زواج سوداناس

لماذا ستعيد مصر حلايب وشلاتين الى السودان؟ تعرف على خسائر السيسي اذا لم يعلن حلايب سودانية



شارك الموضوع :

لو أصر النظام المصري على الاستمرار في احتلال منطقتى حلايب وشلاتين وادعاء تبعيتهما لمصر ورفض اللجوء للتحكيم الدولي فسوف يخسر كثيراً على المديين القصير والطويل. فالسودانيون لم ينسوا مرارة التخلي عن 150 كيلومتراً لصالح بحيرة النوبة وتهجير أهالي المنطقة واغراق مدينة وادي حلفا وما حولها لمصلحة مصر دون أي مقابل.

والسودانيون معروف عنهم أنهم لا يتخلون عن حقوقهم أبداً مهما طال الزمن ففي واقع الأمر وعلى مستوى اللجوء للتحكيم الدولي فإن قضية حلايب وشلاتين بقيت معروضة على منظمة الأمم المتحدة ومجلس الأمن منذ فبراير 1958 وظل السودان يقوم بتجديد هذا الملف كل عام في مثابرة منقطعة النظير ولم يتخل عنه كما لم يتخلف في أي سنة من السنوات عن تجديد القضية. إضافة إلى أن السودانيين متأكدون تماماً – والنظام المصري يعلم ذلك – أنهم يملكون من الوثائق ما يضمن تبعية المنطقة للسودان وأنه حتى الوثائق الحكومية المصرية الرسمية تؤكد تبعية المنطقة للسودان.

علماً بأن السودان قد يلجأ للحل العسكري لو اضطر إليه حيال فشل الحل الدبلوماسي وقد سبق أن أعلن السودان التعبئة العامة في عام 1958 حين أدخل النظام المصري آنذاك قوات عسكرية للمنطقة بغرض احتلالها عسكرياً. وما لم يدرك الاستراتيجيون والسياسيون والعقلاء المصريون حقيقة أن مصر هي في الموقف الأضعف دائماً في مواجهة السودان من حيث اعتمادها الكامل على السودان وعلى نهر النيل وأن دولة المصب هي الأضعف دائماً فسوف تدفع مصر ثمناً فادحاً على المدى الطويل جراء تدهور العلاقات السودانية المصرية بسبب مشكلة حلايب وشلاتين والأطماع في التعدين والبترول في المنطقة وذلك أن السودان قد يولي وجهه شطر حلفاء آخرين في المنطقة أو يقوم بتوقيع اتفاقيات مع دول المنبع تؤثر على نصيب مصر وحصتها في مياه النيل وهو ما لا يصب في مصلحة مصر بأي حال من الأحوال.

إن السياسات التي ظلت مصر تنتهجها تجاه السودان من كونه الحديقة الخلفية لمصر أو ادعاءات التبعية ينبغي أن تتغير بسرعة لو أرادت مصر أن تحافظ على علاقات مستقبلية متوازنة مع جارتها الجنوبية التي ظلت تساندها وتدعمها في جميع الأزمات والحروب التاريخية التي مرت بها دون قيد أو شرط. كما أن على النظام المصري الحالي أن يعلم أن النشاط الاستخباري المتزايد تجاه الجارة الجنوبية يأتي بنتائج عكسية غالباً وتكون نتيجته تباعد الشقة بين الجارتين بدلاً من التقارب أو تمثيلية التكامل التي برعت فيها الأنظمة المصرية وظلت تتقن تمثيلها تجاه السودان خلال العهود الماضية.

إن موضوع الكسب والخسارة من الناحية العسكرية لا تحددها كثرة العدد ولا العتاد العسكري وإنما تحكمها عوامل كثيرة تشترك فيها الجيوبوليتيكا والمناخ السياسي والدول المحيطة وعوامل أخرى كثيرة. ولا أظن أن مصر ستكسب شيئاً من تصعيد الموقف لأي تجاه أي عمل عسكري لأنها سوف تكسب عداء دائماً من ناحية السودان وهي في غنى عن ذلك فيكفي مصر جبهة سيناء من الشرق وجبهة ليبيا من الغرب. وبمنطق الربح والخسارة فإن شلاتين وحلايب لا تساوي شيئاً في مقابل حياة مصر واعتمادها بالكامل على نهر النيل الذي من الممكن أن يكون اقوى سلاح لكسب الحرب!!

سلاح المياه هو أخطر الأسلحة
لو فكر النظام المصري قليلاً فسوف يجد أنه خسر كثيراً بتوتر العلاقات السودانية المصرية فمن الواضح أن السودان لم يقف مع مصر حين انفردت الدول المشاطئة بتوقيع اتفاقية عنتيبي وحين قامت اثيوبيا منفردة ببناء سد النهضة وأن حصة مصر (التاريخية) في مياه النيل لم تعد معترفاً بها وأن هذه هي البداية فقط.. فالسودان حين رضي بتقرير مصير دولة جنوب السودان وزيادة عدد دول المنبع كان يعلم أن ذلك ليس في مصلحة مصر وأن مصر لن تستطيع أن تفعل أي شيء تجاه هذا الأمر والسودان وقع اتفاقيات مع اثيوبيا للاستفادة من سد النهضة وأن العلاقات السودانية الإثيوبية تسير في اتجاه إيجابي فالسودان اتجه شرقاً بالتأكيد علماً بأن الشعب الإثيوبي أقرب في طبيعته للسودانيين من الشعب المصري الذي ينظر للسودانيين نظرة الدونية والتبعية وهو ما لا يقبله السودانيون. المشكلة الكبيرة هي أن السياسات المصرية تجاه الشعب السوداني وتجاه الأنظمة والحكومات السودانية لم تتغير فاستراتيجية مصر مبنية على أن مصر هي من يفكر للسودانيين ويخطط لهم ويتخذ القرارات والمواقف الدولية بالإنابة عنهم. وإلى وقت قريب كان جميع السفراء والمبعوثين والدبلوماسيين المصريين الذين يوفدون للسودان وحتى موظفي الري المصري في السودان هم من جهاز الاستخبارات المصري!!

بقلم
د. عمر فضل الله
(الروائي السوداني – المؤرخ- خبير الشئون الاستراتيجية – وأنظمة الحكومة الإلكترونية)

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


30 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1
        Bakr

        أتفق معك أن المصريين يتعاملون معنا و مع بعضهم البعض بدونية و لكن لا أتفق معك أن طبيعتنا أقرب لطبيعة الأثيوبيين و مافي داعي للتفاصيل .

        الرد
        1. 1.1
          مصطفى المصرى

          اسمحلى اخ بكر انت مخطىء فى ذلك قد يكون صور لك احد ذلك, لاكن المصريين لايتعاملون مع السودانيين بالذى وصفت الشعب المصرى يحب الشعب السودانى

          الرد
          1. دحدوح

            كـَـــذَبــاً كــَـاذِب ,

            الرد
          2. أبو السره

            صاح يا صلاح ،،

            الرد
        2. 1.2
          أم غشعم

          لو فصلت لينا يكون أحسن

          الرد
      2. 2
        ودامس

        كلام عيال وسطحي يا راجل مالي الموقع كلام شفع.

        الرد
      3. 3
        انجلينا

        كلام خارم بارم ساااااكت …..أرجو ان تسمعو كلام ببكيكوم ولا كلام البيضحكم …..هنالك فى السودان ناس ممكن يقودو العالم كلو لكن للاسف الشديد الموجودون الان فى قيادة الدولة السودانية قى اشد ضعفهم وقمة جهلهم كما جاء فى اكثر من اشارة للبشير فى اداء الحزب الحاكم الذى هو يدير البلاد ومعاش العباد بافقر السودانين فى كل شئ ……ادارة كل الملفات الخارجية فاشلة الان مصر مدعومة من العالم كله بلا استثاء بزعم انها تحارب الارهاب يعنى الجيش المصرى عسكريا لا يمكن ان …..يا سودان ….لو المنطقة عرضت لاستفتاء سيختارون مصر نسبة لحالة البد وضعفها فى كل شئ …..ابييئ ما كنا نحلم بها ولكن اصراركم للتحكيم جابها لينا بااااردة ……خسرتم ايران من غير رجعة بالرغم انهم مسلمون مثلكم والان الخارجية السعودية تقول ان حلايب مصرية بعد ما ارسلتم لهم جنودكم لحماية اعراضهم ويغشوكم ويقولو ليكم دى تصريحات فردية وتصدقوهم كمان ……حقوق السودان لا يجلبوها الا السودانين الاصلين صدقونى …..بعدين حكاية يعاملوكم المصرين زى السعودين دا طلب كله غرابة السعودين اشترو انتو مستعدون تشترو والدولار زاحف للانقضاض على الجنيه المسكين !!!!!

        الرد
        1. 3.1
          albraa

          خسرنا إيران لأنهم مسلمون مثلنا .. ههههههههههههههههههههههههه .. هسي دي نرد عليها كيف .. الله المستعان …؟

          الرد
        2. 3.2
          أم غشعم

          لو كانو جهلاء لماذا جكموكم 25 سنة؟؟أما تهكمك على الجيش السوداني ما في جيش في العالم حارب 60 سنة ذي الجيش السوداني ، الحرب العالمية الأولى والثانية و حارب مع مصر مرتين وفي شمال أفريقيا وفي القرن ألأفريقي وفي واحدة من دول أمريكا الجنوبية لا أذكر أسمها ناهيك عن حروب المهدي مع بريطانيا وحروب الجنوب ، حلايب دي لو فكينا ليها أخوات نسيبة برجعوها.

          الرد
      4. 4
        كلام الطير في الباقير

        كلام زي عك النساوين في بيت الفراش. ما مفهوم اولو من اخرو. انتو يا صحافة السودان اقعدو اخدو طريقة صعاليك لبنان اللي ماسكين الاعلام السعودي في عنونة الأخبار.

        الرد
      5. 5
        اخر طلقة

        يعني حتعملوا شنوا!! قال حرب مياه قال. حتوقفوا جريان النيل. ممكن 5براميل موية تغلبكم.. يا اخي منتهي الضعف

        الرد
      6. 6
        سوداني وبس

        حسب رأي أتمني من السودان اليوم قبل غدا بالتوقيع على اتفاقية عنتبي التي تعيد توزيع المياه بين الدول المتشاطئة علي نهر النيل ضروري جدا حتي نستطيع من الفراغ من العطش بسبب هذه الاتفاقيات الظالمة

        الرد
      7. 7
        سودانى حار دمو

        مقال رائع بس اود اضافة انه مصر لن تعيد حلايب شلاتين نهائيا بالطرف الدبلوماسية لانها اصبحت لديهم قضية امن قومى وبخلفية النظرة الدونية والاحتقار للسودان لن يعيدوها ابدا والعمر ماشى . اذن خطوات قوية وسريعة مثل
        قطع العلاقات الدبلوماسية وطرد البعثات المصرية كلها بما فيها باعة الحلل والبلاستيك

        2. ااعلان السودان قبوله التوقيع على اتفاقية عنتيبى والنسيق مع اثيوبيا فل الفل .
        3. ايفاف اى رحلات لمصر جوا وبحرا وبرا
        4. وضع قوات تامين سودانية على الحدود

        والله يقولو الروووووووب تعالو خدوها تعالو . لكن التصريحات والاعمدة الصحفية والتهديدات باللجوء للتحكيم مش حا تعيد حلايب نهائى

        الرد
        1. 7.1
          نعم لرفع العقوبات

          كلامك صحيييييييييييييييييييييييح

          والمسالة مابتاخد وقت اسبوع بس وماقلته كله يتنفذ

          الله يهدي ولاة امورنا

          الرد
      8. 8
        مصطفى المصرى

        انا مصرى ومع كامل حبى لأهل السودان فا انا اعتبر السودان بلدى الثانى واعتبر مصر ايضآ بلدكم,
        ارى فى كلام الصحفى كاتب هذا المقال غل وخيانة وفتنة ووقيعة كبيرة للغاية يعنى هو بيقول ان الحكومة السودانية “سوف تتأمر على مصر مع اثيوبيا”, يقول ايضآ “قد تتجه الى الحل العسكرى!” , النيل مسألة حياة أو موت وواى مشكلة معتلقة بالنيل قد تجعل الاخوة الاشقاء يتقاتلون فا انتبهوا يا اهل السودان, مثل هؤلاء الصحفيين هم من كانوا سبب انقسام السودان الى بلدين وهؤلاء صناع فتن

        الرد
        1. 8.1
          نعم لرفع العقوبات

          الحكومة السودانية تتامر مع الشيطان ضد مصر

          روح شوف شغلك

          الجيل الحالي من السودانيين ماعندو ليكم اي حاجة

          والبشير والكلاكيع ديل مافضل ليهم كتير ويخرفو

          وحتشوفو الويل من الجيل دا

          واتذكر كلامي كويس

          الرد
          1. مصطفى المصرى

            ارى فى كلامك حقد وغل شديد واشك انك سودانى ولاكن اتذكر انت كلامى وابى خلى الشيطان ينفعك, ياويل الى يحاول الاضرار بمصر.

            الرد
            1. حنة واحدة

              مصطفى يا مصطفى انا بحبك يا مصطفى – الضرر جاكم من ذهاب صنافير وتيران فماذا فعلتم –

              الرد
        2. 8.2
          zoal 3

          ألاخ مصطفى المصرى تشكر على شعورك النبيل تجاه اخوتك من جنوب الوادى نعم كثير من التعليقات تدس السم وسط الدسم كما ان كثير من الصحفيين يعمل على ذلك لنشر الفتنة وابشرك أن السودانين باذن الله لن يعملوا على خيانة أخوتهم فى شمال الوادى بتضييق الماء عليهم لان أخلاقنا منبعها من قول نبينا الكريم أن الناس شركاء فى ثلاث الماء والنار والكلأ كل الناس مؤمنهم وغير مسلمهم فمن ضيق فى الماء تولى الله عقوبته بنفسه كما حدث لقوم ثمود عندما ضيقوا شرب الماء على ضعفائهم دمدم عليهم الرب بذنبهم فأخذهم ولم يذر منهم أحد والدمدمه هى العقوبة من جنس العمل تجفيف الماء من دمائهم ثم أخذتهم الصيحه فجعلتهم فرسى والله أعلم .

          الرد
        3. 8.3
          Ali

          يا اخ المصري مهما يكن ويقال من الكتاب في هذة الصفحة الشعب السوداني مسالم وطيب ويحب المصريين ،. بس لازم تعترف إنّو السوداني لا يجد الا التحقير من تجاه مصر من كل النواحي السياسة الاعلام والفن يصور علي السوداني الانسان العبيط او البواب حتي من الزيارة الي مصر لو سوداني ذهب اي حي شعبي تعلي الصيحات والضحكات أنا عشت في مصر قبل كدة والسوداني وجد القتل والتنكيل من النظام المصري من ناحية قتل علي الحدود او حادثة ميدان مصطفي محمود او العم زكريا راح للعلاج او حجز ممتلكات المعدنين والتماطل في إطلاق سراحهم هل حصل نظام سوداني في التاريخ عذب او قتل مصري.

          الرد
      9. 9
        yasser

        نحن شعب لا نعرف سوي الكلام والتاريخ أثبت بأننا فشلنا فى تطوير ما صنعه أجدادنا من تأسيس لوطنا فكل ما ذكر فى القران من خيرات وانعأم موجود فى السودان إلا الإنسان فليس له مكان سواء الفشل والنوم والنسيان والكسل ومخ تعبان

        الرد
      10. 10
        الشريف

        بسياسة هذا العسكري مصر ستخسر كل شي … وعلى الحكومة ان تنتبه لما يحصل في الداخل من من انتشار مخيف لمخابرات مصر في السودان من باعة اواني منزلية متجولين ومطاعم ومحلات تجارية وعطالة في قلب الخرطوم هؤلاء جميعهم مخبراتية يرصدون كل كبيرة وصغير فهم خطر يجب محاربتهم دمروا الاقتصاد ويسعون للفتنة والتفرقة … يا حكومة اصحوا وانتبهوا لهم قبل فوات الاوان…. اللهم قد بلقت فاشهد…. كما يجب على المواطنين ان ينتبهوا منهم غيران انهم جواسيس وجدوا ضالتهم في البيوت بحكم طبيعتهم النجسة … ثم ثانيا يا انجلينا انتي دخلك شنو في السودان شوفي بلدك المتهالك وقدمي النصح لاهلك يا ….. م

        الرد
      11. 11
        ود بنده

        في السنين القادمة سوف يقل المطر في المرتفعات الاثيوبية ويحل القحط كل افريقيا وبطبيعة الحال النيل ح ينضب ومياه تقل بالتالي الموية الموجودة في مجارة قدر حصة السودان من الموية بالتالي لن يكون هناك فايض من المياه. علي الاخوة في شمال الوادي بأن يعلموا ذالك التعالي والنظرة التي تخدمكم في يوم لاينفع الندم

        الرد
      12. 12
        meen

        بالمناسبه يوجد جاليه كبيره من السودانيين في مصر تصل الملاين المساله شخصيه الحكومة اسلم حل انها تكون منطقه تكامل

        الرد
      13. 13
        الزين

        مقال عاطفي لا يحمل في طياته اي علمية أو منطقيه

        الرد
      14. 14
        نعم لرفع العقوبات

        علي السودان استخدام كرت اليمن قبل يحرق

        ويساوم السعودية لاستعادة حلايب

        حلايب مقابل المساعدة في اليمن

        وتكون كالتالي

        الملك سلمان: تطلب كم ياسيسو عشان تنسحب من حلايب وشلاتين وابورماد؟
        السيسي: ياسعادتك حلايب مصرية

        الملك سلمان : قولي ياسيسو تطلب كم اصل حرب اليمن تمنها غالي وانت بلعت ملياراتنا ومسافة السكة قولي عايز كم وتنسحب من حلايب والا ساقطع عنك الرز و ادعم السودان بعشرين مليار ويرسلو لي كل القوات الي اليمن واعمل سد اكبر من سد النهضة في السودان واصدر الكهرباء للسعودية وانعش المشاريع الزراعية في السودان حترضي ولا مش حترضي ياسيسو

        السيسي : مدام حصلت كدا ياسعادة باين الموضوع جد ادينا فيهم 7 مليار و15 اتفاقية اقتصادية لزوم الاعلام

        الملك سلمان : 3 مليار فقط خد

        السيسي: شكرا كال عمرك

        بعد لحظات

        الخارجية المصرية : حلايب وشلاتين وابورماد سودانية ولاتوجد وثيقة واحدة تؤكد انها مصرية
        الاعلام المصري: كل من يدعي ان حلايب مصرية ساقط تاريخ ومايعرف الجغرافيا
        السعودية: تبارك للسودان استعادة حلايب وشلاتين
        اليوم السابع: محمد طاهر سدو يعمل بواب باحدي عقارات عكاشة
        الشارع المصري : مظاهرات ضعيفة وهزيلة نظرا لان تيران وصنافير مصرية وجوع بطنهم يعرف ذلك

        انتهي

        علي الحكومة ان تعرف كيف تستغل كروتها وتترك التردد وكل ذلك سيحصل في لحظات

        الرد
      15. 15
        abuammar

        خسروا ايضا مباني جامعة الفرع كانت ملك لهم وخسروا كثيرا من مباني واراضي الري المصري

        الرد
      16. 16
        wad nabag

        عنت الدوله المصريه تجاه التمسك بحلايب وشلاتين له خلفيه تاريخيه وهميه ومجرد اضغاث احلام فالاعتقاد الوهمي بان النفوذ المصري علي السلطات السودانيه لايزال مؤثرا ليس له سند في الواقع المعاش, تماما مثل الزوبعه التي افتعلها الاعلام المصري عند اثاره الخلاف حول قيام سد النهضه , (مجرد فرقعه اعلاميه لزفه مولد لشيخ صوفي ) , وعند بدء التنفيذ الفعلي لبناء السد صمت اعلام الكذب صمت القبور كان شيئا لم يكن.
        والرساله السلبيه التي يوجها هذا التعنت الوهمي هي تقليص الخيارات امام الانقاذ لحل اشكاليه حلايب وشلاتين الي حد القبول بالامر الواقع والابقاء علي الاحتلال العسكري المصري لان ميزان القوي اليوم يميل الي مصر وخيارالحرب غير وارده !!! لكن حقيقه الامر غير ذلك تماما لان للانقاذ وسائل للضغط امضي قوه من المواجهه العسكريه!!
        فالحرب الناعمه بالمياه والطاقه والغذاء واستيعاب هجره العمال الزراعين ستكون اكثر فعاليه لحل اشكاليه حلايب من اوهام النفوذ الاستخباراتي المتناقص ,فمن بعد قيام سد النهضه الذي الغي عمليا اتفاقيه 59 ذات المقدار المحدد والظالم من المياه لكل دوله لن يكون امام السودن خيار متاح غير الانضمام لاتفاقيه عنتيبي لضمان حصته العادله من المياه والانتفاع بحق النهرين الازرق والابيض الدوليه !!واسترداد السلفه المصريه المائيه البالغ قدرها 360 مليار م.م. من اامباه اامخزونه ببحيره اىنوبه الان !!يسانده في ذلك الشرع الحنيف الذي يكفل المشاركه للجميع في الماء والكلاء والنار ويقضي باوليه الانتفاع للاعلي حتي يرتوي ومن ثم الادني الذي يليه وهكذا دواليك الي اخر قائمه المنتفعين !!! وكورقه لمزيد من الضغوط تستطيع الانقاذ :
        1-الغاء اتفاقيه الحريات الاربع التي ينفذها السودان من جانب واحد.
        2-نزع الاراضي الزراعيه وايقاف التعاون والاستثمار الزراعي.
        3-ايقاف النشاط التجاري والاستيراد والتصدير.
        4-الغاء الاتفاقيات بين الدولتين.
        5- دفع ايجار مناسب بالمياه لمساحه 150 كيلو متر من اراضي بحيره النوبه.
        6-عدم التعاون ففي مشاريع ميا ه حديده بالن الاييض.

        الرد
      17. 17
        wad nabag

        للمقال بقيه ان شاء الله مع عدم التعاون بامداد كهرباء سد النهضه اسوه بما فعله الاشقاء بكهرباء السد العالي .

        الرد
      18. 18
        مصري

        الاخوة الي كاتبين مصريين وباعة اواني منزلية في السودان مصر فيها 7 مليون سوداني السودان فيها بالكتير مليون مصري انزل شوارع القاهرة واي محافظة مصرية تلاقي سودانين فرشين على الارض بمشطات شعر ومحافظ جلد و اغلفة بطاقات فلا تعتبر ان السودان مستوعبة مصريين كتير لاء فوق من وهمك واعرف ان السودانين في مصر اكتر والكلام الحماسي ومياة النيل كلكم عارفين كويس ان السودان لاتجرئ على اي عمل متهور بإتجاه مصر وصاحب المقال واضح انه كان في غيبوبه ولسه فايق منها

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *