عبد اللطيف البوني

سمعت ، شفت ، وجابوهو لي


[SIZE=5][JUSTIFY][CENTER][B] سمعت ، شفت ، وجابوهو لي [/B][/CENTER]

(1 )
الدكتورة بخيتة محمد زين
قديما كان عندما يتوقف البص وسط الفريق ويطلق الزامور (البوري) يتداعى اليه اهل الحي لان هناك مناسبة زواج أو وفاة تستوجب أن يسافر الناس لها. في السنوات الاخيرة تغلبت مناسبات الوفاة فما إن تجد الحافلة متوسطة البيوت الا وتدرك أن هناك وفاة في قرية مجاورة لكن في ذلك اليوم توقفت الحافلة وتوجهت لها جمهرة نسائية بقيادة الحاجة/ شامة بت حاج عبد الله والحاجة / كلتوم بت حاج محمد مع رهط من الشابات الجامعيات والخريجات وكان في انتظارهن في الطريق شيخ /عمر اما وجهتهن فقد كانت العرضة بأم درمان حيث كلية الدراسات العليا بجامعة ام درمان الاسلامية لحضور مناقشة رسالة الدكتوراة التي سوف تقدمها ابنتهن الاستاذة/ بخيتة محمد زين علي محمد في علم النفس التربوي بعنوان (الشعور بالامن النفسي وعلاقته بفعالية الذات والالتزام الديني ,, دراسة تطبيقية على الجامعات الحكومية بالخرطوم) وبالفعل كان الكل حضورا بها في الوقت المطلوب فاكتظت القاعة بالحضور واشتغلت الفلاشات والكاميرات وقدمت الباحثة عرضا موجزا وبلغة رفيعة لرسالتها ثم دارت مناقشة حامية من قبل لجنة المناقشة المكونة من علماء اجلاء وبعد التداول منحت الباحثة الدرجة المستهدفة بتقدير امتياز فاختلطت الدموع بالزغاريد بالتكبير والتهليل (سالت مشاعر الناس جداول). ورغم المظهر الاحتفالي فقد كانت المناقشة اكاديمية في منتهى الرصانة وايقن الجميع عن طريق الادراك أو الاحساس انهم أمام باحثة جادة ورسالة متميزة ,. بخيتة محمد زين عملت معلمة في السودان ثم هاجرت مع زوجها الاستاذ معاوية عبد الله للعمل بالسعودية قرابة ربع القرن وبعد العودة دخل معاوية السوق واصبح رجل اعمال ناجحا وعادت هي لمدرجات الجامعة فأكملت دراستها الجامعية وفوق الجامعية الى أن توجتها يوم الخميس قبل الاخير بعمل اكاديمي كبير جمعت فيه خبرتها العملية الطويلة وبحثها العلمي الدؤوب لتثبت للجميع أن العلم يقدر من يقدره وأن النجاح حليف من يحترمه ويسعى له . شكرا بخيتة فقد قدمت سهما في المعرفة وادخلت ادبا جديدا وثقافة جديدة اقلها انك اعطيت الحافلات وظيفة جديدة.
(2 )
من اقوال الراحلين
المبدع انسان مختلف لانه تجاوز دائرة معارفه الخاصة لينثر الابداع والحب والامل في دائرة اوسع ليصبح انسانا عاما وبالتالي يصبح رحيله مختلفا في طعمه وفي اثره فالراحل الموسيقار الفاتح الكسلاوي ولو لم يلحن غير (دنيا المحبة) لزيدان ابراهيم لكفاه أن يوسم بانه ملحن عبقري. الفاتح لحن لابراهيم عوض وترباس وابراهيم حسين وآخرين وقد سمعته ذات مرة يقول انه عندما يستلم الكلمات من الشاعر يحدد الفنان الذي سوف يغني الاغنية ثم يضع لها اللحن الذي يناسب طبقات الفنان الصوتية . إن الملحنين عملة نادرة والفاتح كان من هؤلاء النادرين لذلك كانت فجيعتنا فيه كبيرة , بعد الفاتح رحل الناقد الكبير والمهموم بالثقافة الاستاذ أحمد الطيب عبد المكرم، فأحمد عندما تقرأ له مقالا صحفيا تشعر انك أمام مكتبة متحركة. اذكر انني قد سمعته ذات مرة يقول إن اللغة اي لغة التي يكتب بها الكاتب اذا كانت تكشف عن عالم غني ستكون مفهومة للقارئ الذي يجيد فعل القراءة. إن عبد المكرم مشروع ثقافي كبير وقد رحل قبل أن يكمله مما ضاعف حزننا عليه اما آخر الراحلين وليس اخيرهم فهو الشاعر صديق مدثر الذي لو لم يقل (وافترقنا وبعيني المنى قالها الدمع فما ابصرت شيئا ) لكفاه أن يكون شاعرا مجيدا . الكابلي غنى له ووردي ومحمد ميرغني وأحمد المصطفى فصديق اصلا لم يكن شاعرا غنائيا ولكن الكابلي هو الذي اقتحم ديوانه. وفي هذا يقول الراحل صديق مدثر انه لولا الكابلي لكان الذين يعرفون ضنين الوعد يحسبون بالعدد وهو بذلك يشير الى قدرة اللحن على نشر الكلمة الشاعرية، ولعل في هذا تواضع الكبار فقد كان صديق مدثر كبيرا بالفعل . نسال الله أن يتغمد الراحلين برحمته وينفعنا بما تركوه لنا من ارث ابداعي جميل.
(3 )
كدا ولا بلاش
في كلمته الجماهيرية بمناسبة ذكرى عبور الجيش المصري لقناة السويس وتحطيم خط بارليف (اكتوبر 1973 ) قال الرئيس المصري محمد مرسي العياض إن بعض الصحف روجت أن اصراره على الصلاة في مسجد الحسين يكلف ثلاثة ملاييين جنيه ثم اضاف ساخرا (طيب كم تكلف الركعة؟) وقال انهم اتهموه بأنه كثير الاسفار وان بدل سفرياته كلف فوق المائة مليون دولار فرد المرسي قائلا إن صلاته لا تكلف ولا مليما واحدا فالحرس الرئاسي العادي هو الذي يقوم بحراسته كجزء من عمله الروتيني اما عن سفرياته قال انها جلبت لمصر المليارات وانه شخصيا لم يأخذ منها ولا قرشا واحدا اما عن الوفد المرافق له قال انه طلب الفئات الرسمية واخذ منها المتوسط ليصبح للواحد 62 دولار فقط . قد يبدو أن مثل هذا الكلام داخل في الاستجابة للاستفزاز أو تناول للصغائر ولكن في تقديري أن الذي قام به الرئيس المصري كان ضربة معلم فالرئاسة في العالم الثالث وفي مصر بالذات كان ينظر لها كرأس للفساد وان الفساد الذي يسري في شرايين الدولة يتنزل عليها من الرئاسة فإن يرد الرئيس على التهم الموجهة له مباشرة يكون بذلك قد اظهر حساسيته العالية تجاه تهمة الفساد كما انه يوجه في ذات الوقت رسالة للكافة أن اي تهمة فساد يجب أن لا تمر مرور الكرام ويكون المرسي بذلك قد ارسى ادبا رئاسيا جديدا . إن السكوت عن تهم الفساد بحجة عدم الالتفات لكلام الجرائد أو القول انها تحتاج لاثبات لم يعد مجديا فتبرئة الرئيس لنفسه وبأدلة دامغة وتحد يقطع الطريق امام الفساد في مرافق الدولة. إن النظافة تبدأ من الرئاسة ولا يكفي أن يكون الرئيس نظيفا بل لابد من أن يدفع كل تهمة تلحق به مهما كان مصدرها لإسكات المغرضين وشفاء صدور الحادبين فألسنة الخلق اقلام الحق.
(4 )
النميري رجل الوقت
الاستاذ الكاتب الصحفي محمد الشيخ حسين صدر له في الايام القليلة الفائتة كتاب في غاية المتعة والفائدة بعنوان :- (جعفر نميري , لوحة لرئيس سوداني) حاول فيه اعطاء نميري صورة مغايرة للتي كانت في اذهان الجيل الذي فتح عينيه على السياسة والنميري حاكما للسودان فهذا الجيل تربى على ادبيات خصوم نميري من اليساريين وغيرهم الذين طبعوا في الاذهان صورة لنميري ترسمه كرئيس اتت به مغامرة وابقت عليه التوازنات السياسية المحلية والاقليمية والعالمية وانه لا يمتلك من مؤهلات الزعامة ولا النذر اليسير فما زلت اذكر هتافنا ضده ونحن طلاب في المرحلة الثانوية (لن يحكمنا طيش حنتوب ) وبما أن محمد الشيخ من ذات الجيل المشار اليه يبدو لي أن دافعه في التبحر في سيرة نميري هو الاعتذار عن ذلك الموقف غير المدروس لذلك جاءت كل صفحات الكتاب الـ64 لإعطاء صورة مشرقة عن النميري وبهذا يكون الكتاب معادلا موضوعيا لصورة اقرب للمزيفة عن الرجل . شكل المؤلف لوحته عن النميري من بعض المواقف من سيرته الذاتية واعتمد على الوثائق واقوال بعض الذين عاصروه كأساتذة أو زملاء دراسة أو عملوا تحت امرته كرئيس . المتصفح للكتاب يصل الي خلاصة مفادها أن النميري ومنذ نشأته كان مهيأ لان يكون رجل دولة وأن مقومات الرئاسة كانت متوفرة فيه بصورة واضحة وان التشويه المتعمد لصورته لم يكن حقيقيا. اما حكاية انه رجل الوقت فهذه منسوبة للشيخ علي بيتاي (ص 35 ) من المؤكد أن اي دراسة موضوعية للنميري وفترة حكمه تستغرق الكثير وقد بدأت الدراسات تترى في هذا الامر ولكن الزاوية التي نظر بها محمد الشيخ جديرة بالاهتمام ويبدو لي أن محمد الشيخ اراد أن يستهل هذا الموضوع الكبير بهذه القيدومة الجديرة بالاطلاع.

(5 )
ما معقول يا هندسة
ولدنا مصطفى مضوي صاحب الصوت الشجي فنان عطبرة الآن والذي يستحق شهرة اكثر بكثير مما هو فيه الآن لديه اغنية خفيفة اسمها (عشرة شهور) جاءت على لسان شاعر عسكري امضى عشرة شهور في جبهة القتال بقنال السويس فاض به الشجن وتذكر حبيبته (براي وحيد في الجبهة) اما عبد الرحمن عبد الله بلوم الاغنية السودانية فلديه (ستة شهور طويلة مرت ليلة ليلة) في اغنية (حلمك لحظة واحدة يا ضابط السجن اتزود بنظرة وارجع انسجن) للشاعر الكبير محمد حامد اما آخر اخبار الشهور فهو أن كبرى النيل الازرق الذي يربط بين الخرطوم والخرطوم بحري , كبري القوات المسلحة قد تقرر اغلاقه يوميا ولمدة عشر ساعات ولمدة ثلاثين شهرا (الكتراااااااااااااابة) لزوم الصيانة كل يوم عشر ساعات في 30 يوم في 30 شهر دي كم ساعة؟ معليش اصلو انا قادي رياضيات . البيان صادر من شرطة المرور ولكن دون شك أن سلطات الولاية هي التي حددت المدة للصيانة. دا كلام يا هندسة ثلاثين شهرا ؟ طيب لو عاوزين تعملوا كبري جديد دايرين كم سنة ؟ بصراحة الكلام دا فيهو فضيحة هندسية لا يمكن أن نمر عليها من سكات فإن قالت بعض النساء إن الرجال ماتوا في كرري فأين ذهب المهندسون؟. نعم الصيانة لابد منها كما أن الاغلاق الجزئي حل عملي احسن من الاغلاق النهائي لكن ثلاثين شهرا كتيرة والله العظيم وتشي لواقع هندسي بائس. اللهم الا اذا تدخلت في الشغلانة حاجات تانية حامياني .
(6 )
الطريفي (ما) زول نصيحة
الاسبوع الماضي كان هو اسبوع الخستكات الكروية في السودان وعلى طريقة (ياناس القوزعلينا ظلم الشالوا السيدة وخلوا حرم) اصدرت الفيفا قرارا بحرمان السودان من نقاط مباراته مع زامبيا التي فاز فيها 2/ صفر وتصدر مجموعته لان السودان اشرك اللاعب سيف مساوي الذي هو في حالة عقاب. ويقال والعهدة على الراوي إن اللاعب سيف اخبرهم بانه منذر مرتين ومازدا قال نفس الشيء ولكن السيد الطريفي الصديق قال إن هناك فرقا بين منافسات الفيفا ومنافسات الكاف. اذن ياجماعة الخير الطريفي هو الغطس حجر السودان . بالمقابل لاخذ الثلاث نقاط من السودان في منافسات كأس العالم قام الكاف بأخذ ثلاث نقاط من فريق الناشئين الصومالي واعطاها لفريق الناشئين السوداني هذا بعد أن فاز الصوماليون على السودانيين في الميدان (عليكم الله دا كلام ؟) اذن ياجماعة الخير الفيفا شالت السيدة والكاف خلت الحرم لكن قولوا لي ماذا بعد أن اخذنا النقاط من الصومال ؟ للاسف سوف نقابل الجزائر (والليييييييييييلة) بالله مش كان احسن نأخذ فضلها ونخلي الصومال للجزائر ؟ اما الخستكة الاكبر فقد كانت هزيمة السودان من اثيوبيا وبالتالي خروج السودان من كأس الامم الافريقية المقامة في جنوب افريقيا في يناير القادم وان جينا للحق فإن السودان فقد التأهل من الخرطوم عندما انتصر على اثيوبيا 5 /3 ففريق احرزت فيه ثلاثة اهداف في ارضه ماشي وين ؟ فرق كبير بين الشباب والشياب لكن اقول ليكم حاجة الحمد لله الما مشينا جوهانسبيرج والله اكَّان اتفضحنا فضيحة اكبر من بتاعت زامبيا التي كانت تلاتة تلاتات وبدون مقابل فتشكر ياسيد مازدا من الاعماق أن فرملتنا في اديس اببا القريبة دي.
[/JUSTIFY][/SIZE]

حاطب ليل- السوداني
[email]tahersati@hotmail.com[/email]

تعليقات فيسبوك


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *