سياسية

مصطفى عثمان: الثورية ليست مؤتمراً وطنياً حتى تقرر لنا من نرشح لرئاسة حزبنا


[JUSTIFY][SIZE=5]شنَّ الأمين السياسي للمؤتمر الوطني مصطفى عثمان إسماعيل هجوماً عنيفاً وقال إن الجبهة الثورية ليست مؤتمر وطني حتى تقرر لنا من نرشح لرئاسة حزبنا وقال مصطفى في تصريحات صحفية إن الحوار الوطني ليس غطاء من أجل توحيد الإسلاميين إلى ذلك عدت الجبهة الثورية إعادة ترشيح المؤتمر الوطني الحاكم للرئيس عمر البشير لدورة رئاسية جديدة بمثابة “نهاية تراجيدية” لمبادرة الحوار، ودليل على عدم احترام الحزب الحاكم لأي ميثاق أو عهد أو دستور “ولو كان من إنتاجه الخاص”.
وقال نائب رئيس الجبهة الثورية، المتحدث باسمها، التوم هجو، طبقاً “سودان تربيون” نسخة منه، إن الشعب السوداني والجبهة الثورية لم يتفاجأوا بقرار مجلس شورى المؤتمر الوطني.
وقال في بيانه: “وضع الترشيح المرتبك السيء الإخراج نهاية تراجيدية لحوار الوثبة العبثي، وبرهن أن المؤتمر الوطني غير قابل أبداً للإصلاح، وعاجز تماماً عن إنتاج قيادات بديلة”.
وأضاف هجو: “بترشيح رأس المؤتمر الوطني لدورة رئاسية جديدة، حكم المؤتمرون على اقتصادنا بالانهيار الكامل، وعلى نسيجنا الاجتماعي بالتهتك الأبدي الذي يستعصي على الرتق”.

صحيفة الجريدة
ت.أ[/SIZE][/JUSTIFY]



تعليق واحد

  1. تعال انت يا هجو اصلح ما افسدوه لا اعتقد ذلك لان قلوبكم ملأى بالحقد والحسدوبذلك يستحيل تحكمكم فى عقولكم لان شيطانها اكبر منكم زاتكم وبلدنا دى ما عندها وجيع الطالع فى الكفر يدوس ما تحته ونوعيتكم دى تريد الطلوع فى الكفر لتكفروا … اللهم رفقا بالعباد والبلاد قيض لنا من فيه صلاح الامة وجنبنا الشرور والمحن وما يسمى بالثورية والصادقية والترابية وعلى رأسهم الشيوعية ..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *