النيلين
الفاتح جبرا

أخبار التحقيق شنووو ؟

ربما يعد السودان في ظل حكم القوم الممتد (حتى الآن) من أكثر الدول في العالم تشكيلاً للجان التحقيق في التعديات على المال العام و (لهط) المسؤولين وتجاوزاتهم بل السودان في هذا العهد الزاهي النضير قد يدخل إلى موسوعة غينيس للأرقام القياسية بحسبانه صاحب أشهر رقم قياسي عالمي في طول أمد لجان التحقيق إذ أن لجنة التحقيق في (سرقة) خط هيثرو وبيعه دون توريد (قروشو) للخزينة العامة قد دخلت عامها العاشر (آآي والله) دون أن تتوصل هذه اللجنة حتى الآن إلى (اللصوص) أو تعلن عن أسمائهم (عشان نعرف السرقنا منو؟) !

وها نحن أمام (لجنة تحقيق) تم تشكيلها وباشرت أعمالها في بداية فبرائر 2019 من أجل التحري في قضية مقتل الشهيد الأستاذ أحمد خير .
بعض (الناس) إستبشروا خيراً بأن (التحقيق) سوف يسير وفق منهج شفاف يقود إلى كشف الحقائق للمجتمع ويوضح تلك الجريمة البشعة النكراء ويقدم الأدلة القاطعة التي تدين القتلة الذين إرتكبوا ذلك الفعل القبيح ومن ثم تقديمهم إلى القضاء ليلقوا جزاء ما فعلت أياديهم القذرة .

غير ان قطاعات واسعة من الشعب السوداني الفضل غير متفاءلة بتاتاً بلجان التحقيق في أي قضية، بل انهم أصبحوا يتندرون في مجالسهم الخاصة وفي وسائل التواصل الاجتماعي حينما يسمعون عن خبر تشكيل لجنة تحقيق في فضيحة حكومية أو سرقة جديدة تطال المال العام، وآخرها هذه الجريمة التي هزت أركان المجتمع .

أخبار لجنة التحقيق في مقتل الأستاذ أحمد الخير شنوووو؟ كسرة جديد رأينا إضافتها وتثبيتها لتلحق بأختها التي ثابرنا ولا زلنا على تذييل مقالنا بها منذ حوالي عشر سنوات !
ما جعلنا نتساءل عن مصير (لجنة التحقيق هذه) هو أنها (أخدت وكت) فالجريمة قد حدثت والمرحوم (معتقل) وهذا بالضرورة يجعل (المشتبهين) في الضلوع فيها معروفين ومحصورين (ما عايزة ليها درس عصر)

فبالتالي تبقى المسألة مسألة (شهود) و(إفادات) وتحري جاد وأسبوع أسبوعين تلاته .. شهر والقصة تخلص وتقدم اللجنة تقريرها ، ولو أن الأجهزة الأمنية والشرطية (عاوزه ليها شهور) حتى تتمكن من الوصول إلى قاتل شخص محتجز فكيف يمكنها (بل كم تأخذ من الوقت) للتوصل إلى حرامي (تلب) في بيت مواطن وسدد له طعنات أودت بحياته ثم هرب؟
العبدلله لا يعتقد بأن معرفة قاتل (شخص محتجز) تحتاج إلى هذا الكم من الوقت وخوفه (كل الخوف) أن (تلحق) هذه اللجنة تلك اللجنة التي تكونت للتحقيق في (فضيحة هيثرو) والله يكضب الشينة !

كسرة :
كل لجان التحقيق في العالم يشترط عند تكوينها أن تقدم تقريرها في موعد محدد إلا (لجان الجماعة) فهي مفتوووووحة !!

كسرة ثابتة :
أخبار ملف خط هيثرو شنووو؟ 104 واو – (ليها ثمانية سنين وتسعة شهور)؟ .. فليستعد اللصوص !

كسرة (حتى لا ننسى) :
أخبار لجنة التحقيق في مقتل الأستاذ أحمد الخير شنووو؟

الفاتح جبرا – ساخر سبيل

2 تعليقان

Abu Ahmed 2019/03/18 at 3:16 م

حقو تشيل الكسرة دي من عمودك ياجبرة عشان ما تبقى ليها كُج

لجنة حسب لغة العساكر يعني حاجة ما نافعة أركنها على جنب

رد
AbuAreej 2019/03/18 at 4:10 م

إذا من البداية الجماعة حاولوا تغييب المعلومات وتزييف للحقائق (تصريح الوالي وجهاز الامن والشرطة – تسمم!!!) فهل تتوقع يا أستاذ نتيجة لجان التحقيق فهي مثلها مثل نتيجة الانتخابات يا عمك..

استغفر الله الذي لا اله الا هو الحي القيوم وأتوب اليه

رد

اترك تعليقا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.