ممرضو الذرة يدخلون في إضراب احتجاجاً على تحضير الجرعة الكميائية



شارك الموضوع :

نفذ ممرضو مستشفى الذرة بالخرطوم إضراباً أمس، احتجاجاً على تحضير الجرعة الكيمائية، مؤكدين أنها ليست من اختصاصاتهم بل من اختصاص الصيادلة، وطالبوا بإعفاء المدير العام والمدير الطبي، والأمين العام وكبيرة الصيادلة بت المنى أحمد.
وكشف ماهر أحمد لـ(الجريدة) أمس عن تعرض عشرة ممرضين للإشعاع الكيميائي ،وأصيبوا بالسرطان مما أدى إلى الوفاة، وأوضح أنهم أخطروا الإدارة بالإضراب عن تحضير الجرعة، وأنها لم تأبه لهم ولم تخطر المرضى بالإضراب، وأكد أن كبيرة الصيادلة تمنع الصيادلة من تحضير الجرعة باعتبار أنهم صغار السن.

وأكدت رئيسة قسم العلاج الكيميائي إنصاف صالح لـ(الجريدة) أمس، وجود آثار جانبية للعلاج الكيميائي متمثلة في السرطان والإجهاض دون وجود حماية للمرضين أثناء تحضيره، ( الماسكات والقفازات بنتهي)، وقالت: ” أحيانا الجرعة بتتكشح فينا”، ولفتت إلى أنهم طالبوا الإدارة أكثر من مرة بتحسين الوضع البيئي في المستشفى، إلا أنها تنتهي بالوعود فقط، وبينت أن تحضير الجرعة يتم بالجهاز المخصص لها، وأشارت إلى أن مستشفى الذرة يدخل مبالغ مالية طائلة يمكن من خلالها توفير أكثر من جهاز، وذكرت أن مديرة الصيادلة بت المنى أحمد، رفضت تحضير الصيادلة للجرعة وقالت للمرضين: “هل يستوي الذين يعلمون والذين لا يعلمون”.

وكشفت موظفة في قسم التغذية بالمستشفى أن من يحضرون الوجبات للمرضى هم عمال النظافة العاملين بالمستشفى بدلاً عن توظيف عمال أو أختصاصيي تغذية للقيام بالمهمة، مضيفة أن شركة الغذاءات العاملة بالمستشفى منذ أكثر من عام تصرف حوافز للجنة المكلفة دون الالتزام بمهامها والجدول الغذائي، كما كشفت عن استبدال الوجبات وبقاء الفاتورة كما هي واضطرار المرضى أحياناً إلى شراء الوجبات من الشارع. وانتقدت رئيسة قسم التغذية الحالية وقالت: “بتنفذ طلبات الإدارة فقط” ، وأبانت أنها متعاونة منذ 7 أعوام، وأنها تتضرر من مشكلة الكيميائي وتسربه.

واقتحم عدد من مرافقي المرضى الاجتماع مطالبين بإعطاء ذويهم الجرعة الكيميائية، وسألوا عن المدير الطبي الذي عرفوا لاحقاً بعدم وجوده بالمستشفى، ووعد مدير المستشفيات محمد إدريس عكاشة المرضى بحل المشكلة عقب الاجتماع مباشرةً، وردوا له قائلين: “اتفقدت المصداقية في المسؤولين 30 عاما بتكذبوا علينا”، ومنعوا مدير إدارة المستفيات من مغادرة القاعة حتى تحل المشلكة.

واشتكى العاملون بالمستشفى من سوء التعامل الإداري، وأوضحوا في الاجتماع أن الطاقم الإداري يحتقر الموظفين ويعاملهم معاملة سيئة.
وكشف الباش ممرض زهير ربيع لـ(الجريدة) محاولة رشوة كادر التمريض ممثلا في شخصه، وأكد أن المدير العام الدكتور خاطر يوسف والمدير الطبي الدكتورة سوسن محجوب عرضا عليه حافزا مفتوحاً بالمبلغ الذي يختاره مقابل كسر الإضراب، ولكنه رفض الرشوة وفضل تنفيذ الإضراب مع رفاقه.

الخرطوم : فدوى خزرجي ــ سيدأحمد ابراهيم
صحيفة الجريدة

شارك الموضوع :

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.