لا صلح ولا تفاوض !!



شارك الموضوع :

* هل ثار الشعب وقدم اغلى التضحيات لكى يختفى الرئيس المخلوع وقلة من المجرمين الفاسدين فقط، ويبقى النظام الجائر المجرم ذكما هو يتمتع كل قادته وزبانيته الذين ارتكبوا ابشع الجرائم والمفاسد بحريتهم خارج السجون، بل لا تزال الغالبية في مواقعها تدير شؤون الدولة في الداخل والخارج، وتفعل ما بدا لها، تسرح وتمرح وتسرق وتنهب وتحكم وتتحكم وتمد لسانها ساخرة من الثورة والثوار والملايين التى خرجت الى الشوارع، ومن المعتصمين في الساحات والميادين ومن ارواح الشهداء والدماء الطاهرة التى سالت من اجل التغيير ومن كل شئ .. أى ثورة تسمح بذلك؟!

* هل ثرنا لكى يظل الذين قوضوا الشرعية الدستورية في عام 1989 وارتكبوا الجرائم البشعة في بيوت الاشباح وفى العيلفون وفى بورتسودان وفى امرى والمناصير وفى رمضان وفى سبتمبر وفى ديسمبر ويناير وفبراير ومارس وابريل وكل شهور العام، وقتلوا مئات الآلاف في دارفور وشردوا الملايين، ودمروا البلاد واضاعوا السيادة ونهبوا الثروات .. جاثمين على صدورنا؟!

* الذين ارتكبوا هذه الجرائم لن يترددوا في ارتكاب غيرها وابشع منها .. إذا ظلوا هكذا يجلسون على المقاعد، يحكمون ويُنظّرون ويسافرون ويتحدثون ويقررون باسمنا، وبعضنا للاسف ينظر إليهم معجبا ويدعو للتفاوض والتصالح معهم ويطالب باشراكهم في السلطة ليواصلوا المسيرة الظافرة في القتل وسفك الدماء والنهب والسرقة، ويُصدّق ويروج لحديث الافك والكذب الذى يصدر عن بعض بقاياهم باستعدادهم لإجراء إنتخابات وتسليم السلطة لحكومة مدنية منتخبة، ولا أدرى إلى ماذا يسعى من وراء هذا الترويج !!

* من يصدق حديث الافك هذا فهو واهم وغشيم ولا يفقه شيئا عن اخلاقيات وسلوك النظام الفاشى الفاسد الذى لم يسقط بعد، والسقوط الاخلاقى لقادته وزبانيته، وافتقادهم للقيم الانسانية والسودانية الكريمة .. الطريقة الوحيدة للتعامل مع من بقى منهم هى مواصلة الثورة عليهم بكل الوسائل السلمية المتاحة وازاحتهم عن الكراسى التى يجلسون عليها .. بالمد الثورى الشعبى الكاسح، وشرعية الثوار الذين يتكبدون مشقة الاعتصام والعطش والجوع تحت وهج الشمس الحارقة منذ اكثر من اربعين يوما !!

* هذه الفئة لا يصلح معها حوار او تفاوض خاصة بعد اعلان النوايا الذى صدر عنهم في اليوميين الماضيين .. لقد إعتادوا على القتل وسفك الدماء والمراوغة والمكر والخداع والأنانية .. تأملوا فقط تهديد بعض قادتهم بقطع الرؤوس واطلاق (كتائب الظل) لتفتك بالمتظاهرين السلميين، والقمع والعنف المفرط والجرائم الوحشية التى ارتكبتها هذا الكتائب باطلاق الرصاص على رؤوس وصدور المتظاهرين السلميين، حتى بعد سقوط المخلوع !!

* لاطفال لم يتركوهم .. الطفل (محمد العبيد) كان سعيدا بالتظاهرة.. يجري هنا وهناك، يقترب من العساكر ويهتف في وجوههم (تسقط بس) ثم ينفلت عائدا الى حيث بقية المتظاهرين .. ذات مرة اقترب من أحد العساكر.. هتف بسعادة (تسقط بس)..صوب العسكري سلاحه نحوه وبهدوء أطلق عليه الرصاص.. رصاصة في الرأس ..مات في الحال !!

* الطبيب (بابكر عبدالحميد) خرج لهم رافعا يديه ليخبرهم بانه طبيب يسعف بعض المصابين بالداخل، فما كان منهم إلا ان تهكموا منه واطلقوا عليه رصاصتين اخترقتا صدره وتشظت داخله الى اربعة عشر رصاصة .. تخيلوا!!

* هذه فئة اعتادت على القتل وسفك الدماء وارتكاب الجرائم . من ذهب منهم واختفى من المشهد، ومن لا يزال باقيا، فهل يصلح معها الصلح والتفاوض ؟!

مناظير – زهير السراج
صحيفة الجريدة

شارك الموضوع :

6 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1
        أبوعمر

        يا زهير أنت تكتب بطريقة الغوغاء وليس بقلم صحفى .. تريد من المجلس العسكرى أن يعتقل من اجرموا فى حق الوطن والمواطن حسب اللستة التى كتبتها وأنت فى نفس الوقت لا تعترف بالمجلس العسكرى وتدعو لأسقاطه .. لماذا لا تشكل قوى الحرية حكومة لأدارة البلاد خاصة انهم قد أتفقوا مع المجلس العسكرى على ذلك ولماذا لا تحدد قوى الحرية مرشحيها ال 67% للبرلمان ؟ ماذا تريد قوى الحرية من أقصاء العسكر تماما” ؟ ماالشى الذى تريد أن تفعله ويمنعها عنه وجود العسكر ؟
        أنت وغيرك كثيرون تمارسون هواية تغبيش الوعى وتريدون من الناس أن يسيروا خلفكم مغمضى الأعين … طبعا” بالتاكيد سوف يتم تصنيفى كوز فهى فزاعة الساعة …

        الرد
      2. 2
        ود البلد

        اسلوبك تحريضي وليس اسلوب صحفي متمرس اذا كانت للصحفي رسالة فهي التسامح والاتفاق علي الحد الادني والتوافق علي ما يخرج البلد من ازماتها ونعذرك سابقا بحكم توجهك الفكري اليساري اما الان الحصة وطن والدعوة للفتن اصبحت ماضي اكتبوا ما يفيد ويلم الشمل ويقوي العزيمة للعمل او اتركوا الكتابة الان ولا تصطادوا في الفتن وتالبوا الاطراف وتصبوا الزيت علي النار

        الرد
      3. 3
        سوداني

        ﻭﻗﺪ ﺃﻋﻠﻦ ﺍﻟﻤﺘﻈﺎﻫﺮﻭﻥ ﺃﻥ ﺍﻋﺘﺼﺎﻣﻬﻢ ﺃﻣﺎﻡ ﻣﻘﺮ ﺍﻟﻘﻴﺎﺩﺓ ﺍﻟﻌﺎﻣﺔ
        ﻟﻠﺠﻴﺶ ﺳﻴﺴﺘﻤﺮ ﺇﻟﻰ ﺃﻥ ﻳﺴﻘﻂ ﺍﻟﻨﻈﺎﻡ ﻣﺆﻛﺪﻳﻦ ﺳﻠﻤﻴﺔ
        ﺣﺮﺍﻛﻬﻢ . ﻛﻤﺎ ﻋﺒﺮﻭﺍ ﻋﻦ ﺍﻣﺘﻨﺎﻧﻬﻢ ﻟﻠﺠﻴﺶ ﺍﻟﺬﻱ ﻭﻓﺮ ﻟﻬﻢ
        ﺍﻟﺤﻤﺎﻳﺔ ﻣﻦ ﺍﻟﺴﻠﻄﺎﺕ ﺍﻷﻣﻨﻴﺔ ﺍﻟﺘﻲ ﺗﺴﻌﻰ ﺇﻟﻰ ﻓﺾ
        ﺍﻻﻋﺘﺼﺎﻡ .

        الرد
      4. 4
        الكوشى

        أول شىء يجب أعتقال عرمان وأردول وتقديمهم للمحاكمة لأن الاحكام صدرت فى 2012 حمن واجب النفاذ

        الرد
      5. 5
        ود الحله..

        أنتو الصفحة دي ما فيها الا الزول ده قدانا هو وبتاع هيثرو عمك دااك..عايزيين صحفيين عندهم آراء مفيده وحلول وإرشاد مش ومولعيين المديده وراجنها.

        الرد
      6. 6
        alkarazy

        اذا وقعت الواقعه ليست لوقعتها كاذبه ههههههه ماشين كويس يقتل الخليفه برهان ولا حمريتي وقتل مروع يصيب الناس ويصاب الناس بالبؤس وتستبيح القوات البلاد البند السابع ويخرج منها من يصلح البلاد والعباد قيل كرازي غير مشهور لدي العامه .قدر الله كنس كل زباله الطبقه المثقفه بلا برهان بلا برطمان بلا حميرتى بلاحمار بلا مهدي بلا تجمع بلا طرحه بلا كيزان بلا يسار بلا يمين بلا دقون بلا سراويل كلو في الزباله.الله يريد خيرا بالسودانيون دعوه يفعل بمايريد تراه بعيدا ونراه قريبا جدا جثثث بلاحبال

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.