سياسية

المهدي: اتفاق التراضي الوطني لايفرض أجندة على أحد


[ALIGN=JUSTIFY]جدد حزب الأمة القومي الدعوة لكل القوى السياسية من أجل تبني الحوار حول اتفاق التراضي الوطني الموقع بينه وحزب المؤتمر الوطني مؤكداً أن الاتفاق قومي لا يستثنى أحداً ولا يفرض حلول جاهزة على أي من القوى السياسية.
ونفى السيد الصادق المهدي رئيس الحزب خلال مخاطبته منتدى الصحافة والسياسة أن يكون للاتفاق بنود سرية بين حزبه والمؤتمر الوطني.
وقال المهدي إن السودان الآن محاصر بقوى إقليمية ودولية لديها مطامع تجعلها نغذي الصراع في السودان ونبه إلى أن الحل الوحيد للخروج من المأزق السوداني هو إجراء انتخابات حرة ونزيهة يرتضيها الجميع مذكراً بأن السودان لديه تجارب ديمقراطية حقيقية خلافاً لكل الدول في محيطه العربي والأفريقي وأن السودان كذلك لديه سلطة مجتمع كبيرة وقوية ولا توجد قطيعة بين قواه السياسية.
كذلك وجه السيد الصادق المهدي اللوم لبعض الأحزاب التي انحرفت عن التراضي الوطني وجمع الصف إلى ما أسماه (مقاتلة طواحين الهواء) مؤكداً أن التراضي الوطني اتفاق قومي مطروح للكافة لايستثني أحداً ولايفرض أجندة على أحد.[/ALIGN] المركز السوداني للخدمات الصحفيه



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *