نص كلمة !!



شارك الموضوع :

< إلى الناطق باسم الشرطة: < نهديك - بدءاً - هذه الطرفة التي أضحكنا بها أحد ظرفاء صفحتنا- بتصرف.. < فإمام مسجد - بحلفا - حفظ أول خطبة له بعد جهد جهاد.. < وكان الاختيار قد وقع عليه عقب وفاة الإمام (الأصلي)..ولم يُقبل اعتذاره.. < وفي صلاة الجمعة الثانية أعاد الخطبة الأولى ذاتها.. < وفي الجمعة الثالثة سأل المصلين (حد منكم ما صلاش معانا الجمعة اللي فات؟).. < فلما همهموا نفياً قال (خلاص هو الهُتبة ذاتو...قوموا لصلاتكم).. < وأنت الآن تُعيد على مسامعنا المفردات - والعبارات - ذاتها كل يوم؛ فحفظناها.. < حفظنا (محدودة)...و(غير شرعية)...و(تعاملنا معها وفقاً للقانون).. < وأيضاً حفظنا عبارة (الشرطة لم تطلق رصاصة واحدة).. < فأقترح عليك - من ثم - أن تسأل من منبر سونا سؤال الإمام هذا من على منبره.. < أن تسأل (حد منكم ما حضرش معانا البيان اللي فات؟).. < فإن همهم الصحافيون نفياً تواصل (خلاص هو البيان ذاتو...قوموا إلى صحفكم) !!.. < إلى مولانا محمد عثمان الميرغني: < بيانكم بفض الشراكة مع (الوطني) مثل محاولة إحراز هدف بعد صافرة النهاية.. < فأنت كنت تصر إصراراً - وتلح إلحاحاً - على هذه الشراكة.. < وظللت مخلصاً لها سنين عددا؛ ما دمتم تجنون ثمار (حلوها)...دون الشعب.. < والآن حين رأيتم (مُرها) تذكرتم الشعب هذا؛ فجأة؟!.. < وقلتم إن فض الشراكة هو من أجل الشعب.. بمثلما كان الدخول فيها لأجله أيضاً.. < وما على الشعب - طبعاً - إلا أن (يقش ريالته) ويصدق.. < وكأنه لا يعلم أن الشراكة فُضت أصلاً؛ على غير هواكم..ومناكم.. ونواياكم.. < والهدف إثر صافرة النهاية لا يُحتسب !!. < إلى زميلنا الصحافي صاحب كلمة (انحسرت).. < كلما تطل عبر فضائية خارجية - عربية - تردد جملة (المظاهرات انحسرت).. < فكان من الطبيعي أن يحصل لك ما حصل أمس.. < أن تقول لك المذيعة (مش ملاحظ حضرتك أنك بتقول نفس الكلام من 3 شهور؟).. < فليتك تدرجت في التعبير عن (أمنياتك)..تجنباً لمثل هذا الإحراج.. < نعم؛ فثمة فرقٌ بين التحليل السياسي و(الأماني العذبة).. < فبداهةً ما من عملية انحسار تستغرق الوقت هذا كله وصولاً لمحطة (انتهت).. < وكلنا لدينا (تمنيات) بأن نكون (مرتاحين).. < وكل ما يعكر صفو راحتنا هذه (نتمنى) أن (ينحسر) سريعاً!!. < إلى حاتم السر : < قلت في لحظة حماس - بالساحة الخضراء - أنه ما من (صفوف) مرة أخرى.. < وطبعاً الكذب - في زماننا هذا - ليس عيباً.. < وأسأل أمين إعلام الوطني - إبراهيم الصديق - صاحب عبارة (لم نقطع النت).. < فدعني - إذن - أكذب عليك كذبةً علها تُفرحك من بعد غم.. < فهنالك (صفوف عودة) مرتقبة.. < وأمسك عليك هذا (السر)!!.صلاح الدين عووضة صحيفة الإنتباهة

شارك الموضوع :

1 التعليقات

      1. 1
        عكر

        يا جماعه انتو قصة صلاح عووضه والخال الرئاسي شنو مع اعمدة النيلين ؟ يكونو هم ملاك الموقع !!!

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.