كوش نيوز .. أخبار السودان بين يديك

جماهير سودانية تخرج بالخرطوم مهنئة الشعب المصري باختيار مرسي رئيساً



شارك الموضوع :
خرجت في الخرطوم مساء أمس مسيرة جماهيرية حاشدة توجهت نحو السفارة المصرية مهنئة الشعب المصرى بإنجاز استحقاقه الانتخابي واختياره للدكتور محمد مرسى رئيسا لمصر. وعبر المشاركون في المسيرة عن فرحتهم معربين عن أملهم في ان تشهد مصر استقرارا وازدهارا فى عهدها الجديد وتعود لدورها الريادي في المنطقة .

وعبر الرئيس البشير لدى مخاطبته مساء امس بقاعة الصداقة بالخرطوم ختام أعمال الملتقى الجهادي الذي نظمه الاتحاد العام للطلاب السودانيين، عن تقدير السودان قيادة وشعبا لقيادة وشعب مصر ومواقفهم تجاه السودان , وأعلن الرئيس البشير ان مرحلة جديدة ستبلغها العلاقات بين البلدين الشقيقين .

الخرطوم SMC

شارك الموضوع :

5 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1

        سواء جاء مرسى او صدق لسدة الحكم لمصرفسيبقى نظرهم للسودان والسودانيين بالدونية فعبد الناصر الذى اعطيناه كل الحب والدعاية تحصلنا منه ان قضم جزء عزيز من وطننا حلفا بالمكروحلايب بالقوة والسادات الذى وقفنا معه فى عزلته العربية لم نرى منه شيئا ايجابى نحونا واما حسنى المخلوع فحدث ولا حرج عنه فهو وراء كل بلاوى السودان والمرسى سيكون على دربهم ثم لماذا نحن نفرح لرئيس مصر وهل رأيتم مصريا يخرج فرحا للسودان؟

        الرد
      2. 2

        اولا قبل التهنئة يا بشة فكر فى اعادة حلايب لأرض الوطن ثانيا على مرسى الاتجاة لقضايا الشعب المصرى خاصة ان نسبة الفوز بين مرسى وشفيق ضئيلة لا تتعدى 2.5 بالمأئة ثالثا الذين أدلوا بأصواتهم حوالى 26 مليون ناخب للمرشحان المزكوران رابعا السجل الانتخابى 51 مليون اى 25 مليون امتنعوا عن الادلاء باصواتهم خامسا لذلك الذين منحوا أصواتهم لشفيق + ال25 مليون الممتنعون هذا يجعل موقف مرسى صعب للغابة خاصة اذا اتجة لغير قضايا الشعب المصرى ليشهد ثورة أعتى من التى أطاحت بمبارك

        الرد
      3. 3

        [SIZE=4]يعرفوكم كيف كما عملتو كده[/SIZE]

        الرد
      4. 4

        [frame=”6 100″]
        [JUSTIFY][SIZE=5][FONT=Simplified Arabic]الناس ما مفروض تستعجل، وكما أخطأت الحكومة (الترابي) في تقدير الموقف إبان حرب الخليج، هاهي المسألة تتكرر مع نتائج إنتخابات مصر. اللاعب الأساسي هو أمريكا. وأمريكا تعمل (لمصالحها وإسرائيل)، وفي يديها (كروت الضغط) الكفيلة بأن تجعل مرسي يفك السودان عكس الريح. لا أظن أن مصالح أمريكا تجعلها تسكت على مشاريع (مد إيراني) في المنطقة (ما تقولوا لي العراق) فاللعبة كبيرة وكانت عايزة سياسيين في حنكة المحجوب وذلك العقد الفريد![/FONT][/SIZE][/JUSTIFY][/frame]

        الرد
      5. 5

        اسة ديل دخلهم شنو ماشين وطالعين خليكم في همكم اخير ليكم غايتو ناس جد فاضية وماعندها موضوع

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.