أمين الفتوى: المشاحنة والمخاصمة قد تكون سبباً في عدم قبول الدعاء



شارك الموضوع :

تلقى الشيخ محمد عبد السميع، أمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية، سؤالا يقول: ” هل إرجاع حقوق البشر بيدخل تحتها الغيبة والنميمة وهل ده سبب لعدم قبول الدعاء؟”.

قال أمين الفتوى إن الغيبة والنميمة من الذنوب والمعاصي التي ينبغي على الانسان أن يتوب عنها.

وأضاف عبد السميع، أثناء البث المباشر للصفحة الرسمية للدار على فيسبوك، أنه توجد صعوبة في رد هذه المظالم، لتجنب والمشاحنة والمخاصمة، منوها بأنه في هذه الحالة عليك بأن تطلب من هذا الشخص بأن يسامحك بشكل عام.

وأضاف أمين الفتوى أن الغيبة والنميمة ليست سبب عدم قبول الدعاء، مستشهدا في ذلك بما ورد عن رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ بأن المشاحنة والمخاصمة قد تكون سبباً في عدم قبول الدعاء.

مصراوي

شارك الموضوع :

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.