كوش نيوز .. أخبار السودان بين يديك

أوكار جريمة وتعاطي مخدرات بسوق الشنقيطي يؤرق مضاجع السكان



شارك الموضوع :

[JUSTIFY]اشتكى سكان الثورة الحارة التاسعة تضررهم من سوق الشنقيطي، وقالوا في افاداتهم لـ«قضايا»: يقوم بعض منسوبى السوق بحرق مخلفات الذبيح العشوائى من بقايا لحوم وجلود فى منطقة «الخور» المجاورة للسوق بصفة يومية مما يؤثر سلبا على سكان الحي من النواحي الصحية وخصوصا أمراض الجهاز التنفسي، وهناك حالات مرصودة، كما ان هنالك تجمع كمية كبيرة جدا من المتشردين فى هذا السوق والشوارع المجاورة له تقوم بترويع السكان ونهب ممتلكاتهم علنا، إضافة الى حالات كسر زجاج السيارات وسرقة أكسسوارات السيارات الخاصة بسكان الحي، وهنالك تجمع من العاطلين في هذه الشوارع المؤدية الى السوق يقومون بمعاكسة السكان،

وتنشط فى هذه المجموعة تعاطى المخدرات و«السلسيون» وترويجها مما اثر سلبا على أمن الحي كما توجد كمية كبيرة من اصحاب الأعمال الهامشية كغاسلي العربات والركشات واصحاب العجلات و« المواتر» تجدهم فى ظلال المنازل المجاورة للسوق يلعبون «القمار» وتصدر منهم تصرفات وأفعال فاحشة تقع على مسامع الأسر بشكل يومى تؤثر على اخلاقيات أطفال الحي، وأشاروا الى أن هناك جهات ما تقوم بالتصديق لأكشاك فى منتصف الطريق، على سبيل المثال دكان يتبع لولاية الخرطوم تم انشاؤه فى منتصف الشارع أغلق ثلثي الشارع بحيث لا يتمكن سكان المنطقة الدخول لمنازلهم إلا عبر شوارع اخرى، وعند ازدحام السوق بعربات المواصلات يقوم سائقو الحافلات بالدخول الى الحي من كل الشوارع المجاورة للسوق تفاديا للازدحام فى منطقة السوق، ورصدت حوادث كثيرة على ابناء الحى منهم من أصيب بكسور وجروح وإصابات بالغة، وجميع الشوارع المجاورة لمنطقة السوق تتصف بكثرة الأوساخ والنفايات والظلام مما يشجع الكثيرين من اصحاب الحافلات والركشات ممارسة سلوكيات خاطئة فى ممرات الحي، وبينوا أن كل هذه المشاكل أثارت اشمئزاز سكان الحى من رداءة الوضع في هذا الحي العريق ودفع اهله ليجتمعوا ويخاطبوا الجهات المسؤولة فى الولاية والمحلية، ومن هنا نناشد السيد والي ولاية الخرطوم والسيد معتمد محلية كرري بإزالة هذا السوق، ورفع المعاناة عن كاهل مواطني الحي وتعويض اصحاب الدكاكين في منطقة أخرى، وطالب سكان الحي بإزالة الرواكيب والدكاكين المهجورة والباعة المتجولين علماً بأن عدد الدكاكين المهجورة بهذا السوق فاق المائة دكان، وأشاروا الى أنها صارت أوكاراً للجريمة، فقد عثر على جثة أحدهم ملقاة داخلها بجانب العثور على طفل مجهول الأبوين، كما طالبوا بإزالة الاكشاك الحديدية حول نقطة محطة مياه الحارة التاسعة وسفلتة الشارع الذي يربط بين شارعي النص والشنقيطى، وهو موازى لـ«الخور» وإنشاء قسم شرطة متكامل حيث انه لا يوجد اي قسم شرطة في اي من المناطق القريبة، بجانب تنظيم حملات متابعة دورية من الشرطة والمحلية لهذه المنطقة، ومسح منطقة السوق وتخطيطها والاستفادة منها في شيء يستفيد منه الحي والمحلية معاً، وتوسعة كوبري الشنقيطي لفك الاختناق عن المنطقة وتسهيل حركة المرور، وإنارة الشوارع القريبة والمؤدية للخور حفاظا على سلامة المارة من المواطنين، وتكوين لجنة شعبية منفصلة تماما للجزء الشمالي «المثلث» لحل مشاكل وأزمات الحي باعتبار ان الحارة كبيرة وبمساحة حارتين ومن المفترض أن تكون فيها لجنتان شعبيتان لكبر مساحتها، وأوضحوا أنهم تقدموا بالشكوى عدة مرات في فترة المعتمدين السابقين على المحلية واللجنة الشعبية ولم يتم اي تحرك من أي مسؤل.

صحيفة الإنتباهة
عرض: هالة نصر الله[/JUSTIFY]

شارك الموضوع :

2 التعليقات

      1. 1

        وما دا الكلام لبنقول حاصل ترهل وزول عارف مسؤليته مافى وهل يعقل محليه ومدراء وسفراء ومن مهامهم الطوفان فى الاسواق وكل المحليات لمعروفة ما قادره تقوم بزيارة خاطفة لمحليات والوقوف على الواقع المعاش والاطمئنان على نظافة البيئة والامن العام وكيفية التخطيط الى المستقبل وما يطلبه اهل الحى ؟ وكلها طلبات عادية وحقوقية الا ان دولتنا علمتنا الا الحاجه تقع فى الراس وبعدها يتحركون واين التخطيط والتنظيم والرقابة وهذا من صميم العمل الادراى والتطور فى كل شىء فى دولتنا نايمه والموضوع ما عاوز فلوس فى بعضه ؟ ومحليه نايمه ويكثر الحديث بدون عمل ؟ واين التقارير ورقيه فقط والمعتمد اخرج وكل الاقسام فى كل اسبوع يوم سموه اليوم الميدانى لكل حى وتكون دوريه وشاركوا كل ناس الحى فى النظافة والتخطيط الميادين بالخضرة والتنجيل واصلاح المجارى للخريف اى بمشاركة فعاله وميدانية تصبح هناك نقلة ومشاركة فعلية وهل تحقق ذلك لان المسؤوليين نايميين وماقادرة تتحمل المسئولية الا ما رحم وهل تنهض الامم هكذا ؟ والعمل الميدانى هو المحك الان ؟ وكيف نجح الاخ نمر بالتحرك الميدانى والمراقبة ؟ والانجليز سابقا لان فى بعض الناس فاكرنها نوم وتهاون واسترزاق فى مال المواطن وخدماته والله المستعان

        الرد
      2. 2

        المشكلة يا شباب الكتابات والتعليقات ما بتصل المسؤليين وده واحده من عيوب الجريدة او الصحيفة اليومية .. طبعا هم مافضين لقراءة الصحف لديهم صحف معينة تكون خالية من أي أحداث او مشاكل كما يعتبرونها

        اذا كان الموضوع أعلاه طرح و طرح كم مرة و مافي فايدة .. طيب ليه ما يتم ارسالها الي من يهمه الأمر .. و يكون مرارا و تكرارا عشان يعرف ان هنالك
        شعوب صاحية ..

        الله يكون في عونك يا بلد و في شعبنا الذي فقد الكثير و الكثير

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

    سودافاكس