النيلين
رمضان أحمد السيد

بطولة النيل الكبرى تنطلق اليوم وسط اهتمام كبير

[SIZE=5][JUSTIFY][CENTER][B] بطولة النيل الكبرى تنطلق اليوم وسط اهتمام كبير [/B][/CENTER]

حسنا فعل الخرطوم الوطني باحياء الدورات والبطولات الغائبة في الفترة الاخيرة
مهمة صعبة للهلال والخرطوم الوطني في ظل تطور الكرة المصرية والاثيوبية
البطولة فرصة للخرطوم الوطني والهلال للاعداد الجاد لبقية الموسم
اكتملت الترشيحات لانتخابات اتحاد الكرة وبدأت الاستقطابات فمن يكسب المعركة؟
العالم العربي والافريقي يترقب لقاءي سان جورج الاثيوبي والملعب المالي بالكونفدرالية وقمة مصر في الابطال
لانتوقع جديدا في الازمة الهلالية والبرير قادر على صون المكتسبات الديمقراطية لمجلس الهلال

{ تنطلق اليوم دورة نادي الخرطوم الوطني بالمواجهة المرتقبة بين الخرطوم الوطني المنظم للبطولة وفريق البن الاثيوبي، هذه الدورة والتي تضم ايضا الهلال السوداني والمقاصة المصري الذي نتوقع وصوله اليوم وحسنا اللجنة المنظمة احتطات بفريق من يوغندا وآخر من الممتاز وهو الامل في حالة تخلفه.

{ وقبل الخوض في تفاصيل جولة اليوم لابد من الاشادة بنادي الخرطوم الوطني الذي احيا مثل هذه الدورات والبطولات الودية الغائبة فكم افتقدناها في الفترات الاخيرة حيث كانت تزور بلادنا العديد من الفرق سواء من افريقيا أو عالمنا العربي أو اوربا.

{ واعتقد من اسباب نجاحها المبكر وجود فريقين من الخارج يمثلان الكرة الاثيوبية والمصرية المتطورة دائماً بجانب فريق الهلال كأحد طرفي القمة في السودان وصاحب الجماهيرية الكبيرة.

{ نعود للقاء اليوم ونقول بانه اختبار حقيقي لفريق الخرطوم الوطني الذي بدأ بداية جادة وهو يستعد لبقية الموسم من خلال المعسكر الخارجي بالقاهرة والعديد من المباريات الودية التي لعبها هناك وبصرف النظر عن النتائج فأن الفائدة ستكون كبيرة لكن من المهم جدا ان يحقق الفوز في لقاء اليوم حتى يضرب عصفورين بحجر واحد، نجاح التنظيم والنتائج الطيبة خلال المنافسة التي سترفع من معنوياته خاصة وموقفه الصداري في روليت الممتاز.

{ ومعروف عن الكرة الاثيوبية نجاحاتها وما اقتراب اثيوبيا من المرحلة الأخيرة لنهائيات كأس العالم وتصدرها لمجموعتها رغم وجود جنوب افريقيا ببعيدة عن الاذهان وكذلك وصول سان جورج الاثيوبي لمرحلة المجموعات في الكونفدرالية.

{ فريق الخرطوم الوطني يضم عناصر شابة ومؤثرة ودعم فريقه جيدا وان كان يفتقد لبعض النجوم بسبب المشاركة مع الفريق القومي ولكن في النهاية انها فرصة للبدلاء لاثبات الوجود والذات ومن كل ما تقدم نتوقع مباراة مثيرة تستحق المشاهدة والمتابعة.

{ ومن المنتظر ان يلعب الهلال غدا وهي فرصة في غياب ثمانية لاعبين اساسيين ان تتاح الفرصة لنجوم الصف الثاني ومن الواضح انهم لايقلون عن نجوم الفريق الاساسي بشئ بعد الفوز الكاسح على اهلي الخرطوم في غيابهم وبثلاثية مقابل هدف وحيد والهلال ايضا مطالب هو الاخر بتحقيق الفوز واسعاد قاعدته العريضة ومواصلة رحلة الانتصارات والاعداد الجيد لبقية الموسم ومن الأهمية بمكان ان يبقي كاس البطولة في السودان.

{ فرصة كبيرة اتاحها الخرطوم الوطني كونه تقام ست مباريات على هذا المستوى وعلى هذا النحو من خلال دورة كاملة وفرصة للجماهير للمتابعة وللاجهزة الفنية للهلال والخرطوم الوطني للاعداد الجاد ولتصحيح الاخطاء والوقوف على مستويات اللاعبين ومدى استيعابهم للخطط والى اي مدي وصلت اللياقة البدنية.

٭ لحن الختام

{ دخلت انتخابات الاتحاد العام للكرة منعطفا خطيراً بعد ان تقدم كل طرف لجماعة التطوير والتغيير لمرشحيهم وبعد ان اعلنت معظم الكتل والاتحادات موقفها من كل مجموعة تأتي بعد هذا عمليات الاستقطاب هنا وهناك للاقناع بالبرامج وفي النهاية المجموعتان المتنافستان معروفتان لاصحاب الاصوات ويمكن ان يتحكموا في المجلس القادم وعلي العكس من كثيرين لا يتوقع ان ياتي المجلس في خلطه من هناك وهناك لان لكل مجموعة توجهها وقاعدتها والبرامج التي تنطلق منها.

{ واليوم يترقب الاهلة قرار لجنة الاستئنافات بخصوص الطعن المقدم من الهلال ولا نتوقع جديدا خاصة بعد ضغط فترة الرد علي محامي الهلال ولذلك اعلن المجلس الهلالي مبكرا عن سفر اثنين من مناديبه للفيفا وزيوريخ ولوزان ومقابلة احد المحامين المشاهير لتبني القضية كما حدث في مرات سابقة ومن الواضح ان الامين البرير الذي اصبح صاحب خبرة وتجارب وهو يسلك دروب الفيفا لقادر علي الحفاظ على المكتسبات الديمقراطية لمجلس ادارة نادي الهلال.

{ اليوم تتواصل الجولات الافريقية للابطال والكونفدرالية وابرزها لقاء سان جورج الاثيوبي مع الملعب المالي وسان جورج الذي يقوده كروجر والملعب المالي الذي كان يسعي لتسجيل لاعب الهلال سيدي بيه تري ماذا يفعل الفريقان في المباراة المنقولة علي الجزيرة الرياضية.

{ وفي اطار الابطال يلتقي الاهلي والزمالك في مصر وهي المباراة التي كلف بمراقبتها عضو الاتحاد السوداني طارق عطا وهي مهمة نتمني ان تتوقف من خلالها خاصة الحساسية الزائدة بين الفريقين والاحداث التي تشهدها مصر هذه الايام.

{ تترقب الاوساط الرياضية في السعودية وصول نجوم الكرة البرازيليين السابقين الذين حققوا للبرازيل كاس العالم امثال بيبيتو ، رونالدو ، وماريو وروبرتو كارلوس ليتباروا مع المخضرمين من نجوم الكرة السعودية بالرياض وهو حدث يترقبه الجميع هنا كمواصلة للاحداث الرياضية التي تشهدها السعودية كتكريم الاتحاد والاهلي للراحل محمد الخليوي.

[/JUSTIFY][/SIZE]

رمضان أحمد السيد
لقاء كل يوم – صحيفة قوون
[email]ramadan9910@yahoo.com[/email]

شارك الموضوع :

اترك تعليقا