رد الإفتاء على رجل يقرض الناس أموالا بفوائد



شارك الموضوع :

ورد إلى دار الإفتاء المصرية، سؤال يقول صاحبه “بعض الناس يسلف أموالا الجنيه بجنيه ونصف ويقول مثل البنك فما الحكم؟

وأجاب الشيخ عويضة عثمان، أمين الفتوى بدار الإفتاء، إن هذا الأمر حرام شرعا وهذا عين الربا وعلى هذا الرجل أن يتقي الله ويرحم الناس وعليه أن يقرض قرضا حسنا لا يتكسب من ورائه.

وأشار إلى أن هناك فرق بين البنك الذي هو شخصية اعتبارية وله نظامه الإقتصادي وله قوانينه ولوائحه ومعاملاته، وبين الشخص العادي.

وأكد أنه لا يجوز إقامة عملية القرض بين الشخص والشخص العادي وإنما تجوز بين الشخص والبنك الشخصية الإعتبارية.

صدى البلد

شارك الموضوع :

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.