النيلين
فيسبوك

الولايات المتحدة عدو لشعب السودان وليس لحكوماته

الولايات المتحدة ابتدعت مبرراً جديداً لرفع الحصار الاقتصادي والتقني عن السودان وهو إدماج الحركات المسلحة في اتفاقية تقاسم السلطة. الجدير بالذكر أن هذا الشرط لم يكن وارداً من قبل ضمن شروط رفع الحصار عن السودان. ومعلوم أنه شرط تعجيزي ليبقى السودان تحت الحصار. من الواضح أن الولايات المتحدة عدو لشعب السودان وليس لحكوماته فالحصار مستمر مهما تغيرت الحكومات.

د. عمر فضل الله
فيسبوك

شارك الموضوع :

10 تعليقات

جنرال💡 2019/07/10 at 12:55 ص

عدو الشعب السوداني الاخطر هو تنظيم اللصوص اخوان الشياطين المحلي و الدولي برذريهود
الم تقولوا امريكا و روسيا قد دنا عذابهما ههههه والان تستجدون رفع الحظر احمدوا ربكم انها لم تجمعكم و تقطع السنتكم يا خنازير
ليبارك الله امريكا التي لولاها لعاث الجنجويد فينا قتلا و اغتصابا بعد تدمير الجيش و المؤسسة العسكرية من قبل اخوان الشياطين حتى يستفردوا بالسودان
يوما ما سنرد الدين لامريكا و نساعدها اذا ما جار الزمان عليها
GOD bless America

رد
sami 2019/07/10 at 7:25 ص

ومتى كانت صديقة وغير عدوة، هي تعلم أنها تحاصر الشعب السوداني وتفرض عليه عقوبات التي مات من جراء أكثر نصف مليون من جراء منع التصدير والاستيراد ومنع الطعام و الدواء والاجهزة الطبية ومنع الغذاء وحتى العلاج بالخارج المستطيع مادياً لا يستطيع لعدم توفر العملة الصعبة. فهي تعلم أن الحكومة لا تتأثر بل الشعب هو المتضرر. لكنهم أحيانا يداهنون وينافقون فهم تحت إمرة اللوبي الصهيوني وليس لهم إرادة.

رد
ود دكام 2019/07/10 at 7:26 ص

صدقت أخي الكريم فعلا عدو لنا ليه لأنها تعلم أن السودان عبارة عن أسد لديه علل لا تساعده لكى ينهض واذا نهض سوف يكون دولة عظمى لكن ما يحيرنى ليه كل من مر على حكم السودان يأت يلهث خلف السراب ( أمريكا ) ديل يهود لن يرضو عنك حتى تتبع ملتهم طيب نترك أمر الدين ليه ما تكوم سياسة البلد سياسة مصالح حباب النافع ( السوفيت ……الصين ……ماليزيا ……. كوريا الشمالية ….. الجن الأحمر ) ما دام لي مصالح معه يا مجلس ياعسكري حللوا سياسة 30 سنه الماضية ومنها تأخذوا الأيجاب ان وجد السودان بلد عظيم ويحمل كل جميل كفانا تخلف نتيجة للنظرة الضيقة حفظ الله بلدنا من كيد الأعداء اللهم أحفظ أهلنا وولى عليهم من يخافك ويتقيك .

رد
الكوشى 2019/07/10 at 8:32 ص

ببساطة شديدة د.عمر لأنهم عملائها فهى تريد المحافظة عليهم وتمكينهم المصيبة الكبرى ناس “السيادة” كلهم منبطحين

رد
سوداني 2019/07/10 at 2:03 م

هل هم عملائها اكثر منك ومن اسيادك البشير وزمرته ؟؟

رد
سر الختم 2019/07/10 at 8:35 ص

مشكلة السودان هي دارفور وجبال النوبة والنيل الأزرق يجب فصلهم وطردهم من السودان
دارفور ليست سودانية ضمت للسودان عام ١٩١٦  بواسطة المستعمر البريطاني لاستغلالهم في المشاريع الزراعية والسكك الحديدية بعد قيام خزان سنار ومشروع الجزيرة بالاضافة الي الفلاتة والتشاديين الفلاتة اتوا من نهر النيجر والهوسا من نيجيريا كل هذة المجموعات ليست سودانية
جبال النوبة ولا النيل الازرق مناطق لتجارة العبيد واكتشاف الذهب وريش النعام والعبيد واتفاق اسماعيل باشا و المك نمر اتفقا علي تقاسم العبيد والذهب والرجال وبعد رجوع اسماعيل باشا من افريقيا اختلف مع المك نمر مما أدي إلي حرق المك نمر ل اسماعيل باشا والسبب هو الغنائم السودان الحالي تاريخ مزور
المستعمر ابعد الفلاح المصري واتي بالزنوج من غرب افريقيا البعيدة وبدون خبرة للعمل في المشاريع الزراعية وغير خطوط السكك الحديدية بين مصر والسودان  رغم الحضارة الواحدة والجغرافيا والقبائل المشتركة بين البلدين الشقيقين
اليوم نحصد ما زرع لنا من قبل المستعمر  نحصد المشاكل والفتن 
السودان لا يحتاج للعمالة السودان ليس أمريكا أو  أوروبا  أو  الخليج اذا اردنا العمالة تاتي بشروط التأشيرة خروج و عودة 
شروط الإدارة الأمريكية دليل قاطع علي إستهداف انسان السودان السودان الحضارة
الحركات المسلحة اتت من مناطق لا حضارة لها ماهي حضارة دارفور قبل الإسلام لا شي ك باقي افريقيا لا حضارة
يا اهلي السودانيين اعواااااااااااا دارفور وجبال النوبة والنيل الأزرق و الفلاتة و التشاديين ضرر كبير لنهضة بلادي الشعب تعب من رؤيتهم و اشكالهم انهم عنوان التخلف و الباس و الشقاء و الارتزاق و الحقد

رد
كاره الاخوان المسلمين 2019/07/10 at 8:38 ص

من وين جبت الكلام دي؟؟؟؟؟ اتحاد البرلمان العربي قال سنرفع هذا الامر غدا يا شاطر الواحد فيكم خاتي د. قدام اسمو وقاعد يلفح في الاخبار ذي لفح ال د. وتلقاها في موجبات غسل الجنابه ويتكلم في السياسه.

رد
عبد الله 2019/07/10 at 10:14 ص

ما في شك

رد
ودا العوض 2019/07/10 at 11:19 ص

منذ بدء الإنقاذ تعرض الشعب السوداني لحصار رين داخلي سببه الترابي وشطحاته فورط شعبنا في المشاكل وقيام الحروب في داخل السودان و انفصال الجنوب ثم بدأت السرقات الكبري وثروات الشعب تحت تهديد السلاح والإرهاب وبتطفل دول الخليج في السرقات والنهب والاملاءات فانطبق عليهم مثل أسد علي وفي الحروب نعامة بسبب مجموعة عصابات تضخمت وتشعبت والحصار الثاني قادته أمريكا بسبب ادعاء عصابة الإنقاذ الإسلام ومعادتنا لامريكا فجعلونا مثلا للغباء والبلادة بينما ظل من صدر الإسلام منهم ومنبتهم ينعمون ويحتمون لامريكا التي تحلبهم صباحا ومساءا بينما نعاني من عنترياتنا الفارغة اللهم انتقم من أعداءنا في الداخل ووحد كلمتنا آمين

رد
على طه 2019/07/10 at 1:15 م

د عمر فضل الله كلامك عين الحقيقة لكن الثوار يهمهم دوس الكيزان قبل مصلحة البلاد و لذلك أمريكا صارت قبلة اخواننا شيوعيين السودان.. و روسيا و الصين الد أعدائهم.. صدق الكلام ده؟

رد

اترك تعليقا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.