النيلين
نكت متنوعة

من طرائف مقاطعة السعودية والامارات والبحرين لدولة قطر.. سودانية: قالت لابنتها: (هسي يا بتي المحاصرين نحن ولا هم؟)

سمعت سيدة سودانية كبيرة في السن بأن المملكة العربية السعودية والامارات العربية المتحدة والبحرين قاطعوا وحاصروا دولة قطر، وهي أي قطر مظلومة من الأسباب التي ادعتها تلك الدول وإلي اخر الاخبار التي تتداولها مجالس المدينة هنا وهناك.
المهم أن السيدة السودانية رسخت في ذهنها كلمة (حصار)، لذلك عندما وضع امامها ابنتها صينية (إفطار رمضان) المحتوية علي (بلح) وصحن (عصيدة) و(بليله) و(جك ابري)، تذكرت الحاجة ابنها المغترب بدولة قطر المحاصرة بحسب ما رسخ في ذهنها، فقالت لابنتها اقسم بالله ما اتناول هذا الإفطار إلا بعد أن اطمئن علي ولدي في قطر، فما كان من ابنتها إلا واحضرت هاتفها السيار واتصلت بشقيقها المقيم في قطر عبر (الاسكاي بي) حتي تطمئن امها علي ابنها الغائب عنها منذ سنوات، عموما رد الابن علي المكالمة الهاتفية، فظهرت صورته مع بعض السودانيين حول مائدة (إفطار رمضان) المحتوية علي (الفراخ) و(اللحوم) و(الفواكه) و(عصاير) المختلفة، وما أن شاهدت والدته جلوسه علي تلك المائدة الدسمة، إلا قالت لابنتها : (هسي يا بتي المحاصرين نحن ولا هم؟ ).

3 تعليقات

حيدر أحمد محمد علي 2017/09/03 at 10:57 م

حكي لي زميل في العمل بأنه في أواسط الستينات كان أنا جاء إليهم في الأبيض مدرس مصري وكان وصوله في شهر رمضان وكالعادة يقوم الصائمون في رمضان بالافطار في الشارع ودعو الاستاذ/ المصري للافطار معهم وكان الفطور عبارة عن ماء بدون ثلج وكسرة ملاح ويكة
وبعد تناول الافطار طلبوا من الاستاذ المصري بأن يكون لهم امام في صلاة المغرب
وبعد انتهاء الصلاة قال شخص للمصري : يا أستاذ أدعو لنا عشان يتقبل صيامنا
فأشار الاستاذ إلى صينية الافطار وقال لهم :
بالحالة دي والله ويعتذروا كمان

رد
حيدر أحمد محمد علي 2017/09/03 at 10:58 م

حكي لي زميل في العمل بأنه في أواسط الستينات كان أنا جاء إليهم في الأبيض مدرس مصري وكان وصوله في شهر رمضان وكالعادة يقوم الصائمون في رمضان بالافطار في الشارع ودعو الاستاذ/ المصري للافطار معهم وكان الفطور عبارة عن ماء بدون ثلج وكسرة ملاح ويكة
وبعد تناول الافطار طلبوا من الاستاذ المصري بأن يكون لهم امام في صلاة المغرب
وبعد انتهاء الصلاة قال شخص للمصري : يا أستاذ أدعو لنا عشان يتقبل صيامنا
فأشار الاستاذ إلى صينية الافطار وقال لهم :
بالحالة دي والله ويعتذروا ليكم كمان

رد
محمد حامد فكي 2017/12/17 at 5:51 م

انت انسان سافل بنشر مثل هذه النكات التي تتطاول على الذات الالهية

رد

اترك تعليقا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.