تحقيقات وتقارير

الزراعة الذكية .. التحول من التقليدية


الزاعة الذكية، هي إحدى الحلول الحديثة للقضاء على الجوع والفقر، وتهدف الى زيادة الإنتاج والإنتاجية وتحسين المحاصيل الزراعية ومساعدة المجتماعات الريفية والمزارعين، وتقوم على زراعة المحاصيل التي تتكيف بشكل أفضل مع آثار تغير المناخ وندرة المياة، وكشفت دراسة لمنظمة الأمم المتحدة للأغذية والزراعة (الفاو)، أن التحول العالمي إلى نهج (الزراعة الذكية) لن يساعد فقط على منع أزمات الأمن الغذائي مستقبلاً، ولكنه يساهم في التجديد الاقتصادي والزراعي للمناطق الريفية التي تعاني الجوع والفقر؛ لأن حجم ونطاق تأثيرات تغير المناخ على النظم الزراعية يتطلبان تعزيز مرونة الاستجابة من جانب المجتمعات الريفية وقدراتها التكيفية لحماية الأمن الغذائي العالمي، في هذا الاتجاه تنظم المنظمة العربية للتنمية الزراعية بالتعاون مع وزارتي الزراعة والغابات والإعلام والاتصالات المنتدى الإقليمي الأول للزراعة الذكية تحت شعار: (أول خطوة نحو مستقبل مشرق للزراعة الذكية والمستدامة)، برعاية وتشريف النائب الأول لرئيس الجمهورية الفريق أول ركن بكري حسن صالح وبحضور ومشاركة وزراء الزراعة وتكنولوجيا المعلومات بالدول الأعضاء في المنظمة العربية للتنمية الزراعية، في القترة من 24-26 سبتمبر الجاري بقاعة الصداقة.

لنقل التقانات الحديثة
ولدى مخاطبته المؤتمر الصحافي أكد وزير الإعلام والاتصالات وتكنولوجيا المعلومات بشارة جمعة أرور على المردود الإيجابي والعلمي لاستخدام التقانة، داعياً إلى ضرورة الاستفادة القصوى وتحويلها لخدمة الإنسان، مؤكداً أن استخدامها بصورة حاذقة وموضوعية يخفض التكلفة ويقلل الفترة الزمنية، مبيناً أن السودان يستخدم نماذج منها. ورحب بالشراكة بين الوزارات والمنظمات لنقل التقانات الحديثة واستخدام التكنولوجيا في كافة العمليات الزراعية، وتمليك المزارعين في الريف والحضر، مؤكداً على الأثر الإيجابي للتقنية في استغلال المساحات الزراعية وتضييق الفجوة الغذائية. وأمَّن على الدور الإيجابي للتقنية في تحقيق الأمن الغذائي وزيادة الصادر، وعوَّل على وزارة الزراعة في الاهتمام بالخريجين، داعياً إلى ضرورة التدرج في استخدام التقانة وتدريب المزارعين عليها بين وزارته والزراعة والمنظمات، لتوطين التقانات الحديثة والعلم والتطور واستخدام التقانات والتكنولوجيا في أي نشاط خاص بالزراعة.

تطوير الزراعة التقليدية
أعلن وزير الدولة بوزارة الزراعة والغابات نهار عثمان نهار عن خطط وبرامج ستنفذها الوزارة خلال المرحلة القادمة، لترقية القطاع الزراعي بالبلاد، ضمن الشراكات مع المنظمات الإقليمية والعالمية. وقال إن وزارته سوف تعمل سوياً مع المنظمة العربية للتنمية الزراعية من أجل إنجاح المنتدى باعتباره من المواضيع المهمة وتطوير الزراعة من التقليدية إلى الحديثة الذكية لتسهم في سد الفجوة الغذائية، مشيراً إلى أن استغلال التقنية الحديثة يساعد على العمل الزراعي ومقابلة التحديات، حيث مبادرة رئيس الجمهورية لحقيق الأمن الغذائي والاستثمار الزراعي تتطلب تكثيف الجهود لإنفاذها

سارة ابراهيم عباس
صحيفة الإنتباهة



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *