنى أن يتعامل معهم، وغيرها من الأسئلة في هذه المساحة:
} الأستاذ “عبد الرحمن عبد الله”.. نبدأ بالنشأة؟
– أنا من مواليد مدينة بارا، وانتقلت مع عمي الذي كان يعمل معلماً إلى شمال كردفان، منطقة المقنص وخور جادين، وتلقيت دراستي الأولية بود بندة، والمرحلة الثانوية ببارا.
} ما هي محطتك الأولى بعد إكمال المرحلة الثانوية؟
– انتقلت إلى مدينة الأبيض.
} وكيف بدأت الغناء؟
– لقد نشأت في بيئة صوفية، حتى أن المديح كان يقدم في مناسبات الزواج، وأذكر وقتها كان والدي يعمل في صناعة الفونوغراف، ومن خلال الأسطوانات الغنائية بدأت أستمع لـ “كرومة” و”أولاد البنا”، وهنا تشكلت شخصيتي الغنائية وبدأت أتعلم العزف على العود، وخلال خمسة عشر يوماً تعلمته دون أن يكون هناك شخص يرشدني إليه.
} من قال لك إن (صوتك جميل) قبل أن تُعرف كفنان؟
– أنا قلت لنفسي.
} كيف؟
– عندما كنت أذهب لنشل الماء من البئر كنت أغني فيعود الصوت من داخل البئر، فقلت: والله أنا صوتي جميل.
} لمن بدأت تغني؟
– “أحمد المصطفى”، و”إبراهيم عوض”، و”وردي” الذي حفظت كل أغانيه حتى لقبت بـ (وردي الصغير) آنذاك، وكانت طبقات صوتي أقرب إليه، حتى أزال ذلك الأستاذ “جمعة جابر” الذي كان يعمل أستاذاً بمعهد الموسيقى بالأبيض.
} أول عمل قمت بتلحينه؟
– (جبل التوبات حياك الحيا) كلمات “أحمد شوقي”.
} وأول شاعر تعاملت معه؟
– “عبد الرحمن عوض الكريم”، وغنيت له ست أغنيات من بينها (مغرور) و(أبو جمال زينة).. و(أسأل تحكي قصتنا).
} ومن هم الشعراء الذين تعاملت معهم؟
– “عبد الله الكاظم”، ومن الكلمات التي تغنيت بها (شقيش قولي يا مروح)، (توبي سرينا)، (ست الفريق) و(وديان الريد)، ومن ثم جاء “محمد حامد آدم”، وغنيت له (البلوم) و(ضابط السجن) و(رويحت الهاوي يا مجافي)، و(الزمام أبو رشمة)، ثم جاء بعد ذلك “مزمل بدوي” وغنيت له ما (تقول الوداع)، ثم (محمد مريخ) وتعاملت معه في (36) عملاً منها (السباتا) و(بريده طائر) و(شوقي يا دفاق) و(الانتظار) و(أغراب).
} وكيف اتجهت للغناء الكردفاني؟
– كانت تستهويني الكلمة الجميلة، لذلك تغنيت بكلمات فصيحة وغنيت من التراث مثل (الكباشي لو ترضى).
} كم من الألبومات أخرجت؟
– حوالي تسعة، أربعة منها سُرقت..!
} شعراء تمنيت أن تغني لهم ووجدت الفرصة؟
– “السر عثمان الطيب”، ولديّ عمل معه بعنوان (يا سحابة)، والشاعر “كامل عبد الماجد” والعمل الذي أعطاني إياه بعنوان (حدها متين الحرابة).
} فنانون تحب الاستماع لأغانيهم؟
– “صديق أحمد” و”محمد كرم الله”.
} أسرع لحن عملته؟
– (يلا يا قمرية يا حلوة)، كلمات “قاسم عثمان”، انتهى في يوم.
} هل تجامل في الغناء.. بمعنى إذا أتاك نص ولم يعجبك؟
– أنا لا أجامل في الغناء، وأذكر عندما رفضت الإذاعة تسجيل أغنية (يا ضابط السجن) إبان حكم مايو أعطاني “الحلنقي” كلمات غيرها ورفضتها.
} والسبب؟
– رغم حبي لـ”الحلنقي” لكنني لم أتفاعل مع كلماته وهو يعلم ذلك.
} عندما تكون لديك حفلة عامة أو (عرس عادي) كيف يكون يومك؟
– أكون قلقاً جداً.
} وعندما تصعد المسرح كيف تبدأ؟
– القراءة الأولى تحمل بعض الأغاني، وعندما أنظر إلى الجمهور أقرأ ماذا يريد فأقدم ما يعجبه.

حوار- صلاح حبيب: صحيفة المجهر السياسي[/JUSTIFY]

شارك الموضوع :

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

سودافاكس