صلاح احمد عبد الله

و .. ولو .. ولولوة


* رمضان كريم إن شاء الله؟؟ والعشاء والتراويح لهما مكانة خاصة..! خاصة في مساجد (النخبة ) الحاكمة وهي معروفة جداً.. سياراتهم الفاخرة.. بالقرب من (سيدة السنهوري) ومسجد النور كمثال، بداخلها كميات تجارية من البنزين والجازولين تكفي (هكر) المدينة.. الثياب الفاخرة (رجال ونساء) ثمنها يكفي لرصف شارع البلدية وسط الخرطوم.. الطواقي الحريرية التي تغطي (الصلع) الناعمة تكفي لشراء أدوات الضغط المرتفع.. وحبس البول.. والسكري.. الأحذية الفاخرة (النمر) تكفي لإنشاء مدينة هم أسيادها.. وقد فعلوا بإمتياز يحسدون عليه.. العصايات ثمنها يكفي لإعداد المنتخب لدورة موسكو لكرة القدم.. العطور تكفي لجعل نهر النيل ذو رائحة زكية حتى توتي.. تاني شنو.. اللهم لا حسد.. رمضان كريم والله أكرم.

مفارقات – صلاح أحمد عبدالله
صحيفة الجريدة



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *