النيلين
الفاتح جبرا

ونشرب مويتو؟


في 15مايو 1948 تمّ الإعلان عن قيام دولة جديدة تضاف إلى دول العالم سماها أنصارها (دولة اسرائيل ) ، هذه الدولة أسماها أعداِؤها ( الكيان الصهيوني ) نسبة إلى الحركة ( الصهيونية) التي أسستها و دافعت عنها في الأمم المتحدة ، ومنذ تكوين هذه الدولة شرعت في ارتكاب جرائم لا تحصى في حق العرب و المسلمين ، بلغت درجة الجرائم ضد الأنسانية ، خلال عقود من الزمان ظل العالم يشاهد ما يقوم به (الصهاينة) من أعمال لا إنسانية مع المستوطنين أصحاب الأرض .

لم تتوقف الصهيونية طوال حوالى قرن من الزمان عن ارتكاب أفظع الجرائم من مجازر وتهجير قسري وتدميرللقرى و المدن ولم يقتصر الأمر على ذلك بل قامت إسرائيل بشنّ الحروب والغارات على البلدان المجاورة ولن تسلم حتى بلادنا منها حيث قامت (إسرائيل) بإستخدام طيرانها (الطافي النور) في ضرب مواقع بشرق السودان عدة مرات .
لقد أفتي جميع علماء المسلمين بعدم التعامل مع هذا الكيان الصهيوني الذي يحتل بلاد المسلمين ويسومهم العذاب ؟ فكيف يعلن وزير الخارجية بروفيسور إبراهيم غندور مؤخراًعدم ممانعة الحكومة على دراسة تطبيع العلاقات مع إسرائيل؟ هل القصة تحتاج إلى دراسة؟ هل تحتاج إلى تفكير؟ أم أن مثل هذا الأمر مرفوض شكلا وموضوعاً وبصورة قاطعة؟؟
سبب كتابة هذا المقال ليس هو موقف الحكومة (المتراخي) إزاء مسالة (إمكانية) التطبيع مع إسرائيل فالمسألة هنا (حكومة وسياسة) ولكن سبب كتابة هذا المقال هو السكوت المخزي لعلماء الدين إزاء (هذا التصريح) وما يقوم به هؤلاء الصهاينة من إنتهاكات وتدنيس للرموز الإسلامية كالمسجد الأقصى؟
العبدلله شخصياً لم يستغرش لعدم تناول علماء الدين لدينا لتصريح السيد وزير الخارجية فهؤلاء العلماء قد سكتوا عن قول الحق في كثير من المواقف التي كانت تستحق أن نرى فيها رأي الدين ؟ (معروفة ومافي داعي نقولا) و لكن قصة (دراسة التطبيع مع إسرائيل) دي كبيرة شوية .. فعلماؤنا الأفاضل ومنذ أن وعينا وجدناهم يدعون على اليهود :
‏اللهم إنا ‏نشكو ‏إليك ‏اليهود
اللهم ‏إنا ‏نشكو ‏إليك ‏اليهود ‏فإنهم ‏لا ‏يعجزونك ‏يا ‏جبار ‏السموات ‏والأرض
‏اللهم ‏إحصهم ‏عددا ‏واقتلهم ‏بددا ‏ولا ‏تغادر ‏منهم ‏أحدا
‏وأنزل ‏عليهم ‏عاجل ‏نقمتك ‏اليوم ‏أوغدا‏ اللهم ‏أحزنهم ‏كما ‏أحزنونا ‏وآسفهم ‏كما ‏آسفونا
اللهم ‏يتّـم ‏أطفالهم ‏ورمّـل ‏نساءهم ‏وعقّـم ‏أرحامهم ‏وأرّق ‏نومهم
اللهم عليك باليهود .. اللهم زلزل الأرض تحت أقدامهم،
اللهم اقذف الرعب في قلوبهم ..
اللهم شتت شملهم وفرق جمعهم …

يامن ‏قلت ‏في ‏كتابك ( ‏لتجدن ‏أشد ‏الناس ‏عداوة ‏للذين ‏آمنوا ‏اليهود ‏والذين ‏أشركوا) ‏اللهم ‏آتي ‏اليهود ‏وكل ‏من ‏والاهم ‏ضعفين ‏من ‏العذاب ‏والعنهم ‏لعنا ‏كبيرا ‏بقوتك ‏يا ‏جبار‏
اللهم ‏اجعل ‏بيوتهم ‏عليهم ‏ردما
‏اللهم ‏اجعل ‏قنابلهم ‏عليهم ‏دمدما ‏وعويل ‏نساءنا ‏عليهم ‏همهما
‏اللهم ‏اجعلهم ‏عبرة ‏للمعتبرين
اللهم ‏ومن ‏أرادنا ‏والإسلام ‏بخير ‏فوفقه ‏لكل ‏خير ‏ومن ‏أرادنا ‏والإسلام ‏بسوء ‏فاقسم ظهره ‏واجعل ‏كيده ‏في ‏نحره ‏ولا ‏تمهله ‏بين ‏يومه ‏وأمسه
اللهم ‏حرر ‏المسجد ‏الأقصى ‏من ‏دنس ‏اليهود ‏المعتدين
‏اللهم ‏اكتب ‏لنا ‏الصلاة ‏فيه والشهادة ‏على ‏بابه..
‏اللهم ‏اكتب ‏لنا ‏الصلاة ‏فيه ‏والشهادة ‏على ‏بابه ..
‏اللهم ‏اكتب ‏لنا ‏الصلاة ‏فيه ‏والشهادة ‏على ‏بابه…
‏آمين ‏آمين ‏آمين ‏

العلماء الأفاضل :
السكوت في (الحاجات الفاتت) ده كووم .. ودراسة التطبيع مع (الصهاينة) ده كووم براهو .. يعني بالعربي وكده .. سكوتكم عن الموضوع ده والله (كعب بالحيل) .. أها هسه كان قصة (دراسة غندور) دي نجحت وتم التطبيع .. (نبل الدعاء ده) ونشرب مويتو؟ وللا الفهم شنو؟

كسرة :
• أين أنت يا عكرمة .. أين أنت يا حصعة .. .. بل أين أنت يا بروف محمد عثمان صالح !! كسرة ثابتة (قديمة) :
أخبار ملف خط هيثرو العند النائب العام شنو (وووووووووووو)+وووووووووووو)+ (وووووووووووو)+(وووووووووووو)+(وووووووووووو)+ (وووووووووووو)+(وووووووووووو) +و+و+و+و

• كسرة ثابتة (جديدة)
أخبار تنفيذ توجيهات السيد الرئيس بخصوص ملف خط هيثرو شنو(وووو وووو وووو)+(ووووووووووووو) +(وووووووووووو)+و+و+و+(و)+و+(و)+و+و+و+و+و

• كسرة جديدة لنج :
أخبار (أجهزة التصنت عالية الدقة) التي إستخدمت في غش إمتحانات الشهادة السودانية لسنة 2016 يا وزيرة التربية شنو (وووو)+(وووو) +و+و+و

ساخر سبيل – الفاتح جبرا

تعليقات فيسبوك
شارك الموضوع :


4 تعليقات

واحد زهجان 2017/01/29 at 3:41 ص

هنا نختلف معك الأخ جبره ….
هذه العنتريات هي التي عزلتنا من العالم …. ومالنا ومال فلسطين …. ولنعترف ما حد شايفنا بني أدمين غير أنفسنا نحن … ما عدا الأثيوبيين أشقائنا وجيراننا … أتحدى أي واحد يقول هناك مله في العالم تحب السودانيين وتنظر إليهم بإحترام …. حتى الأفارقه ضاحكين علينا ولهم الحق لأن بلدانهم ماشيه تنمويا بسرعة الصاروخ …..

فيا أخي الرسول صلى الله عليه وسلم كان يعامل اليهود … ولسنا أحرص من الفلسطينين أنفسهم على منفعتهم أكثر منهم … إذا كان هم يتعاملون من نكل بهم وأغتصب أرضهم وعرضهم …وأذاقهم الويل والثبور …. نجي نحن من عمق أفريقيا لا تربطنا بالفلسطينين ثقافه ولا عادات ولا سحنه ….. ويرون فينا كل القبح والتخلف والفقر والمرض ….. نجي نعطل مصالحنا عشان عيونهم …. الشكره كنا لاقنها من حماس والان أختلفت الموازين … أهلا بالتطبيع مع الشيطان إذا كان لا يعترض على أداء مناسكننا الدينية وتمسكنا بروابطنا الإجتماعية …. ولانا أقرب الى الفلسطينين من كل العواصم العربية التي يرفرف فيها علم إسرائيل ….
اللعبه واضحة ترامب ضد أعداء إسرائيل …… ونحن محتاجين لترامب إقتصاديا …. أها …. نموت بالجهل والمرض عشان عيون العرب …. يا ناس فكونا … ؟أفيقوا … لقد سئمنا العنتريات وسياسة قصر النظر ….

رد
شرف 2017/01/30 at 11:26 ص

انا ايضا مع الاخ زهجان في التطبيع مع اسرائيل اذا كان فيه مصلحة للشعب والوطن. فلسطين (حماس) واغلب الدول العربيه هم سبب بلاوي السودان وبالذات مصر وحماس بسببهما تم الحظر علي السودان وتصنيفه دولة ارهابيه.

رد
أبو أحمد 2017/01/29 at 1:51 م

والله يا أخ جبرة أنا مصدوم من تعليقك ده ولأول مرة أحس بأنك بعيد عن الحقيقة الماثلة أمام اعين الجميع. يا أخي ما عاوزة شرح كثير … الرئيس الفلسطيني محمود عباس أبو مازن زرف الدموع الغزيرة خلال تشييع شيمون بيريز رئيس الوزراء الاسرائيلي السابق……السفارة الاسرائيلية موجودة في عمان عاصمة الأردن والتي يعتبر أكثر من 90% من سكانها فلسطينيين من أصل فلسطيني ولم نسمع يوم واحد نبرة احتجاج منهم على هذا الأمر….. وحماس كل سنتين ثلاثة تفتعل حرب غير متكافئة مع اسرائيل وتكون نتيجتها قتل وتشريد معظم الفلسطينيين في القطاع …. وتوجد سفارة في القاهرة جارتنا العزيزة ولم يلمهم أحد وهذا قليل من كثير جدا فلماذا لم يلمهم أحد……. لأول مرة يا جبرة ما اتفق معاك

رد
شرف 2017/01/30 at 11:14 ص

الطافي النور من الذي قال الدنيا كانت ظلمة لانو الوقت كان بالليل وما شفنا شئ الا بعد صوت الانفجار

رد

اترك تعليقا