داليا الياس

سعادتنا !


كنت مفتكره السعاده…بتبقى فى المال الوفير
أو نجاح باهر تحقق….أو سفر أصبح مصير
بس لقيت إنو السعاده…لو تعيش فى حب كبير
وتلقى زول يصبح ملاذك ويبقى فى الحوبات نصير
تبقى إنت شريك حياتو ويبقى على قلبك أمير
وفى دجى الهم المستف يبقى هو البدر المنير
همسو زي صوت الكمنجة وريقو زى طعم العصير
طيفو حاضر فى الزوايا وفى الليالى يكون سمير
ولو يغيب يوم عن حياتنا يبقى جد موضوع خطير
السعاده الصادقة فعلاً بتبقى بي إنسان جدير
تعترينا عليهو لهفة ونذرف الدمع الغزير
أصلو مالحب الخرافي بيبدأ بالوجع الصغير

***
ويا متيم أعرف إنو مافى ريده بلا عذاب
وبين مشاعرك والسعاده ألف حيطه وألف باب
وغالباً تلقى الخيانة واردة من أقرب قراب
الحبايب مابدومو وبرضو مابدومو الصحاب
وأوعا تتغرا بجلالك مهما تكبر فى المودة
برضو آخرك كوم تراب

**
السعيد فى الدنيا فعلاً …يلقى زول يحفظ غيابو
ولو حقيقة الحظ تبسم… يبقى من إخلاص صحابو
وخلى بالك من قليبك…وأوعا تجرى ورا سرابو
المحبة كتير بتوجع….وأحلى مافي الحب عذابو
ولو عرفتا الشوق ونارو….تانيأصلاً مابتهابو
وتلقى أعذار للبريدك…وتحتمل جورو وعتابو
الغرام فى أصلو حاوى…وحظ قليبك فى جرابو

**
ونحن هسة خلاص عرفنا…قصة الحب الحقيقي
إيدى فى إيدك مصيرها…وسكتك صبحت طريقي
والجميل فى ريدنا إنك…كنت فى الأول صديقى
وفاهم أفكاري وظروفي ….ونوع برودي ولون حريقي
التعايش فينا مبدأ….وإنت فى الأحلام رفيقى
الله يحفظ لينا ريدنا….وبيك يدوم زهري ورحيقي.

تلويح:
أنا بيك سعادتي مؤكدة.

 

 

اندياح – داليا الياس
صحيفة آخر لحظة

تعليقات فيسبوك


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *