تريد أن تعرف الوزن القيمي لهذا الأحتجاج أنظر الى ترهات “راجل وداد” و “راجل أماني ” و “راجل نورا “



شارك الموضوع :

تريد أن تفهم أحتجاجآ ما ؟ أنظر الي الشعارات التي يرفعها .. صابنها .. ياو ياو .. الخ

أول ما ظهرت عبارة تسقط بس ، كتبت رافضآ لها ، كنت أرى أن ماعون اللغة شفاف ، و أن الشعار الذي يخرج من وسط “منبرشات” سيأتي بكل الحمولة العاطفية و الدوغمائية التي تسيطر علي الجنس “الناعم” في بلدنا و قد كان ، لينتج حراكآ عاطفيآ غارقآ في الذاتية و متعلقآ بكيان واحد كبنت مراهقة تعيش تجربة حبها الأول ..

نحن نقول أن العقل رديف اللسان و أذا ضعف العقل ضعف اللسان ، و أذا ضعف خطاب الثورة سيطرت العاطفة .. و نزلت بعدها الحماقات تباعآ ..

تريد أن تفهم الوزن الثقافي لهذا الأحتجاج أنظر الى الأشخاص الذين صعد بهم .. الطفلة ذات الشعر الأجعد و يا أخوانا الشاي و ” حاول بيت ” و “مشن مششا ” .. أعلى النفق .. كولومبيا ..الخ

تريد أن تفهم الوزن السياسي لهذا الأحتجاج أنظر الى الأقزام الذين صعد بهم محمد يوسف المصطفى .. الأصم .. ذو النون .. كسباوي .. أبو رهف .. الخ

تريد أن تفهم الوزن الدبلوماسي لهذا الحراك أنظر الى تصريحات الأسباط و أخيرآ زيارة وفد الحرية و التغيير لمكتب “سفير” .. الخ

تريد أن تفهم الوزن الديموقراطي لهذا الأحتجاج تتبع ما حدث في منصات القيادة و ما جرى لأئتلاف شباب السودان و ذو النون ..الخ

تريد أن تعرف الوزن القيمي لهذا الأحتجاج أنظر الى ترهات على شاكلة “راجل وداد” و “راجل أماني ” و “راجل نورا ” ..الخ

تريد أن تعرف مستقبل هذا الأحتجاج أنظر الى الشمال أو الشمال الغربي و أختر السناريو الذي يناسبك ..

ما كنت أنتظر كثيرآ من ظهر هذا الأحتجاج .. كنت فقط أمل الا يضيق هامش الحرية بعد الأحتجاج .. و أن لا تعود الشرطة الى عسفها .. و الا يعود الأمن الى العنف السائب .. و أن نتعلم أن الحرية مسؤولية و نأمن عليها .. أن نعلن عن أنتخابات مبكرة و ندشن عهد ديموقراطية تعاهدية يحفظها الجميع .. و نمضى في درب البناء خطوة بخطوة ..

لم أكن طماعآ كنت أمل فقط أن أكون قادرآ على أن أكتب ما أؤمن به و أنا أمن على وظيفتي و على نفسي و أسرتي عندما أكون في بلدي .. أن لا تصير السياسة مخاطرة .. و أن لا يرجع أخي الصغير الي بيتنا جثة كما رجع الشهداء أو مشجوج الرأس نازفآ كما كنت أرجع أنا سابقآ ..

حقيقة لم أكن أطمع في الكثير .. أنني حقيقة أخشى الحماس .. ففي كل مرة كان ينبئ بالفقر و الجوع و أحتقار الأنسان .. دائمآ ما كان الحماس عدوآ للحكمة ..

بقلم
عبد الرحمن عمسيب
فيسبوك

شارك الموضوع :

8 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1
        ود بندة

        سوف نشهد الكثير من امثال هذا الكاتب في الايام القدمات الذين ابصروا ووعوا والرجوع الي صوت العقل.
        بعد ظهور تيار نصرت الشرعية ودولة القانون والادارة الاهلية وووووووووو هي عبارة عن كرة ثلج تتدحرج وتكبر كل يوم.

        تسقط بس ماذا جنت ؟
        تسقط بس لم تراوح مكانها.
        تسقط بس أرتدت علي براقش.
        بكرة أصحاب تسقط بس يضعون اياديهم في أفواههم ويعضون أصابع الندم.

        الرد
      2. 2
        ابومحمد سقنيني

        لا حول ولا قوة الا بالله
        ما اضحل فكرك
        اما علمت ان لكل مقام مقال
        و ان لكل حالة لبوسها
        اعذرك لانك في الخارج
        واهل الاغتراب لا سيما الذين يخملون جنسيات الدول الاخري
        ينظرون لنا بدونية
        ولا نعجبهم في شئ
        الحمد لله انك اخرجت هذا الاذي من قلبك فقد كاد ان ينغص عليك حياتك

        الرد
        1. 2.1
          أبوعمر

          يبدو أن ماكتبه هذا الشاب الشجاع هو ما سينغص عليك حياتك .. أنه عودة الوعى وليس ضحالة فكر ..

          الرد
        2. 2.2
          بت ابوها

          وانا اكتب من الداخل وارثي لحالنا ……انظروا لثورة الجزائر …..لم بكسروا استوب ولم يقلعوا طوب الارض او شوارع الظلط او اعمدة الانارة او لافتات الشركات او اتجاهات الشوارع الملعقة ولم بحرفوا بنكا بني بالمليارات ولم يمنعوا مواطنا من السير الي وجهته …ونحن هنا منا من لم يستطع الوصول الي المستشقي بسبب هذه الثورة التي لم نعرف الي اين تقودنا…..يمارسون حياتهم بكل رقي وبصورة طبيعية وينظمون مظاهرات حاشدة كل جمعة يشارك فيها كل الشعب …..وحتي عندما اخبروهم بان ساحة البريد ستنهار بسبب كثرة الحشود غيروا مكان المظاهرات حفاظا علي الممتلكات العامة …..اين نحن من هذا .

          الرد
      3. 3
        أبوعمر

        أنت رجل شجاع ولكن تزكرنى بالمسلسل الذى يحمل عنوان / نهاية رجل شجاع /

        الرد
      4. 4
        عمار

        في عهد الإنقاذ كان كل من يصدع بالحقيقة يتهم بالشيوعية والخيانة والتجسس.
        وهاهو في عهد الثورة يتهم كل من يصدع بالحق هو كوز وجاسوس وخائن.
        لا أحد يحتمل الحقيقة..
        فلا تحلموا بعالم جديد..
        فخلف كل قيصر يموت قيصر جديد.

        الرد
      5. 5
        شرف عثمان

        لا فض فوك : فقط تمعن هامش الدمقراطية في ارد علي هذا المقال .. !.

        الرد
      6. 6
        Seddiq

        إذا قلت رايك بكل شفافيه تتهم بخيانة الثوره
        الشعارات لا تحقق الاماني
        لكن كل الشخص الذين ذكرهم الكاتب اكاديمي لا يفهم في السياسة… او دكتور كرت كرتون يحمل أحلام الجامعه… لكن الواقع مخالف لمقدرة هؤلاء…
        نحن في زمن لا مكان فيه للضعيف
        وكل قيادات الحراك اما خارج البلاد أو في غيهم يعمهون… وهم ابعد ما يكون من الثوار والثوره
        أرادوا التسلق على اكتاف الثوار وتحقيق اجنده خاصة جداََ جداََ (كرسي سلطة او مال.. او حاجةََ في نفس يعقوب).. خاصة بالنسبة للحزب الشيوعي يريد تصفية حسابات قديمة.. وتكرار سيناريو بيت الضيافة واحداث جامعة الخرطوم واحداث عنبر جودة بكوستي.. واحداث الجزيرة ابا.. وما خفي كان أعظم
        نحن نريد حكومة عادلة تحقق شعارات الثوار وليس شعارات تجمع المهنييين.. و مدنية شفافه لا تريد إقصاء طرف او شخوص بعينهم
        محاسبة النظام الكيزاني الفاسد
        تعديل قانون جهاز الأمن (جمع المعلومات وتدقيقها ورفعها للجهات ذات الصلة) وليس الاعتقالات والتعذيب…
        وربنا يصلح الحال

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.