كوش نيوز .. أخبار السودان بين يديك

السودان اكثر البلاد الاسلامية عددا في حفظة القرآن الكريم



شارك الموضوع :

ظل اهتمام اهل السودان بالقرآن الكريم وعلومه مستمرا منذ دخول الاسلام ربوع هذه البلاد الطيبة حيث ابدت الممالك والسلطات القديمة اهتمامها ورعايتها لأهل القرآن الكريم ومؤسساته حتى اصبح السودان أكبر بلاد العالم الاسلامي عددا في حفظة القرآن الكريم والدليل علي ذلك كثرة الخلاوي المنتشرة في كل انحاء البلاد. ثم جاء تشجيع الدولة للتنافس في حفظ القرآن وتلاوته وتجويده وتفسيره بانشاء اول مسابقة لذلك في عهد الرئيس الاسبق جعفر نميري وكانت البداية في العام الهجري ثلاثة وتسعين وثلاثمائة والف الذي يوافقه بالميلاد عام 1974 وببروز ثورة الانقاذ بدأ الاهتمام بالقرآن الكريم ومؤسساته وكان الاهتمام به من كونه مصدر الشريعة الاسلامية التي جاءت الانقاذ من اجلها وعاهدت اهل السودان عليها. مهرجان القرآن الكريم هذا العام تستضيفه ولاية الخرطوم في الليلة الختامية في الخامس عشر من شعبان بقاعة الصداقة تحت رعاية المشير عمر البشير رئيس الجمهورية وبمشاركة الفائزين في مسابقات الولايات. وقال الشيخ عمر عبد القادر مقرر اللجنة العليا لمهرجان القرآن الكريم رقم 37 أن المهرجان أصبح يسمى عند الحفظة بعيد الحفظة ودرجت وزارة الاوقاف علي اقامته سنويا والاعداد له من وقت مبكر بعد ان يتم تقييم المهرجان السابق والوقوف علي ايجابياته وسلبياته والعمل علي معالجتها كاشفا عن تكوين لجنة عليا برئاسة وكيل وزارة الارشاد والاوقاف للاشراف علي المهرجان مشيرا الي ان اللجنة اعدت لائحة المسابقة التي تتضمن فروع وشروط التسابق للولايات في وقت كافي من اجل تنظيم المسابقات القاعدية لكل ولاية علي حدا. وتناول شيخ عمر اهداف المهرجان التي تؤكد تمسك الامة بكتاب الله العزيز ورفع شأن حفظة القرآن الكريم وتكريمهم بجانب تكريم الرواد من اهل العلم والمعرفة بعلوم القرآن وتبصير الأمة بمعان القرآن الكريم وعظمته بجانب احياء فريضة التدبر وتكريم الخلاوي والمؤسسات الرائدة في تعليم القرآن الكريم وتوفير المصحف الشريف اضافة لبث روح التواصل والتعاون بين المهتمين بالقرآن الكريم بالولايات كما يهدف المهرجان لتوسيع دائرة المشاركة من خارج السودان من دول وجمعيات ومنظمات وقد نال السودان عددا من المراكز المتقدمة في مشاركته الخارجية. واشار شيخ عمر للقرارات التي اصدرها المشير عمر البشير رئيس الجمهورية بشأن تطوير المهرجان اولها قرار الرئيس الذي اصدره في المهرجان التاسع عشر بمشاركة الولايات في المهرجان كمراكز للتصفيات النهائية. كما أصدر رئيس الجمهورية قرارا في المهرجان العشرين برفع مستوى حفظة القرآن الكريم ونص القرار علي مساواة حافظ القرآن الكريم الذي يحمل شهادة حفظ القرآن بحامل شهادة البكالوريوس ويعامل معاملة خريج الجامعة وظيفيا وبناء علي القرار تم توجيه وزارة التربية والتعليم وجهات الاختصاص بتعيين حفظة القرآن الكريم في المدارس ومعاملتهم كرصفائهم من الخريجين. واوضح شيخ عمر مجالات التنافس في المسابقة للذكور والاناث مشيرا الي ان فرع المسابقة الاول هو حفظ وتجويد القرآن الكريم وتفسير الجزء الحادي والعشرين من القرآن الكريم والفرع الثاني حفظ القرآن الكريم كاملا ومجودا والفرع الثالث من المسابقة حفظ عشرين جزءا مع التجويد والفرع الرابع حفظ خمسة عشر جزءا مع التجويد والفرع الخامس حفظ عشرة اجزاء مع التجويد والفرع السادس حفظ خمسة اجزاء وهذا الفرع خصص لابناء الولايات الجنوبية والفرع الثامن حفظ سورة الاحزاب وسبأ وفاطر والفرع التاسع خاص بالنساء فقط وهو حفظ سورة النساء والنور والطلاق مع التجويد والتفسير

واشار مقرر اللجنة للبرامج المصاحبة للمهرجان التي تهتم فى المقام الاول بنشر الدعوة الاسلامية وتكثيف محاضرات الوعظ والارشاد في فترة ايام المهرجان داعيا وسائل الاعلام المختلفة علي المستوى الاتحادي والولائي للاهتمام بتغطية المهرجان والبرامج المصاحبة له من اجل تعميم الفائدة علي الجميع.
سونا – تقرير : علوية الخليفة

شارك الموضوع :

3 التعليقات

      1. 1

        أتمنى أن يكون السودان كذلك ، لكن أعتقد أن هناك دول تتفوق علينا في حفظ القرآن الكريم .

        الرد
      2. 2

        أسأل الله تعالى أن يوفق أهل السودان لحفظ القرآن الكريم فهو حبل الله المتين الذي إذا تمسكنا به فزنا في الدنيا والآخرة

        الرد
      3. 3

        كما أصدر رئيس الجمهورية قرارا في المهرجان العشرين برفع مستوى حفظة القرآن الكريم ونص القرار علي مساواة حافظ القرآن الكريم الذي يحمل شهادة حفظ القرآن بحامل شهادة البكالوريوس ويعامل معاملة خريج الجامعة وظيفيا وبناء علي القرار تم توجيه وزارة التربية والتعليم وجهات الاختصاص بتعيين حفظة القرآن الكريم في المدارس ومعاملتهم كرصفائهم من الخريجين.

        مــــــاشاء اللـــــــه تبــــــــــارك الله ونعّم القـــــــــرار.. قرار يثلج الصدر أن نجد الغالبية من شباب السودان يحفظون القرآن ويعملون به ، وان كان حافظ القرآن أعلي منزلة ، لأنه يحفظ كتاب الله تعالي عن ظهر قلب ، أن شاء الله نجد ثمار هذا القرار قريبا ، ويظل النجم هو من يحفظ كتاب الله تعالي وليس من يحفظ أغنية للفنان الفلاني والعلاني . أسال الله تعالي أن يهدينا وجميع المسلمين وأن يصلح أعمالنا ويهدينا الي مايحبه ويرضاه…
        تمــــــــــام ياريس الله يعينك ويحرسك ويحفظك ويرفع من قدرك ويعلّي مراتبك.
        اللهم أجعلنا وابناءنا وكل من يرغب من حفظة كتاب الله تعالي والعاملون به، ويحفظ بلادنا .

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

    سودافاكس