كوش نيوز .. أخبار السودان بين يديك

حسبو من نيالا : الحكومة ستحارب المتمردين اذا لم يعودوا للسلام



شارك الموضوع :

اعلن الاستاذ حسبو محمد عبد الرحمن نائب رئيس الجمهورية ان الحكومة ستحارب المتمردين اذا لم يعودوا للسلام ويكفوا عن ترويع المواطنين وقال لدى زيارته امس للنازحين بمنطقة (سانية دليبة) ان الدولة قادرة على توصيل الأمن لمواطنيها وبسط هيبة القانون مشيرا الى ان هذه المنطقة ظلت واحة سلام واستقرار وتعايش سلمي خلال تاريخها واصدر توجيهات للقوات المسلحة للانفتاح التام لتأمين المنطقة من المتمردين والنهابين والحرامية والمتفتلين مؤكدا على ان الدولة لا تترك التمرد يعبث بأمن الوطن

والمواطنين واضاف قائلا سنطاردهم بقوة ولو دخلوا جحر ضب لدخلناه لحسمهم ورسالتي للمتمردين (مافي فكاك الا السلام) واذا لم يعودوا للسلام سنحاربهم وشن نائب الرئيس هجوما على المتمردين الذين اصبحوا يتسببون في معانات المواطنين وتشريدهم من قراهم الآمنة واضاف : التمرد اتى بالنزوح وباللجوء وهؤلاء ليس فيهم بركة ومن اتى بالسلام فمرحبا به من ابا فلا نسمح له ابدا

بنهب ممتلكات المواطنين واكد ان الدولة ستفرض هيبة القانون وتأمين المنطقة عبر الانتشار الكامل للقوات النظامية ووجود قوات ارتكاز في المنطقة وقال ان الدولة لا تريد معسكرات نزوح وستوفر الأمن والطمأنينة للمواطنين وخدمات المياه والصحة والبنى التحتية والتعليم في منطقة سانيه دليبة لأنها منطقة سلام ولا نريد لها الخراب وطالب المواطنين بالعودة الطوعية لقراهم خلال ثلاثة أشهر للحاق بموسم الخريف والزراعة بعد التزام الحكومة بتوفير مدخلات الانتاج الزراعي واعلن عن توفير خدمات المياه في المنطقة بتركيب خمس طلمبات مياه جديدة وانشاء مدرسة ثانوية ومدرستين للاساس بنين وبنات وانشاء مركز صحي واعادة اعمار مسجد المنطقة وتوفير العون الانساني باحتياطي من الغذاء والكساء والدواء يكفي المواطنين اكثر من ثلاثة أشهر.

من جانبه قال والي ولاية جنوب دارفور اللواء آدم محمود جار النبي ان منطقة سانيه دليبة ستكون آمنة ولا يكون هنالك وجود لأي متمردين او نهابين او حرامية وقال للمواطنين ان نائب رئيس الجمهورية عندما سمع بالاحداث الاخيرة اصر على الحضور للمنطقة وتفقد المواطنين واكد ان حكومة الولاية ستقوم بتوفير الأمن وبسط هيبة الدولة وتوفير كل الالتزامات للمواطنين وقال معتمد محلية السلام العقيد شرطة بشير آدم عيسى ان الاحداث بدأت عندما هاجمت مناطق سانية دليبة مجموعة من الحرامية والنهابين وقاموا بعمليات نهب وسرقة مبينا بأن قوات الشعب المسلحة وقوات الدعم السريع حضروا في الوقت المناسب وواجهوا المجموعة بقوة وجسارة ودحروهم واستردوا ثلاثة الاف من الماعز والضان وقال ان الدولة قادرة على حسم التمرد بعد انتشار القوات المسلحة في كل المنطقة وتأمين المواطنين وفتح الطريق. واكد ان منطق القوة هو الاصلح في الوقت الحالي لحسم النهابين والمتمردين.

من جهة ثانية تواصلت لقاءات نائب الرئيس د. حسبو محمد عبد الرحمن بالقوى السياسية والقيادات الشعبية ورموز المجتمع حيث التقى مساء امس بقصر الضيافة بقيادات الاحزاب في اجتماع استمر حتى منتصف الليل وقدم نائب الرئيس شرحا متكاملا لمسيرة الاصلاح السياسي التي طرحها رئيس الجمهورية للقوى السياسية وستتواصل لقاءاته طوال الثمانية واربعين (48) ساعة القادمة بوفود القبائل لتوقيع اتفاق صلح نهائي ينهي الصراع القبلي في المنطقة.

صحيفة اخبار اليوم

شارك الموضوع :

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

سودافاكس