كوش نيوز .. أخبار السودان بين يديك

أما آن للوالي إيلا أن يترجّل؟!



شارك الموضوع :

من تراه يُقنع والي الجزيرة محمد طاهر إيلا أن من قام بفصلهم واحتقارهم وإذلالهم من النواب المنتخبين شعبياً أكثر شرعية منه، هو الذي ما تقلّد موقعه الحالي إلا بالتعيين؟.

الله وحده يعلم مقدار التأثير الذي أحدثته العبارة التي نثرها الرئيس في وجهه: (إيلا باقٍ في منصبه حتى (2020)! بالرغم من علمي اليقيني أن تلك الكلمات ما انطلقت إلا انفعالاً باللحظة التي اقتضتها التعبئة الجماهيرية في ذلك الاحتفال الحاشد ولا تعبّر عن موقف سياسي نهائي، لكن يبدو أن إيلا توهّم أنه مُنح شجرة الخلد ومًلك لا يبلى، بالرغم من أنه يعلم أنه لا أحد كائناً من كان يملك أن يجزم بما يُسطّره له القدر في اللحظة التالية، ناهيك عن اليوم والسنة .

ما كنتُ أصدق ما سمعت وقرأت لولا أني رأيت إيلا رأي العين في فيديو يخاطب فيه حشداً (مصنوعاً) يقوده بعض المعتمدين ليطلب من مؤيديه احتلال المجلس التشريعي ومنع انعقاد جلساته إلى أن يتم حله من قِبل رئيس الجمهورية الذي طالبه بأن يهوي بمعوله على ذلك المجلس ويقضي عليه، ويفصل نواباً منتخبين، بعد أن طردهم إيلا من (حزبه)! يحدث كل ذلك لأن أولئك النواب مارسوا صلاحياتهم الدستورية ولم ينصاعوا له ويذعنوا لإرادته ويروا بعينه هو لا بأعينهم هم في محاكاة مدهشة لفرعون مصر وطاغيتها حين استعبد قومه وقال: (ما أُريكم إلا ما أرى وما أهديكم إلا سبيل الرشاد).

أنسيت يا إيلا مقولة الفاروق عمر لواليه في مصر عمرو بن العاص (متى استعبدتم الناس وقد ولدتهم أمهاتهم أحراراً)؟! قالها عمر لابن العاص انتصاراً لقبطي من عامة الناس في امبراطورية عمر لا دفاعاً عن نائب وزعيم منتخب يحتل منصباً دستورياً ينبغي أن يُحترم ويُنصت لرأيه بل ويُطاع .

لا أدري كيف فات على إيلا أن هؤلاء النواب المنتخبين الذين أهانهم وطردهم يعتبرون بنص الدستور سلطة أخرى مستقلة عن سلطته، ومن حقها بل من واجبها الدستوري أن تمارس الرقابة عليه وتشرّع قوانين حكومته وولايته؟.

أعجب أن يحتكر الوالي كل السلطات السياسية، كونه رئيس الحزب، والتنفيذية كونه رئيس الحكومة، ثم التشريعية بعد أن فصل نواب وقيادات حزبه، ومزّق الدستور مطالباً بتعطيل المجلس التشريعي حتى لا يحُد من سلطته المطلقة.

لماذا هذا الغرور الذي جعل إيلا يظن أنه احتكر الحكمة وفصل الخطاب، وآن الآخرين مجرد شذّاذ آفاق وهمل لا رأي لهم ولا فهم، ولا يستحقون غير التحقير والازدراء والطرد، ومن تراه يصدق أن معظم أفراد المجلس التشريعي على باطل وأن إيلا وحده أوتي الحق المطلق؟.

يحدًث ذلك، والساحة السياسية منذ انطلاق مبادرة الوثبة تنعقد وتنفض والحكومة القومية والبرلمان القومي والقوى السياسية تعكف على إنفاذ مخرجات الحوار التي تؤكد على الفصل بين السلطات بما يقوّي السلطة التشريعية الرقيبة على الجهاز التنفيذي.

يُخطئ إيلا إذ يظن أن تصريح الرئيس البشير حول بقائه حتى (2020) يمنحه شيكاً على بياض ليفعل ما يحلو له حتى ولو بالخروج على الدستور وتعويق عمل السلطة التشريعية والإساءة إلى قياداتها وأعضائها.

ما من موظف في شركة أو مؤسسة يتم إبرام عقد معه للعمل لمدة سنة أو نحوها يفهم أنه محصّن من المحاسبة خلال فترة التعاقد أو أن ذلك العقد يغل يد صاحب العمل عن محاسبته بل وفصله إن تجاوز حدود المسموح به.. ولذلك على إيلا وكل الولاة أن يفهموا أن التصريح العابر من الرئيس لا يعني أكثر من كلمات إشادة ورضا عن إنجاز مُعيّن يمكن أن ينقلب إلى الضد إذا أساء المرضي عنه التصرف، هذا فضلاً عن أنه لا أحد يضمن البقاء حتى 2020 إلا الحي القيوم، فهلا تواضع إيلا قليلاً وعلم أن الدنيا دوارة وأنه لو دامت لغيره لما وصلت إليه، بل هل يجوز لي أن أطلب منه أن يُغادر مستقيلاً تقليلاً للعبء الكبير والكلفة الباهظة التي أوقعها على حزبه وعلى رئيسه؟.

أعرف إيلا منذ أيام الجامعة وبعدها في العمل التنفيذي وفي الدفاع الشعبي (دورة الفاروق 4 في القطينة)، وما كان الرجل قديماً كذلك، فهل هو تفسير لقوله تعالى (كلا إن الإنسان ليطغى) أم ماذا دهى الرجل حتى تلبّسته هذه الروح الطاغوتية التي باتت تؤجج الصراع أينما حل؟

حدث ذلك الصراع في ولاية البحر الأحمر، وها هو يشتعل بصورة أكثر حدة في (الجزيرة) بدون أن يسأل نفسه لماذا لم يحدث ذلك من سابقيه من الولاة في هذه الولاية المعروفة بإنسانها الواعي وشعبها المتحضر؟

بعد أشهر معدودات من قدومه إلى الجزيرة بدأ معاركه من داخل حزبه فسمّى من اتخذوا مواقف مغايرة بالخفافيش ووقتها ناصحته ببعض المقالات لأن يتصالح مع قاعدته لا أن يستعديها عليه، ولكن.

أعجب والله من بعض محبي إيلا من قادة الرأي العام الذين ظلوا ينافحون عنه ظالماً أو مظلومًا ونسوا أن إعجابهم بإنجازات إيلا مهما عظمت لن تبرر له السير عكس مناخ الحوار الوطني الذي ينتظم الدولة برمتها والذي أفرز تيارًا جارفاً تتجه نحوه كل الساحة تقريبًا بمختلف أحزابها وكياناتها وتياراتها السياسية الساعية بجد نحو التحول الديمقراطي والحكم الراشد الذي يقوم على إعلاء المؤسسية والفصل بين السلطات، والذي نطمع هذه المرة في أن يُحدِث تحوّلاً سياسياً مستديماً تجني ثماره أجيالنا القادمة وينقل بلادنا إلى بر الأمان.

الطيب مصطفى
صحيفة الصيحة

شارك الموضوع :

14 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1
        كاروشة

        قنييط وارد بلاد شنقيط

        الرد
      2. 2
        ok

        متى استعبدتم الناس وقد ولدتهم أمهاتهم أحراراً

        قول الكلام دا لود اختك ياعفن

        الرد
      3. 3
        ابوعمر

        يا شيخ الطيب باختصار ومن الآخر كلما سردته عن الشرعيه والمؤسسيه والنواب الكرام الذين اهانهم أيلا أو مسح بهم الأرض وكل ذلك لا يهم المواطن ومايهم المواطن هو الطرق المسفلته والمستشفيات والمدارس ووقف الفساد وأتمنى من أيلا أن يسحق كل من يعيق التنميه وكل فاسد ….. بلا مؤسسيه بلا بطيخ يعنى خلااااااااااااااااص نحن غرقانين حريات وديمقراطيه .

        الرد
      4. 4
        OK

        لقد مل أهل الجزيرة من هذا الصراع بين أهل الحزب. ما يحدث في الجزيرة هو نوع من العبث يقوم به البعض ولو على حساب المواطن الذي ظل ينظر بيعين الحيرة والإرتباك لما يحدث بين الوالي والمجلس التشريعي. أعجب لطلبك من الوالي تقديم إستقالته في هذا الظرف الذي تحتاج فيه الولاية المنكوبة لرجل مثل ايلا ليأخذ بيدها الى بر الامان بعد أن تقاذفتها أمواج النسيان والإهمال لعقود مضت.لماذا لا تحسم الرئاسة هؤلاء المتفلتين وتشكمهم لأنهم ظلوا يسعون وراء مصالحهم الذاتية الضيقة بعيدا عن مصلحة المواطن؟ كنت أرجو أن تطلب منهم ياسيدي أن يضموا صوتهم إلى صوت الوالي لينهضوا بالولاية عوضا عن المناكفة ومحاولة كسر العظام. ما قام به ايلا عجز عنه كثير ممن سبقوه. ولا أدلّ على ذلك من إلتفاف الجماهير حوله. إن في دعوتك هزيمة لمعركة التنمية وانتفاش ريش ذلكم النفر من المثبطين والمعوقين , ولا شك عندي أنهم سيزدادون عتوا ونفورا ولن يستطيع أي والٍ تالٍ لهذا الوالي أن ينبس ببنت شفة بعد ذلك. أنني أدعوك وكل حادبٍ على مصلحة الجزيرة وأهلها أن يدعم جهد هذا الوالي الهمام وأن يشد على عضده. يا ايلا, امض في مسيرتك ولا يفتنّ من عزيمتك اصحاب المصالح و المصلحجية
        منقول…
        معتز الامين

        الرد
      5. 5
        وحيد

        “العبارة التي نثرها الرئيس في وجهه: (إيلا باقٍ في منصبه حتى (2020)! بالرغم من علمي اليقيني أن تلك الكلمات ما انطلقت إلا انفعالاً باللحظة التي اقتضتها التعبئة الجماهيرية في ذلك الاحتفال الحاشد ولا تعبّر عن موقف سياسي نهائي،”
        يا سعادة الطيب بن مصطفى الخال الرئاسي …. يكفي تعبيرك اعلاه لتكف عن اي سؤال او توجيه اي نقد للوالي ايلا … اذا كان رئيسكم يطلق الكلام على عواهنه و بناءا على انفعال باللحظة التي يعلو فيها الغناء و المزامير و يحت الرئيس القرض رقصا شديدا هازا كرشه و رافعا عصاته.. هل ترجو من ولاة ذلك الرئيس الذي يلقى الكلام على عواهنه انفعالا باللحظة ان يكونوا خيرا من رئيسهم؟
        هذه حكومة خربانة من اعلى راسها الراقص لاخمص قدميها فماذا ترجو من ولاتها و برلماناتها ذات الانتخابات المخجوجة؟

        الرد
      6. 6
        كمال

        أما أن لوالي الخرطوم أن يترجل

        الرد
      7. 7
        mustafa ogall

        انت جايى في النهاية جايى ما عارف البداية
        الكتابة الانطباعية اوردتك الجهل بحقائق الأمور
        اولم تاتى انت بالتعين الى اخطر أجهزة الاعلام بالرغم من عدم خبرتك وخلوك من اى معرفة بالاعلام
        السيد ايلا ليس ملاكا وجهوده باينة للمنصف
        سبقه ولاة كثر ومنهم من أبناء الولاية فماذا فعلوا
        وأين كان قلمك منهم………..فالساكت عن الحق ان لم يكن شيطانا اخرسا فليصمت
        ونرجو ان نسمع لك زفرة حرى في ولاية الخرطوم فحالها يغنى عن السؤال

        الرد
      8. 8
        yousif koko ALI

        ايلا جفف للكيزان المنتفعين كل بلوف الاكل ومص دماء مواطن الجزيرة نحن مع ايلا ودعك ونصائحك ي الطيب مصطفى دع الجزيرة وشانها كلنا ايلا واهذا الوالي افضل من المنتفعين

        الرد
      9. 9
        ود إدريس

        واضح أن الرجل (إيلا) مُحارب من فئة ضُربت مصالحها ، ولا طاغوت ولا يحزنون ..
        كل إنسان يحاول أن يضرب الفساد لا بد أن يُجابه بهكذا مقاومة وتشنيع ..
        بعدين … الحجة التي أوردها الأستاذ في مقاله دفاعاً عن هؤلاء هي لأنهم فقط ( مُنتخبين) ..
        يا سلام !!! وهل من جاء بإنتخابات خلاص يحمل صك براءة … ( هذا أصلاً إذا استحقت تسميتها انتخابات في مجتمعاتنا )
        …….
        التطرق إلى هكذا موضوع ، كان ينبغي البحث فيه والتمحيص ومن ثم عرض الحقائق والأساب وراء الصراع القائم ..
        لا أن نتحدث بكلام عاطفي لا يودي ولا يجيب .. أو دستور وقانون وانتخابات .. وكلها كلمات فارغة من معانيها في بلادنا.

        بعدين يا سيدنا .. بالله لو عندك حيل للكتابة عن إقالة والي ما تشوف الفيل وتطعن في ضُلّو زي ما يقول المثل
        عندك والي الخرطوم .. أسالك بالله هل انت مقتنع في أداءه ،، شفنا شنو من يوم مسك الولاية
        كل شي إنحدر من سيء لأسواء .. ورينا كده قلمك وشجاعتك فيهو ..

        الحقيقة لا تُغطى بغربال يا شيخ مصطفى

        الرد
      10. 10
        yousif koko ALI

        دخلك شنو بالجزيرة ي الطيب مصطفى شوف لك موضوع غير الجزيرة فالجزيرة بها رجال يسدوا الشمس

        الرد
      11. 11
        زول ساى

        الخال الرئاسى المنبطح المهووس بهوس شمايل النور هوس الفضيلة يبكى على اخوة له فى الهوس بل هوس الرزيلة والفحشاء والمنكر، من بحر الفساد ينهلون فاعاقوا الجزيرة وانسانها لتنهض اسرهم بدبى وماليزيا، وما شهدته الجزيره فى عهد ايلا لم تشهده منذ ان وطئة اقدام النيلين ترابها دعك مع هوسك هوس الفضيلة فايلا يفديه شعب الجزيرة بالمهج والارواح ويقنى ان ايلا لن يعير امثالكم نظرة ولا يريد منكم شئ فالرجل تحدثت عنه انجازاته التى هى اقوى سند يرتكز عليه بلا مجلس حرامية بلا بطيخ معاك.

        الرد
      12. 12
        زول ساى

        وطئت

        الرد
      13. 13
        زول ساى

        استعار الخال الرئاسى المنبطح المهووس عبارة شذاذ الافاق من وجهه الاخر الهندى عزالدين، ويقينى انه لم ولن يرى النقلة التى احدثها ايلا بولايته لانه عميت بصيرته بالهوس فان زنى مهووس مثله او تحرش مهووس كدبلوماسى البار سيجد له العذر (لذلك انبرى للدفاع عن دبلوماسي البار دون أن يتبين الحقيقة) بل يرى أن ما يفعله اى مهووس هو عين الحق ولو كان جريمة قتل فمن عميت بصيرته يرى الضلال حق ان اتى به مهووس مثله ويرى الحق باطل ان اتى به شخص سوى شفاك الله ايها الخال الرئاسى المنبطح.

        الرد
      14. 14
        ودموسي

        اما لود اختك ان يترجل
        متى استعبدتم الناس وقد ولدتهم أمهاتهم أحرارا
        الكلام الرنان ده اول حاجه قولو لود اختك
        ياناس اختشوا معقوله وضح النهار كده

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *