كوش نيوز .. أخبار السودان بين يديك

حظر (صباح موسى)!!



شارك الموضوع :

*وصباح هذه – لمن لا يعرفها- (مصرية في السودان)..

*هي صحافية مصرية متخصصة في شؤون بلادنا مثل أسماء الحسيني..

*ثم هي – فوق ذلك – متزوجة من سوداني..

*وهذا أحد أسباب كونها (رايحة جاية) ما بين القاهرة والخرطوم..

*بينما كفت أسماء عن زيارة السودان منذ سنوات..

*فأكثر شعبين عربيين بينهما أواصر مصاهرة هما المصريون والسودانيون..

*ولكن ليست هذه هي قضيتنا الآن بما أنها لن تجدي نفعاً..

*فأي كلام في اتجاه تهدئة الخواطر سيعرض صاحبه لأقذع أنواع السباب..

*وأصلاً نحن – كما ذكرت كثيراً- صرنا (شتَّامين) جداً..

*صرنا كذلك – في الآونة الأخيرة – لأسباب تحتاج إلى دراسة نفسية عميقة..

*والبارحة فوجئت بأن أبا الجعافر أخذ نصيبه من الشتم… وزيادة..

*لم يتركوا له (جنبة يرقد عليها) لمجرد أنه أراد أن يكتب عن الأزمة بتعقُّل..

*فكان أن فارق العقل وركب موجة الهياج العاطفي مع الراكبين..

*وصاح بملء فم قلمه (حلايب سودانية، وسترجعها لنا الشتائم)..

*وطالب الغاضبين- من أبناء شعبنا- بالمزيد من الشتم حتى يؤتي أكله..

*حتى يُرجع لنا الشتم حلايب عزيزة حبيبة مكرمة..

*ونحن في صفحتنا-على الفيس- شُتمنا أيضاً لمجرد مطالبتنا بالتعقل..

*ومع الشتم اتهامات لنا بالعمالة والتخابر و(المصالح)..

*بمعنى أن لدينا في مصر ما نخشى عليه رغم أننا لا نملك هناك ولا (كشك سجائر)..

*ولا نزور سفارة مصر في الخرطوم، ولا قنصليتها..

*ولا تُقدم لنا دعوات لحضور احتفالاتها إلا نادراً ؛ وقبل سنوات مضت..

*كل القصة أننا قلنا إن حلايب (خازوق) تركه لنا المستعمر..

*فهو أتبعها إلى مصر- جغرافياً- بما أنها شمال خط العرض (22)..

*ثم أتبعها إلى السودان- إدارياً- لبعدها عن القاهرة..

*ولكن سودانيتي تأبى علي إلا أن أصرخ مع (قريبي) جعفر عباس: حلايب سودانية..

*طيب ثم ماذا بعد ؟!……هذا هو السؤال المهم..

*هل نرجعها بالقوة ؟…أم بالشتم ؟…أم بالمعاملة بالمثل وهو (شعار المرحلة؟..

*ولكن قبل تصعيد الشعار- أكثر- علينا أن نشرع في أشياء أولاً..

*علينا أن نقنع السودانيين بأن العلاج بالداخل أفضل من نظيره في مصر..

*حتى وإن كانت نتيجته (الاستشهاد في سبيل الوطن)..

*وأن نُقنع (5) ملايين منهم- في القاهرة فقط – بالعودة إلى (أرض الأحلام)..

*وفي المقابل نُعيد (المئات) من المصريين إلى بلادهم..

*وأن نعد قائمة بحظر صحافيي مصر- كبارهم وصغارهم- من دخول السودان..

*ولن نجد من يأتي منهم سوى (صباح موسى !!!).

صلاح الدين عووضة
صحيفة الصيحة

شارك الموضوع :

13 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1
        كديسة

        5 مليون سوط فى راسك الكبير دا .
        دا كلا يردده المصريين للاستهلاك , كل اسمر سودانى حتى ناسهم فى النوبة
        اذا انت وحكومتك ما عارفيين عدد السودانيين كم الى الان
        والسجل المدنى والرقم الوطنى لم يتجاوز ال 21 مليون
        ثم لماذا لا يصيح الناس ويكتبوا فى مواقع التواصل , كل حسب امكانياته
        لخلق راى عام يدافع عن قضايا البلد , والمفروض ان يكون دور الصحافة .
        اما حكاية الاستعمار فهى دعوة منك للخنوع والخضوع ومشاكلنا مع مصر تتجاوز
        حلايب وتمس صميم هويتنا وحياتنا يا داقس

        الرد
      2. 2
        ود ابوعبيدة

        كذاب منافق وخااااااائن

        الرد
      3. 3
        كبريت

        فعلاً في مصر يوجد اكثر من 2 مليون سوداني مستوطن هنالك منذ السبعينات ومنهم من اصبح مصرين ولكن بأن يمنع مثل الصحفية المثالية التي كثيراً ماكتبت واشادت بالسودان وإنسان السودان يجب ان تكرم مش تمنع لأنه فعلاً من القلائل الذينا يكتبون عن معرفة وهذا اعرفه لاول مرة بحيث إنها متزوجة سوداني وعاشت سنوات طوال بالسودان
        ولا الحكاية اصبحت كل شيء بالمثل يجب احتلال اسواااااااااااااااااان ……………!!!!
        كلاااااااامك سمح ياعوضة إلا المصرين ديل اصبحو ارازيل اوووووووووووووووي

        الرد
        1. 3.1
          ودامس

          اها يا كبريت احترقت تماما ومن كلامك دا انت ما عارف حاجه خالص 2 مليون سوداني منذ السبيعينات دي كلام طفل يا اخي مليون مره قلنا لكم عدد السودانيين في مصر منذ ان كانت دولة وادي النيل من ومن الملك فاروق كان العمل في الهجانه والسكه حديد وقفا علي السودانيين وهؤلاء نزلوا معاش من قبل ان تولد انت اويكون للسودان دولة مستقله منهم من تمصر ومنهم من احتفظ بجنسيته خوفا من التجنيد الاجباري وظروف المواجهة في ذلك الزمان مع اسرائيل وفي زمن الستينات عندما اشتدت المواجهة فضل كثيرون العوده للسودان ولكن لم يجدوا مأوي وعادوا ثانيا لمصر بعد ان هلكتهم الملاريا احياء بكامله في القاهرة وعين شمس والاسكندريه وحتي قطاع عزه بعد تقسيم فلسطين كانت تحت حماية الشرطه والاداره المصريه وكل جنودها كاوا من السودان ومنهم من استقر في غزه وهناك حي كامل اسمه السودان الم تسمع غناء ود اليمني واغلب هؤلاء من قبايل الشايقيه والجعلييم والدناقله كان اتجاههم الي مصر اسهل من سفرهم جنوبا للخرطوم!!!!!آخررجل رايته في الجيش المصري يحمل رتبة مشير مصري واصله سوداني المشير الطنطاوي الي استلم الحكم بعد حسني مبارك …خلاص ملينا من الكلام دي حزرنا المدونين من الذي بقومون به ليس بصالح اهليهم المقيمين منذ قرن في مصر ولكن ماذا نقول للمحنثين.تبا لكم ولامثالكم صعليق الاسافير.

          الرد
      4. 4
        ابوالنو

        والله يابعوضةانت خسارةالردعليك تقول السودانيين 5ملايين والمصريين هنا مئات تف عليك وعلي اهلك

        الرد
      5. 5
        ابوعمر

        طيب يا عووضه الخمسه مليون سودانى القلتهم ديل ما حيرجعوا لأن نصفهم تمصر فهل هذا يعنى أن نبلع الشتائم المصريه ونتحمل قله الادب منهم صباح مساء ؟
        ياعووضه السعوديه دفعت المليارات ولا زالت تدفع لمصر بل هى من اتت بالسيسي ويوجد اثنين مليون مصرى يعملون فى السعوديه ويضخون المليارات فى الاقتصاد المصرى ورغم ذلك الأعلام المصرى يرفض التنازل عن تيران وصنافير وبل يكيل الشتائم للسعوديه صباح مساء فلماذا لا تكون على الأقل مثلهم ولا تخلط الحقوق والكرامه الوطنيه بالهبات أو الجمائل مهما كان نوعها .
        أهو أنا ما شتمتك .

        الرد
      6. 6
        ودا العوض

        الم نقل من قبل أنك تفضح نفسك دائما بعمالتك وانتماءك لمصر . ثم تهددنا بالعدد الخمسة مليون الموجودون في مصر من السودانيين فهل هم مرتاحون في مصر بلد المجاعة الان هل يوجد ماء تظيف في مصرك طيب غذاء دواء علاج تعليم؟ ووهؤلاء هربوا من السودان اللذي تصوره بالمهلك؟ فهل مات اهلنا في السودان ونسيت ان الله خير حافظا؟ ولماذا لا يعود هؤلاء لوطنهم ان كانوا سودانيون حقا؟ وما هي الكارثة التي ستحل بشعبنا ان عادوا؟ ياعميل المخابرات اولا لايوجد خمسة مليون سوداني في مصر وثانيا مصرك ليس فيها علاج او دواء بل طب مزور يجيدون سرقة الكلي واعضاء الأنسان وما تزعل يجري الآن تحقيق دولي ومحاكمة بني جنسك وثالثا لا يوجد تعليم في مصر وهي المرتبة 149 قبل الطيش في مستوي التعليم الأساسي والجامعي ورابعا قرأنا التاريخ فلم نجد لكم اي حقيقة واثبات علي تفوق شعبكم في العلم والثقافة بل سرقات الفكر العالمي قمتم بترجمته بل ولا تزعل حتي الدين لم يسلم منكم وحتي الأزهر شيعي التأسيس وقد اجازوا التعبد بالمذهب الشيعي (البشري)ولهذا الآن يبيحون كما افتي احدهم القبل في التمثيليات والأفلام وفتاوي اباحة الربا وارصاع الكبير وغيرها الكثير ناهيك عن ثقافة اهانة واحتقار الشعوب الأخري الخليج السودان الجزائر هل سلم متكم احد؟ لقد ملأتم الخرطوم بجواسيسكم وعملاؤكم وفي غقلة تكتبون في الأعلام وتمجدون دولة الخراب التي تحقد بطبيعتها وموارثها علي السودان وشعبه خوفا من كشف حقيقة حضارتكم الزائفة اما الزفارة الفرعونية في بلدنا ومنازل العاملين بها من الجواسيس فهي معلومة ولن ازيدك ولكن هل تعلم انه حتي معارضتكم المسماة اسلامية والحكم القائم مختلفون في كل شيئ الا السودان فهم متفقون تماما ولهذا نعاديكم اجمعين اذن فأسكت ودع السودان للسودانيين وخليك من صباح وكتب احسان وانيس وبطولات الأفلام والمسرحيات وأسكت ودع وطننا ندافع عنه وطن الجدود ويلا علي المخرومة عير مأسوف عليك. اللهم طهر بلادنا آمين

        الرد
      7. 7
        انور

        ياناس الخمسة مليون الشابكين فيها المصريين دي هو عدد حصيلة المتخلفين من عدة اجناس احصتها المملكة العربية السعودية قبل شهرين تقريبا وماصدق المصريين سمعوا بهذا العدد وصاروا يتداولونه في مواضيعهم … شعب ببغاء حسبنا الله ونعم الوكيل

        الرد
      8. 8
        زيت

        زيت٪٪

        الرد
      9. 9
        Osama

        الزول ده فاكهة الصرف الصحي اثرت في دماغوا
        كل الفراعة منذ تهميش الإنجليز لي كليه القانون جامعة
        الخرطوم ( غردون سابقا ) وحتي لا تتم مغاضاتهم
        امام المحاكم الدوليه والإنجليزية …كل الفاقد التربوي
        واصل دراسته في مدارس الهالك جمال عبد الناصر
        وفرع القاهرة وكتير منهم كانوا يرشون الحلبه بي البط والحمام حتي يتم كشف الامتحان لهم امثال حرم شداد
        والود الهندي واخير المدعوا فيصل قرف

        الرد
      10. 10
        البطحاني

        حلائب دي بلدنا تب يابعوضة.. اسف عوضة… بنرجعة سلما او استنزاف وليس عمل عسكري… لان دماءنا نوفرها وندخرها لما بعد القاهرة..
        رضيت ام ابيت ياعوضة باشا….

        الرد
      11. 11
        ادم موسى ادم

        المدعوة حرم شداد تشتم السودان وتفتخر بمصر.
        السودان برئ منك يا حفيدة الغزاة المجرميين اجدادك المجرميين دمروا الثورة المهدية وباعوا حلفا.
        برافو عليك تسيرين في خطى اجدادك محمد علي والدفتردار ومحمد سعيد جراب الفول.
        ولكن من اليوم سوف نكنس احفاد الغزاة والرقاصات مع خضرواتهم المعفنة
        وانا انصح حرم شداد للذهاب الي وطن اجدادك في مصر وتعبش هنالك وانت لديك مؤهلات ممتازة للعمل في الملاهي الليلية ومنتجعات شرم الشيخ والاسكندرية والزبائن كثيرين ونحن في السودان لا توجد لدينا مثل هذه الاماكن القذرة
        ياعميلة يا حفيدة الغزاة المجرميين لا مكان لك في السودان لان السودان طاهرة ونظيفة

        الرد
      12. 12
        عباس على مجمد ادريس

        والله يا صلاح عووضه نحن بنحترم رأيك وكتبأنك جدا. وأيضا بنعرف كمان بتموت فى مصر ولكن الموضوع لما يمس الوطنك فانت لا تدافع عن نفس فقط بل بتدافع عن شعب كامل. وأنا عارفك لمح عشان كده ما يتكلام أكتر من كده! !!!!

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

    سودافاكس